الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 3 آذار (مارس) 2016

أزمة رياضية في السودان بعد تعرض حارس مرمى للطعن بمدية

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 3 مارس 2016 ـ لاحت بوادر أزمة رياضية بعد صدور بيان لنادي الهلال بالفاشر أحد أندية الدوري الممتاز لكرة القدم في السودان، ندد فيه بتعرض أحد لاعبيه للطعن بمدية من قبل جمهور الهلال كادقلي.

PNG - 134 كيلوبايت
حارس مرمى نادي الهلال الفاشر بعد تعرضه للإعتداء بكادقلي (صورة من شبكة الشروق)

وقال بيان لسكرتير نادي الهلال الفاشر، جعفر بشارة، الخميس، إن حارس مرمى النادي عاصم حميدة تعرض للإعتداء بسكين لأكثر من مرة داخل المستطيل الأخضر بعد فتح السياج الذي يفصل المدرجات باستاد كادقلي، في المباراة التي جمعت الفريقين عصر الأربعاء.

وأضاف البيان الذي تلقته "سودان تربيون": "تحول الميدان لساحة للعراك والسحل والطعن".

وأكد البيان أن ما تم بكادقلي "ظاهرة دخيلة ما كان لها أن تكون لولا التساهل مع الظلم الذي يمارسه الحكام تجاه النادي وسكوت الاتحاد العام ولجنة التحكيم المركزية عن الحسم".

وتعهد نادي الهلال الفاشر الذي يمثل ولاية شمال دارفور، بعدم الانجرار وراء ما أسماه بـ "العبث الماجن"، قائلا إنه سيظل متمسكا بمبادئه، قبل أن ينبه الاتحاد السوداني للكرة القدم، ولجنة التحكيم، والاعلام، وأهل الرياضة في كادقلي وسائر القطر لإتخاذ ما يلزم تجاه الحادثة.

وأكد النادي أنه في انتظار تقرير مراقب المباراة، وسيسلك المسلك القانوني الذي يعيد للرياضة صفائها ونقائها ـ حسب البيان ـ، قبل أن يحمل الاتحاد العام للكرة والاتحاد المحلي بجنوب كردفان مسؤولية ما جرى.

وقال البيان أن نادي الهلال الفاشر ظل يتعرض للمعاناة من ظلم الحكام منذ الدوري التاهيلي في 2013 مع فرق "الرابطة كوستي وهلال بورتسودان وجزيرة الفيل".

وتابع "بالرغم من الشكاوي المتكررة ولفت النظر لقيادات الاتحاد العام لكرة القدم تم التساهل تماما من دون حسم الأمر".

وأشار إلى أن إثنين من لاعبيه هما "أحمد عادل وصلاح عبد الرحمن" تعرض أيضا لاعتداء كاد أن يفقدهما حياتهما خلال مباراة مع هلال كادقلي العام الماضي، و"مر الحدث أمام أعين الحكام والمراقب كأن شيئا لم يكن".

وقال إن ذات الأمر تجدد في يناير الماضي مع النيل شندي "ليتوج يوم أمس أمام هلال كادقلي ونحن ضيوف حيث أحال الحكام نصرنا المؤزر الى هزيمة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.