الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 13 تموز (يوليو) 2019

آلاف المتظاهرون في السودان يخرجون للمطالبة بالقصاص لقتلى الاحتجاجات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 يوليو 2019 – نزل آلاف المتظاهرين، السبت، الى الشوارع في العاصمة السودانية الخرطوم ومدن أخرى في مواكب تحت شعار "العدالة أولا"، استجابة لنداء قوى الحرية والتغيير، التي تقود الحراك في هذا البلد.

JPEG - 75.4 كيلوبايت
طلاب من جامعة الرازي أمام منزل زميلهم محجوب في ضاحية الصحافة ضمن مواكب "العدالة أولا" .. السبت 13 يوليو 2019

ورصدت "سودان تربيون"، خروج المتظاهرين في أحياء، الصحافة، بري، والكلاكلة، وجبرة، والحاج يوسف، وودنوباوي، وشمبات، بالعاصمة الخرطوم، بجانب مدني في ولاية الجزيرة (وسط) والقضارف، وكسلا، وبورتسودان، (شرق) والأبيض، (غرب)، وعطبرة (شمال)، وسنجة (جنوب شرق).

وحمل المحتجون صورا لبعض الضحايا الذين سقطوا خلال موجة الغضب الشعبي الطويلة والتي بدأت في البلاد منذ 13 ديسمبر من العام الماضي ، كما شهدت منازل القتلى تجمعا لافتا للمتظاهرين واختلطت فيها الدموع بهتافات الغضب والتمسك بالقصاص من الجناة.

وكان لافتا أن الحشود، انطلقت قبل ساعات من الموعد الذي أعلنته، قوى الحرية والتغيير، والتي حددت الساعة الخامسة مساء وهي تتخذ من مرور 40 يوما على أحداث فض اعتصام المحتجين أمام مقر قيادة الجيش في الخرطوم مناسبة للتظاهرات.

وذكر تجمع المهنيين السودانيين، على صفحته بـ "فيس بوك"، أن مئات الطلاب الجامعيين في الخرطوم وأم درمان، خرجوا في مظاهرات استجابة للدعوة، وهم يحملون صورا لضحايا فض الاعتصام.

ولم تفرق السلطات الأمنية السودانية، السبت، المظاهرات السلمية إلا أنها أغلقت ثلاثة جسور لمنع عبور المتظاهرين إلى العاصمة الخرطوم.

ونشرت الاسلاك الشائكة على جسور المنشية، والمك نمر، والنيل الأزرق”، لمنع عبور المتظاهرين إلى الخرطوم من مدن بحري، وأمدرمان، إلى العاصمة الخرطوم.

وكانت قوى "التغيير" دعت مساء الجمعة، الجماهير السودانية، للمشاركة في مواكب "العدالة أولا".

وحددت كذلك 20 نقطة انطلاق بمدن الخرطوم الثلاثة (الخرطوم وبحري وأم درمان)، ومسارات تنتهي عند منازل عدد من ضحايا فض الاعتصام.

وقالت القوى في بيانها، إن "محاسبة الجناة والمجرمين على الجرائم والانتهاكات التي تم ارتكابها في مجزرة اعتصام القيادة العامة دين واجب السداد، لا تملك أي قوى سياسية أو نقابية أن تتهاون فيه أو تتنازل عنه".

وأضاف، "التحقيق المستقل والشفاف في هذه الجرائم وتقديم المسؤولين عنها خاصة من أمر وخطط ونفذ للعدالة مطلب لا التفاف عليه".

وتحمل المعارضة المجلس العسكري، مسؤولية فض الاعتصام أمام قيادة الجيش في 3 يونيو الماضي، والذي أدى إلى سقوط 128 قتيلا وفق المعارضة، فيما تقول آخر إحصائية حكومية إن عددهم 61 قتيلا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الديمقراطية و مكانة الجيش : الحالة السودانية 2019-07-15 07:03:34 عبدالوهاب الأفندي على الرغم من المحاذير المشروعة تجاه الاتفاق الذي يوشك أن يرى النور بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، إلا أن وضعه موضع التنفيذ هو الخيار الأفضل للسودان، في وجود حاجة ملحة (...)

الثورة مستمرة: هل تجاوز المحتوى حدود العبارة؟ 2019-07-15 06:34:03 مجدي الجزولي تنعقد وتنفض جلسات التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية التغيير وبينهما وسيط عن الحكومة الإثيوبية وآخر عن الاتحاد الافريقي. تناقلت الأخبار أكثر من عقدة تحول دون الوصول إلى اتفاق بين الطرفين، الاتفاق الذي ظل (...)

اتفاق أم لا اتفاق 2019-07-14 18:46:32 بقلم : محمد عتيق مظاهر الرعب التي تطغى على تصرفات المجلس العسكري وصلت ذروتها أمس في محاولته إقحام بنود جديدة على اتفاقه مع ق.ح.ت ليسيطر بموجبها على الهيئة القضائية وليصبغ على أعضائه حصانةً مطلقةً من أية مساءلات جنائية !! (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.