الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 7 أيار (مايو) 2016

آل محمود يرأس في الخرطوم اجتماعا راتبا لمتابعة تنفيذ اتفاق الدوحة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 مايو 2016- وصل الخرطوم ، السبت، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء القطرى، أحمد بن عبدالله آل محمود، حيث سيرأس الاجتماع الحادى عشر للجنة متابعة تنفيذ وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، الذى تستضيفه الخرطوم الاثنين، كما يلقي الرئيس السوداني عمر البشير ومسؤولين في الحكومة والحركات الموقعة على وثيقة الدوحة للسلام في دارفور.

JPEG - 8.2 كيلوبايت
نائب رئيس مجلس الوزراء القطري أحمد بن عبد الله آل محمود

وتعتبر اللجنة التي ترأسها قطر الآلية الرئيسة لمراقبة تنفيذ أتفاقية الدوحة للسلام في دارفور، وتضم في عضويتها حكومة السودان، حزب التحرير والعدالة، حزب التحرير والعدالة القومي وحركة العدل والمساواة- السودانية، بالإضافة الى ممثلين من بوركينا فاسو، كندا، تشاد، الصين، مصر، فرنسا، اليابان، روسيا الاتحادية ،المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية، الولايات المتحدة الأميركية، الإتحاد الإفريقي، الإتحاد الأوروبي، منظمة التعاون الإسلامي ، وبعثة الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور (يوناميد) التي تعمل أيضا على تسهيل الإجتماع.

وجدد آل محمود في تصريحات صحفية بالخرطوم، حرص دولة قطر واستمرار جهودها لتحقيق السلام فى دارفور ، مؤكدا ان " وثيقة الدوحة ستستمر وأن بلاده ستتابع جوانبها المختلفة".

ورحب الوزير القطري بالراغبين في الانضمام لوثيقة السلام، وقال " بالنسبة للحركات قلوبنا مفتوحة لهم وسنرحب بمن يريد ان يلتحق وينضم للوثيقة باعتبارها الاساس للسلام فى دارفور".

ومنذ توقيع الحكومة وحركة التحرير والعدالة في الدوحة على وثيقة الاتفاق خلال العام 2011، لحقت العديد من الحركات والفصائل المتمردة في دارفور بالاتفاق ، لكن ثلاث من الحركات الرئيسية التي لازالت تحمل السلاح رفضت الاعتراف بها وطالبت بالتفاوض من جديد على قضايا الاقليم متبوعة بقضايا قومية أخرى وهو ما ترفضه الحكومة السودانية كليا، وتتمسك باتفاق الدوحة كمرجعية وحيدة لتسوية النزاع في الاقليم.

وقال ال محمود ان الاجتماع الحادى عشر للجنة متابعة تنفيذ وثيقة الدوحة للسلام في دارفور، سيتناول عملية السلام ووضع الوثيقة والنتائج والتطورات التى حدثت خلال هذه الفترة .

وهنأ اهل السودان بنتائج الاستفتاء الذي جرى في دارفور خلال ابريل الماضي، كواحد من الاستحقاقات المنصوص عليها في الاتفاق.

وقال "تتقدم بالشكر لكافة اطراف الوثيقة والحكومة وحركة التحرير والعدالة الذين وقعوا على الوثيقة والتزامهم بما تم فيها من قيام الاستفتاء فى وقته واصبحت النتائج واضحة واختار اهل دارفور رأيهم ".

وصوت أكثر من 97% من سكان دارفور على ابقاء خيار الولايات في اقليم دارفور، بعد استفتاء شارك فيه نحو 3 ملايين ونصف من سكان الاقليم، للاختيار بين نظام الاقليم الواحد او الاقاليم المتعددة كما هو الحال الان.

الى ذلك اثنى وزير التعاون الدولي في السودان كمال حسن، على الدعم المتواصل والمستمر والذى ظلت تقدمه قطر للسودان على كل الاصعدة السياسية والاقتصادية والاجتماعية .

وبحث خلال اجتماع وفد الآلية المشتركة لحكومة السودان وجامعة الدول العربية والخاص بدعم تنفيذ مشروعات تنموية انسانية فى السودان بالدوحة ،الجمعة، قرار الجامعة العربية حول عقد مؤتمر خاص لدعم العمل الإنساني والتنموي فى السودان خلال العام الجاري والتنوير بما تم انجازه من مشروعات تنموية.

البشير يظهر تقديره لقطر

وفي وقت لاحق من مساء السبت ، اجتمع ال محمود الى الرئيس عمر البشير، الى ابدى تقديره لجهود قطر في ارساء دعائم السلام في دارفور ومساندتها المتواصلة لاتفاقية الدوحة للسلام في دارفور.

ونقل رئيس مكتب متابعة سلام دارفور أمين حسن عمر في تصريحات صحفية عقب اللقاء إن البشير عبر عن تقديره للدور القطري الكبير الذي أوصل لنتائج ملموسة الآن على صعيد السلام في دارفور وتطور الحالة الامنية واستكمال البنود الرئيسة في اتفاق الدوحة .

وأضاف أن اللقاء يجيء في اطار اجتماعات لجنة المتابعة رقم 11 لمتابعة سير تنفيذ اتفاقية الدوحة، مشيرا الى أن الاجتماعات ستنطلق الاثنين بفندق كورينثيا بالخرطوم، يعد أن عقدت في السابق بين الدوحة والفاشر ونيالا " وهي المرة الاولى التي تلتئم في الخرطوم" .

وأفاد عمر بأن اجتماعات اللجنة ستستعرض تقارير التنفيذ في المجالات المختلفة والقضايا الجوهرية والتعافي المبكر في دارفور، منوها ان قضايا التنمية ستجد التركيز ايضا.

وأبان أن النقاش دار أيضا حول رغبة بعض الحركات في عقد لقاء بقطر لمناقشة كيفية استكمال السلام وانضمام البعض الى اتفاق الدوحة للسلام، موضحا أن الأمر (قيد النظر) .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.