الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 24 أيلول (سبتمبر) 2016

أثيوبيا ترفض إقامة مشار على أراضيها حال اختياره طريق التمرد

separation
increase
decrease
separation
separation

أديس أبابا 24 سبتمبر 2016 ـ قال رئيس الوزراء الأثيوبي هايلا ماريام ديسالين، إن نائب رئيس جنوب السودان السابق وزعيم التمرد رياك مشار لن يكون موضع ترحيب في بلاده إذا اختار الأخير الاستمرار في طريق التمرد.

JPEG - 17.7 كيلوبايت
رياك مشار يتحدث لزواره في مقر اقامته بالخرطوم (صورة من الحركة الشعبية المعارضة)

وهرب مشار من جوبا خلال القتال في يوليو، ومشى لمدة 40 يوما، لتنقله الأمم المتحدة من حدود جنوب السودان إلى الكونغو الديمقراطية، قبل أن تعلن الحكومة السودانية رسميا أنها استقبلته لدواعي إنسانية حيث اخضع للعلاج في أحدى المشافي الخاصة بالخرطوم.

وفي مقابلة حصرية مع صحفي مجلة "فورن بوليسي" في نيويورك يوم الجمعة شدد ديسالين على ضرورة أن تنقذ أطراف الصراع في جنوب السودان اتفاقية السلام التي وقعتها حكومة جوبا ومشار في أغسطس 2015 بواسطة الهيئة الحكومية للتنمية في أفريقيا (إيقاد). وأضاف "لا نرغب في شخص يقود كفاحاً مسلحاً في الأراضي الأثيوبية".

ولم يفسر ديسالين كيف سيتم إنقاذ اتفاق السلام بعد أعمال العنف التي اندلعت في 8 يوليو في جوبا، ما دفع مشار إلى مغادرة العاصمة ومن ثم البلاد.

ومع ذلك قال رئيس الوزراء الأثيوبي إن بلاده ستسمح لقائد التمرد بالعبور فوق أراضيها فقط بدون إقامة لفترة أطول كما اعتاد أن يفعل خلال مفاوضات السلام.

من جانبه وردا على تصريحات ديسالين أكد المتحدث باسم مشار، جيمس داك قاديت لـ "سودان تربيون" يوم الجمعة إن قيادته لم تتلق أي معلومات من الحكومة الأثيوبية بشأن أي شروط متعلقة بزيارة مشار لأثيوبيا مستقبلاً.

وتابع "قائدنا لا ينوي العيش في المنفى في أي من دول المنطقة لأنه وبطبيعة الحال فهو نائب رئيس الجمهورية الشرعي وفقا لاتفاقية حل النزاع في جنوب السودان، ولم يتلق إخطارا من القيادة الأثيوبية عن أي شروط متعلقة بزياراته المستقبلية".

ولفت قاديت إلى أن مشار أضطر للبقاء فترات أطول في بعض الأحيان في أديس أبابا في عامي 2014 و2015 لأنه كانت هناك حاجة لإجراء مشاورات متعلقة بمفاوضات السلام في أديس أبابا.

وأشار إلى أن زعيم المتمردين سيزور أثيوبيا وبقية دول المنطقة في هذا التوقيت للتشاور مع قيادة "إيقاد" بشأن الوضع المتدهور في جنوب السودان الذي يهدد بالإنهيار التام لاتفاق السلام.

وكانت مواجهات اندلعت بين القوات الحكومية والمعارضة المسلحة، منتصف ديسمبر 2013، قبل أن توقع أطراف النزاع اتفاق سلام في أغسطس من العام الماضي، قضى بتشكيل حكومة وحدة وطنية، وهو ما تحقق في 28 أبريل الماضي.

لكن الأمور تأزمت لاحقا عندما عيّن رئيس البلاد سلفا كير ميارديت، يوم 29 يوليو الماضي، تعبان دينق، ليشغل منصب النائب الأول للرئيس بدلا من رياك مشار.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.