الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 27 أيار (مايو) 2017

أسرة الناشط مضوي تتناول الإفطار أمام سجن كوبر وترفض تجديد اعتقاله

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 مايو 2017 ـ أفطرت أسرة الناشط الحقوقي مضوي إبراهيم المعتقل منذ ديسمبر الماضي في أول أيام شهر رمضان بجوار سجن كوبر الاتحادي بالخرطوم بحري واحتجت على تجديد اعتقاله في غيابه وغياب محاميه.

JPEG - 101.1 كيلوبايت
أسرة مضوي تتناول إفطار رمضان أمام سجن كوبر بالخرطوم تضامنا مع عائلها المعتقل منذ 6 أشهر ـ السبت 27 مايو 2017

وأظهرت صور، صباح آدم عقيلة مضوي وكريماته وجدتهن، يجلسن أمام البوابة الشمالية لسجن كوبر العتيق لتناول إفطار رمضان مساء السبت.

واعتقل جهاز الأمن والمخابرات في 7 ديسمبر الماضي أستاذ الهندسة الميكانيكية بجامعة الخرطوم د. مضوي "59 عاما"، الحائز في العام 2005 على جائزة منظمة "فرونت لاين ديفندرز" بإيرلندا ـ المؤسسة الدولية لحماية المدافعين عن حقوق الإنسان ـ.

وأعربت أسرة الناشط الحقوقي عن قلقها حيال ما اعتبرته أمر مبهم وغير مفهوم جراء اعتقال مضوي لأكثر من ستة شهور وبدون تقديمه للمحاكمة.

وقالت أسرة مضوي في بيان تلقته "سودان تربيون" السبت، "إن أكثر من شهر مضى على إلغاء النائب العام قرار النائب العام السابق باطلاق سراح ابنهم بالضمان، من دون أن يتم تحويل القضية إلى المحكمة".

وبحسب حيثيات لقرار للنائب العام الذي تقلد منصبه قبل نحو شهرين فإنه تم "إلغاء قرار المدعي العام القاضي بالإفراج عن المتهمين حافظ إدريس ود. مضوي إبراهيم بالضمانة القوية". حيث تم إلغاء منصب المدعي العام والاستعاضة عنه بالنائب العام أخيرا.

وأشار البيان إلى أنه نمى إلى علم الأسرة عمليات ترهيب وترغيب لبعض الأطراف في القضية تمهيداً لإعداد ملف القضية الذى لازال حتى الان غير مكتمل.

وتخوفت الأسرة من محاولة السلطات تحويل رفض مضوي لانتهاكات حقوق الإنسان إلى جريمة وهو ما يناقض شعارات الدولة في الفصل بين السلطات، وشددت أن إحتجازه كرهينة بلا مسوغات هو انتهاك قانوني ودستوري صريح وواضح لحرمانه من حريته الشخصية وتعطيله عن عمله وحرمان أسرته من أن تعيش حياتها الطبيعية في أمن وسلام.

واتهم البيان نيابة أمن الدولة بالمماطلة في تنفيذ قرار النائب العام السابق بإطلاق سراح د. مضوي، "حتى تم تغيير النائب العام وقام الأخير بإلغاء القرار السابق لرصيفه المدعي العام في حادثة تعد سابقة قانونية فريدة من نوعها".

وأشار الى أن الإحتجاز لا زال يجدد بواسطة القاضي بدون وجود المحامي، وزاد "هذه مسألة مثار تساؤل كبير وتتعارض مع القانون لأنه من حق المتهم ومحاميه المثول أمام القاضي ليقرر التجديد أم لا.. أما أن يتم ذلك في غياب الإثنين معاً فهي مسألة غير مفهومة وتشكك في النزاهة التي يتم بها التعامل مع القضية".

وفي مارس الماضي صدر قرار للمدعي العام بالإفراج بالضمانة القوية عن مضوي وحافظ إدريس المعتقل منذ أواخر نوفمبر الماضي على خلفية عمله كمعاون قانوني في رصد انتهاكات حقوق الإنسان بحق النازحين بدارفور.

وبحسب المحامي شوقي يعقوب الذي يتولى الدفاع عن حافظ إدريس وتسنيم طه و7 آخرين من أبناء دارفور، فإن موكليه يقبعون في الاعتقال في ظروف بالغة السوء منذ نوفمبر الماضي.

وأبلغ المحامي "سودان تربيون" أن النائب العام ألغى قرارا للمدعي العام بشطب الاتهام في مواجهة "تسنيم" وطلب اعادة القبض عليها مجددا.

وأوضح أن السلطات تتهم موكليه بالإدلاء بمعلومات لجهات أجنبية عن أحداث تابت بشمال دارفور ومزاعم استخدام القوات الحكومية للأسلحة الكيماوية بجبل مرة.

وقبل نحو 3 أشهر أفرجت السلطات عن ثلاثة أشخاص اعتقلتهم على ذمة علاقتهم بمضوي إبراهيم، وهم آدم الشيخ السائق الخاص لأسرة مضوي، و"عبد المخلص" و"عبد الحكم" الناشطان في مجال العون القانوني والإنساني بولاية النيل الأزرق.

وعلى ذمة نفس القضية تم شطب البلاغ ضد تسنيم طه "25 سنة" المحامية بالفاشر ونورا عبيد "40 سنة" المحاسبة بشركة "لامدا" المملوكة لمضوي بالخرطوم بعد اعتقالهما منذ ديسمبر الفائت.

وتشير "سودان تربيون" إلى موقع "سودان سفاري" الإلكتروني المحسوب على السلطات الأمنية أفاد في وقت سابق، بأن مضوي، متهم بتدبيج تقارير "مفبركة" لمنظمة العفو الدولية.

وأغلقت السلطات في مارس 2009 منظمة السودان للتنمية الاجتماعية "سودو"، التي يديرها د. مضوي إبراهيم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.