الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 19 تموز (يوليو) 2016

(7+7): قوى (نداء السودان) تتعرض لضغوط دولية للانضمام للحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 يوليو 2016- أبدى عضو في آلية الحوار الوطني في السودان المعروفة إختصارا بـ (7+7) ثقته في التحاق قوى معارضة بمبادرة الحوار التي طرحها الرئيس السوداني منذ أكثر من عامين ، وكشف عن تعرض قوى المعارضة المجتمعة في باريس حاليا لضغوط دولية كبيرة تدفعها باتجاه الانضمام للحوار.

JPEG - 18.9 كيلوبايت
الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر في مؤتمر صحفي بالخرطوم ـ الإثنين 4 أبريل 2016 (سودان تربيون)

وقال الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي عضو آلية الحوار ،كمال عمر عبد السلام لـ(سودان تربيون) الثلاثاء، إن أبواب الحوار لن تغلق بوجه الممانعين من الأحزاب السياسية والحركات المسلحة حتى موعد التئام الجمعية العمومية والمقرر في أغسطس المقبل.

وأشار الى ما أسماه حماسا بائنا بجانب توافر معلومات بحوزتهم يجعلهم على ثقة بتحول مواقف المعارضة حيال الحوار الوطني.

وقال " واحدة من أسباب تعطل الحوار الوطني هو انتظار الممانعين ، وحتى لانوصف بأننا أجرينا الحوار بمن حضر".

وأضاف" ما حدث من تأجيل لجلسات الجمعية العمومية بأمل ورجاء لتحركات المجتمع الدولي".

وكشف عمر عن توافر معلومات بأن ما يجري في اجتماعات قوى نداء السودان بباريس حاليا يصاحبه تدخل دولي كبير وبشكل أساسي لحمل الأطراف للانخراط في الحوار.

وتابع " المجتمع الدولي مقتنع بأن هنالك حواراً حقيقياً يجري في الخرطوم".

وأضاف" هناك حماسا وسط قوى نداء السودان للمشاركة بضمانات ولا نريد إغلاق الباب لأجل إحداث حركة كبيرة في الحوار".

وبدأت قوى (نداء السودان) الاثنين، اجتماعات مفصلية بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس، لبحث قضايا تتصل بالهيكلة والموقف من خارطة الطريق المطروحة من الوساطة الأفريقية للسلام في السودان.

والمح كمال عمر الى أن موعد الجمعية العمومية في السادس من أغسطس الجاري لن يكون موعدا لإغلاق الباب أمام مشروع الحوار الوطني.

وقال "السادس من أغسطس ليس موعداً نهائياً.. انما بداية لنقاش قضايا الحوار والفرصة مفتوحة للمشاركين".

وكان مسؤولين سودانيين قالوا إن الجمعية العمومية للحوار الوطني لن تتأجل في إنتظار الممانعين، بينما ترفض العديد من الأحزاب السياسية المعارضة الدخول في الحوار قبل انفاذ حزمة من المطلوبات على رأسها وقف الحرب واتاحة الحريات والافراج عن المعتقلين السياسيين والمحكومين، كما تتمسك بعقد اجتماع تمهيدي في مقر الاتحاد الأفريقي، وهو ما ترفضه الخرطوم كليا.

وأكد عمر أن لديهم ترتيبات للجلوس مع القوى الممانعة للحوار في الخارج والداخل، وقال إن اتصالات عديدة جرت بينهم والرافضين خلال المرحلة الماضية.

وأضاف" التقينا تحالف القوى الوطنية وقوى المستقبل، وسنلتقي قوى الإجماع الوطني خطتنا هي الجلوس مع الممانعين للحوار وتسليمهم نسخ من مخرجاته وننتظر ابداء ملاحظتهم عليها".

وتوقع عر تقدير المعارضة للواقع السياسي المأزوم في البلاد ومراجعة مواقفها الرافضة باعتبار أن ما تم من مداولات في القضايا لا يشبه الحوارات السابقة التي تسعى للمشاركة في السلطة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شبح الحركة الإسلامية 2017-10-16 18:49:40 كتبت :سلمى التجاني يتمركز فكر الحركة الإسلامية حول مفهوم الحاكمية لله ، كمفهومٍ فضفاضٍ ينبثق منه منهج وشعارات وبرامج الحركة . على المستوى التنظيمي وكمدخلٍ للإنتماء تصبح آيات الحاكمية الثلاث ( ٤٤، ٤٥،٤٧ سورة المائدة ) ( (...)

تنازلات الخرطوم في الطريق لرفع العقوبات الأمريكية 2017-10-11 22:14:26 كتب :عبدالحميد أحمد "إن قرار تخفيف العقوبات جاء بعد نحو 16 شهراً من الجهود الدبلوماسية المكثفة للتوصل إلى انفراجة مع السودان" قالت هيذر نويرت، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، وأضافت: "إن الخطوة إقرار بالتصرفات الإيجابية (...)

هل تقرير المصير هو الحل الأمثل والوحيد الذي يجب إعتماده؟ 2017-10-10 17:19:18 كتب : مبارك أردول لقد إطلعت على بيان صادر بالأمس نصه إن المؤتمرين في مؤتمر للحركة الشعبية لتحرير السودان بجبال النوبة قد ضمنوا حق تقرير المصير كحل نهائي لمعالجة المشكلة السياسية التي تعاني منها المنطقة. ولكن مهما كتبت من (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.