الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 20 تموز (يوليو) 2016

أبو مازن يواصل مشاوراته في الخرطوم بالتركيز على عملية السلام والمبادرة الفرنسية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 يوليو 2016- واصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن، مباحثاته مع المسئولين السودانيين، في الخرطوم لليوم الثاني، ناقلا إليهم انتهاكات إسرائيل للمقدسات الإسلامية والمسيحية، والجهود المبذولة لحشد الدعم العربي، والدولي للمبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر للسلام.

JPEG - 46.8 كيلوبايت
وزيرا خارجية السودان وفلسطين أثناء محاضرة بمقر وزارة الخارجية في الخرطوم ..الاربعاء 20 يوليو 2016

وأبلغ أبو مازن النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح، بآخر تطورات العملية السياسية، وممارسات الاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته للمقدسات الإسلامية والمسيحية، وحقوق الفلسطيني.

وبحثا سويا الدعم العربي والدولي للمبادرة الفرنسية، لعقد مؤتمر دولي للسلام، على أساس قرارات الشرعية الدولية، وخلق آلية تواكب المفاوضات في إطار زمني للمفاوضات والتنفيذ، وسبل تعزيز التعاون بين البلدين.

كما أجرى الرئيس الفلسطيني مباحثات مع مساعد الرئيس السوداني إبراهيم محمود، ناقشا خلالها مايتعرض له الفلسطينيون من انتهاكات، علاوة على التطرق للمبادرة الفرنسية للسلام.

وأكد إبراهيم محمود في تصريحات صحفية، موقف السودان الثابت مع الجانب الفلسطيني حتى ينال الفلسطينيون حقهم ويرفع عنهم الظلم.

واجتمع عباس لاحقا مع رئيس البرلمان السوداني إبراهيم أحمد عمر وتناولا آخر تطورات العملية السياسية بفلسطين، والجهود المبذولة لضمان نجاح المبادرة الفرنسية.

ونفت الحكومة السودانية تقدمها بأي مبادرة لرأب الصدع بين الفصائل الفلسطينية ،وقطعت بمساندتها للمبادرة القطرية في ذات الخصوص.

العلاقات مع افريقيا

وقال وزير الخارجية الفلسطينى رياض المالكى انه ناقش باسهاب مع نظيره ابراهيم غندور وضع إستراتيجية للتحرك الفلسطيني فى القارة الإفريقية.

وأفاد أن المشاورات تطرقت أيضا الى جولة رئيس الوزراء الاسرائيلى بنيامين نتنياهو التي زار خلالها الأسبوع قبل الماضي عدة دول افريقية.

وأشار المالكي الى "تطابق وجهات النظر فيما يتعلق بالتحرك المستقبلي".

وأثنى الوزير الفلسطيني على مواقف الخرطوم وقال أنها ظلت ولا تزال داعمة للقضية الفلسطينية وتعمل على تصحيح الكثير من المواقف.

ولفت الى أن رئيس وفد التفاوض الفلسطيني صائب عريقات ناقش مع الحكومة المصرية مؤخرا كيفية حشد الدعم والتنسيق للمبادرة الفرنسية فضلا عن مناقشة إمكانية أن تدعو مصر لاجتماع قريب لتفعيل مشروع قرار لمجلس الأمن لإنهاء الاحتلال.

في غضون ذلك، قدم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي محاضرة بمقر الخارجية السودانية، حول تطورات القضية الفلسطينية، ودعا لتعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه، وأكد دور السودان الفاعل في القضية، ودعا المالكي لأهمية اتفاق وترتيب البيت الفلسطيني لمواجهة الاحتلال.

وأشار المالكي إلى دور فلسطين لأجل الوصول إلى سلام مع إسرائيل عبر المفاوضات والعملية السلمية لأكثر من عشرين عاماً دون نتائج، وقال" بل العكس زاد عدد المستوطنين في القدس والأراضي المحتلة، وتشددت قبضة الاحتلال على الشعب الفلسطيني".

وأكد إبراهيم غندور، موقف بلاده الثابت من القضية الفلسطينية ووقوفه مع المبادرة العربية، ودعمه للمبادرة الفرنسية مع التمنيات بنجاحها.

وقال" السودان مع الدعم للقضية الفلسطينية فيما يخص السند القانوني وكل ما من شأنه الوقوف مع الشعب الفلسطيني ومساعدته ودعم نضاله".

ويرافق الرئيس الفلسطيني محمود عباس وزير الخارجية رياض المالكي وقاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية محمود الهباش، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، والناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، ومستشار الرئيس للشؤون الدبلوماسية مجدي الخالدي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.