الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 18 حزيران (يونيو) 2016

أديس أبابا : قوى (نداء السودان) تتمسك برفض الإلتحاق بـ (خارطة الطريق)

separation
increase
decrease
separation
separation

أديس أبابا 18 يونيو 2016- تواصلت بالعاصمة الأثيوبية السبت، اجتماعات لقوى المعارضة السودانية المنضوية تحت لواء تحالف (نداء السودان)، تواثقت فيها على التمسك بالامتناع عن الالتحاق بخارطة الطريق الأفريقية للسلام في السودان.

JPEG - 23.3 كيلوبايت
قيادات قوى "نداء السودان" في ختام اجتماعاتها بباريس ـ الجمعة 13 نوفمبر 2015 "سودان تربيون"

وقال حزب المؤتمر السوداني المشارك في الاجتماعات ممثلا في رئيسه، عمر يوسف الدقير، إن الاجتماعات التي ستمتد حتى الأحد، ناقشت عدداً من قضايا الراهن السياسي.

وأفاد في بيان مهر باسم أمين الإعلام، محمد حسن عربي، إن الاجتماعات شددت على أنه لم يطرأ أي عامل جديد يحمل قوي (نداء السودان) على إعادة النظر في القرار السابق القاضي *برفض التوقيع على خارطة الطريق* ما لم تؤخذ في الاعتبار رؤية المعارضة حول مطلوبات الحوار.

ورفضت الحركة الشعبية ـ شمال، وحركتي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة" وحزب الأمة القومي التوقيع على خارطة طريق حول الحوار الوطني ووقف الحرب، دفعت بها الآلية الأفريقية، في مارس الماضي، بينما وقعت الحكومة والوسيط الأفريقي على الوثيقة منفردين.

وتطالب قوى المعارضة بإجراء تعديلات على الخارطة بما يستوعب اشتراطاتها المتمسكة بعقد ملتقى تحضيري للحوار خارج البلاد، اتخاذ حزمة من الإجراءات الداخلية بينها تهيئة الأجواء والإفراج عن المعتقلين، فيما ترفض الخرطوم كليا القبول بمبدأ تعديل الخارطة، وتحث معارضيها على اللحاق بمؤتمر الحوار الوطني الذي التأم في الداخل وطرح اشتراطاتها من داخله.

وأفاد عربي أن الاجتماع نقل رؤية (نداء السودان) للمبعوث لأميركي، دونالد بوث الذي اجتمع مع قادة المعارضة للتباحث حول مسار العملية السلمية التى توقفت في محطة "خارطة الطريق".

وكان مبعوثون دوليون اجتمعوا بقوى (نداء السودان) في باريس خلال ابريل الماضي وحثوهم بما يشبه الضغط، للقبول بالخارطة الأفريقية التي حظيت بترحيب الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي ودولا عديدة.

الى ذلك قال البيان إن رئيس حزب المؤتمر السوداني، عمر الدقير، التقى بدونالد بوث وتناولا سويا موقف حزب المؤتمر السوداني من خارطة الطريق بالتفصيل.

وأحيط المبعوث الأميركي علماً بأن الخارطة "وضعت مساراً مختلفاً للعملية السياسية بعيداً عن مسار القرارين 456 و 539، كما إنها لم تهتم بالشروط المعلنة من المعارضة للانخراط في حوار جدي". وشدد على أن قرار الحزب هو التمسك برفض التوقيع على الخارطة.

وبحسب البيان فأن اجتماع الدقير والمبعوث الأميركي تناول ايضا قضايا القصف الجوي المتزايد على المدنيين في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق، وقضية المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم طلاب الجامعات وأن الرجلين اتفقا على مواصلة التشاور حول قضايا الاهتمام المشترك.

من جهته دعا "التحالف الوطني السوداني" في رسالة الى أطراف (نداء السودان) المجتمعين بأديس أبابا، للعمل على دعم وحدته ودفع المُؤسسيَّة في هياكله باستكمال واجبات البناء، والتصدِّي لواجبات المرحلة، وفي مُقدِّمتها وحدة العمل المُعارض علي أسُس الالتزام بالسلام والحريَّة والعدالة، وإقامة دولة القانون والمُؤسَّسات في ظِلِّ دولة مدنيَّة ديمُقراطيَّة.

وقال إن الانفتاح على جماهير الشعب وإشراكها في صناعة القرار يظل واجب العمل المقاوم السوِي.

وأضاف "عليه، إننا في أشدِّ الحوجة الآن لتحقيق وحدة حقيقيَّة مع الجماهير عبر شفافيَّة تكشف لهُم ما يدور في اجتماعاتنا، وضرورة إكمال بناء هيكلة نداء السُّودان وأدوات عمله الجماهيريَّة، كما ندعوها لضرورة الترتيب للقاءٍ جامع لقوى نداء السودان، بأجندة واضحة، تتجاوز واقع وحدة المقاومة الآن نحو اصطفافٍ حقيقي أقدر علي قيادة الجماهير وتحقيق تطلعاتها، ومُخاطبة قضايا التغيير وبناء المُستقبل".

وأوضح أن توحيد المُعارضة شرطٍ ضروري لعمليَّة التغيير ومخاطبة المستقبل ورد الحُقوق، مضيفاً "لذا كان دعمنا لنداء السودان وضرورة إكمال بناءه واجبنا المُقدَّم على ما عداه في اتجاه وحدة العمل المعارض وقوى التغيير".

وأشار التحالف إلى أن اللقاء الحالي لقوى نداء السودان بأديس أبابا، ومع محدوديَّة المُشاركة فيه، يجد من الحزب كُلَّ الدعم، منبهاً الى تعذر مُشاركة الحزب في الاجتماعات نسبة لوُجود رئيسه الحزب كمال إسماعيل خارج البلاد وتعذر حُصُوله على تأشيرة لدخول البلد المضيف.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.