الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 27 تموز (يوليو) 2014

أسر ضباط انقلاب 28 رمضان تطالب بالكشف عن مقبرتهم

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 يوليو 2014 ـ طالبت أسر 28 ضابطا سودانيا أعدمتهم حكومة "الإنقاذ" في أبريل 1990، بالكشف عن مكان دفنهم والقصاص من قاتليهم، وكانت ما يسمى بحركة 28 رمضان قادت إنقلابا مضادا بعد نحو عام من تسلم الرئيس عمر البشير مقاليد الحكم عبر انقلاب عسكري في يونيو 1989.

JPEG - 23 كيلوبايت
أسر ضحايا انقلاب إبريل 1990 تحي ذكرى أبائها وابنائها الذي أعدموا في 28 رمضان

وقاد إنقلاب ابريل 1990 الفريق خالد الزين، وانتمى هؤلاء الضباط إلى "تنظيم الضباط وضباط الصف الوطنيين" الذي يهدف ـ حسب ديباجته ـ إلى إقامة حكم ديمقراطي وحل مشكلة الجنوب وبناء جيش قوي في البلاد.

وأحيت أسر وأصدقاء الضباط الضحايا، بالخرطوم مساء السبت، الذكرى الـ 24 لإعدام 28 ضابطا في الثامن والعشرين من شهر رمضان الموافق 23 أبريل 1990.

وينشط العديد من أسر الضباط المعدمين، ضمن كيانات، في العمل العام المعارض للحكومة السودانية.

وطالبت أسر الضباط في بيان، المجتمع الدولي وكافة القوى السياسية والإجتماعية الديمقراطية بالضغط على النظام، لكشف أماكن دفن ابنائهم وأبائهم فضلاً عن محاسبة الذين شاركوا في ما اسموه بـ"المذبحة" والقصاص من "القتلة وكافة المشاركين في عملية التصفية".

وتشير "سودان تربيون" إلى أن المحكمة التي قضت بإعدام ضباط 28 رمضان كانت ايجازية وتمت بشكل خاطف، بينما قضت محكمة لاحقة بمعاقبة متورطين في المحاولة بالسجن والطرد من الخدمة وتبرئة 6 آخرين.

وأبدت الأسر رفضها القاطع لمبادر الحوار الوطني التي اطلقها الرئيس عمر البشير في يناير الماضي، ودعمها "اللامحدود" لإسقاط النظام، وطالبت بإتاحة حرية النشر والتعبير والتنظيم، بإعتبارها حقوق طبيعية تستوجب الانتزاع.

وتعهدت أسر الضباط بكشف وتعرية ونشر الفساد المرتبط بنظام الحكم بجانب تسليط الضوء على الفساد الإداري الذي يسود الأجهزة العدلية والتنفيذية والتشريعية. وأكدت فشل سياسات النظام الإقتصادية، وتفشي الفقر والظواهر الإجتماعية المرتبطة به.

ودعا البيان للكف عن التعرض لأسر الضباط المعدمين بالمضايقات والملاحقات، وتعهد بالانتقام قائلا: "ها نحن الذين كنا صغاراً والبعض منا لم يولد بعد حين أعدم ذوينا، نشعر بفخر وعز كبيرين حيال أسرنا ومجتمعنا الذي ترعرعنا بين أيديه ووسطه".

وتعرضت حكومة "الإنقاذ" في العام 1992 لمحاولة انقلاب أخرى بقيادة العقيد أحمد خالد نسبت الى حزب البعث السوداني، لكن قادتها عوقبوا بالسجن والإبعاد فقط.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.