الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 26 كانون الثاني (يناير) 2018

أحزاب معارضة تنتقد تجاوزها في مفاوضات أديس أبابا وتعوّل على الاحتجاجات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 يناير 2018 ـ انتقدت قوى سودانية معارضة، الجمعة، تجاوز الوساطة الأفريقية لها في استئناف التفاوض مع الحكومة أول فبراير بأديس أبابا، بعد أن اقتصرت الدعوة على فصيل للحركة الشعبية ـ شمال، وحزب الأمة القومي.

JPEG - 22.5 كيلوبايت
قادة قوى "نداء السودان" يوقعون على قرار هيكلة الكيان والبيان الختامي لاجتماع باريس ـ الجمعة 22 أبريل 2016 (سودان تربيون)

وعلى مدار يومي الخميس والجمعة أبدت بيانات لتحالفي "نداء السودان" و"الإجماع الوطني" المعارضين، زهدا تجاه المشاركة في استئناف المفاوضات بعد عام ونصف العام من تعليقها، وحرضت للتعويل على حراك الاحتجاجات لإسقاط النظام الحاكم.

وقال المتحدث باسم حزب المؤتمر السوداني محمد حسن عربي لـ "سودان تربيون" إن رئيس الآلية الأفريقية الرفيعة ثابو امبيكي لم يقدم الدعوة إلى "نداء السودان".

وأضاف "نحن في كتلة أحزاب نداء السودان بالداخل والجبهة الثورية بقيادة مناوي والجبهة الثورية بقيادة عقار، لم نتلقى أي دعوة".

وتابع عربي قائلا "حسب علمنا هناك دعوة قدمت إلى الحركة الشعبية بقيادة الحلو، وعلمنا من الصادق المهدي أن رقعة الدعوة أرسلت لحزب الأمة القومى لإجراء مشاورات".

وعلمت "سودان تربيون" أن المهدي أكد لحلفائه في "نداء السودان" مشاركته في هذه المشاورات.

وكان المبعوث البريطاني للسودان وجنوب السودان كريستوفر أتروت قد أفاد أخيرا أن جولة فبراير ستقتصر على الحكومة والحركة الشعبية ـ شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو باعتباره الفصيل الأقوى على الأرض لجهة أن الجولة بين جيشين وتناقش وقف العدائيات.

وانتقد عربي استئناف المفاوضات على هذا النحو، وقال "واضح من هذا الترتيب أن الآلية الأفريقية قد وضعت جانبا خارطة الطريق التي انتهت عمليا، وانحازت بالكامل لاستراتيجية النظام المتمثلة في الحصول على اتفاقية ثنائية لوقف العدائيات وتقسيم قوى المعارضة والمقاومة وإطفاء جذوة المقاومة مجانا".

ونفى تلقي رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير ـ قيد الاعتقال ـ دعوة للمشاركة في الجولة أسوة بزعيم حزب الأمة، وزاد "سمعنا أن هناك دعوة للرئيس المعتقل عمر الدقير ولكن لم تصلنا اي دعوة".

في ذات السياق دعا تحالف قوى الإجماع الوطني في بيان، الجمعة، كل قوى المعارضة لرفض دعوات "ترميم النظام وإعادة إنتاجه" والمضي قدما في طريق إسقاط النظام، لتضييق هامش المناورة على النظام وعدم توفير أي فرصة له لإطالة عمره.

واعتبر التحالف دعوة ثابو امبيكي المعارضة للحوار مع النظام الحاكم تحت عناوين السلام وإيقاف الحرب قصد منه "الإلتفاف على الحراك الجماهيري المتصاعد ضد النظام"، كما أنه تحرك بإيعاز لأذرع من مناصري النظام من القوى الدولية والإقليمية.

ورأى أن تصعيد الحراك وستمرار التظاهرات والاحتجاجات تمثل الآن أولوية قصوى تتطلب مشاركة الجميع في كافة فعاليات المعارضة المعلنة، "وصولا للإضراب السياسي والعصيان المدني المفتوح حتى إسقاط النظام وإقامة البديل الوطني الديمقراطي".

وكانت كتلة "نداء السودان" بالداخل قد أفادت في بيان، يوم الخميس، أن الدعوة لاستئناف المفاوضات لا تعني التحالف وطالبت الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي بإدانة واضحة لنظام الحكم وعدم توفير طوق نجاة له.

وأكد البيان أن دعوة الآلية الأفريقية الرفيعة جاءت منقوصة لأنها لم تصل الكتلة وأغلب مكونات "نداء السودان" الأخرى.

وعاب على الوساطة عدم إشارتها أو إدانتها لحملة الاعتقالات التي طالت قيادات "نداء السودان" وأعضاء مجلسه القيادي.

وفضت السلطات الأمنية السودانية الشهر الجاري بعنف احتجاجات لقوى المعارضة على الغلاء، كما اعتقلت العشرات من المتظاهرين علاوة على قادة سياسيين على رأسهم رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير وزعيم الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب.

يشار إلى أن قوى المعارضة دعت إلى احتجاجات جديدة بمدينة الخرطوم بحري ظهر الأربعاء القادم بعد أن نجحت في تنظيم موكبين سلميين في الخرطوم وأمدرمان يومي 16 و17 يناير الحالي.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.