الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 20 شباط (فبراير) 2018

أطباء الامتياز ينضمون لنواب الاختصاصيين بالإنسحاب من مشافي الجزيرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 20 فبراير 2018 ـ انضم أطباء الامتياز بمشافي ولاية الجزيرة، في أواسط السودان، الثلاثاء، إلى الإنسحاب من الخدمة أسوة بإنسحاب لنواب الاختصاصيين ما زال ساريا منذ يناير الماضي.

JPEG - 25.1 كيلوبايت
اجتماع الجمعية العمومية للجنة أطباء السودان المركزية في "ميس" أطباء مستشفى الخرطوم ـ الخميس 20 أكتوبر 2016

وانسحب نواب الأطباء الاختصاصيين في ولاية الجزيرة من أداء الخدمة بالمستشفيات، اعتبارا من 21 يناير، احتجاجا على مستحقات مالية أوقفتها وزارة الصحة الولائية.

ووجه نحو 700 طبيب امتياز مذكرة إلى وزير الصحة بولاية الجزيرة ومدير إدارة التدريب والتنمية البشرية، قسم أطباء الامتياز بوزارة الصحة الاتحادية ومدير إدارة التدريب والتنمية البشرية، قسم أطباء الامتياز بوزارة الصحة بولاية الجزيرة، تعلن انسحابهم من الخدمة.

وعزت المذكرة التي تلقتها "سودان تربيون"، الثلاثاء، الخطوة إلى عدم وجود بادرة أمل لتحسن أوضاع المستشفيات بالولاية خاصة حوادث الأطفال ما أدى إلى زيادة تدني جودة الخدمة الطبية المقدمة كما أن المستشفيات اضحت غير مؤهلة لتدريب أطباء الامتياز لغياب الكوادر المؤهلة والمسؤولة عن التدريب ممثلة في الاختصاصي ونائب الاختصاصي.

واحتج أطباء الامتياز على تغيير الوصف الوظيفي لهم بصوره كاملة في الواقع العملي "من وظيفة تدريبية الى وظيفة تشغيلية" ما يتعارض مع لوائح العمل والتدريب في وزارة الصحة الاتحادية ويشكل خرقا واضحا لقانون التدريب وتعريضا للمرضى للخطر.

وعليه أكدت المذكرة إخلاء أطباء الامتياز لمسؤوليتهم عن العمل في مستشفيات ولاية الجزيرة بكل أقسامها المختلفة ردا على تجاهل وزارة الصحة الولائية لمطالبهم.

وأعلن الأطباء انسحابهم الاختياري من الولاية والرجوع لمكتب التدريب المركزي في وزارة الصحة الاتحادية لحين تحسين أوضاع أطباء الإمتياز في الولاية أو التوزيع الجديد على مستشفيات تحتوي مسؤولي تدريب واشراف مؤهل وفق المعايير السليمة.

من جهتها أكدت لجنة الأطباء الاختصاصيين بولاية الجزيرة استمرار إنسحاب النواب ورفضهم العودة الى ولاية الجزيرة على الرغم من منشور لمدير عام وزارة الصحة الولائية.

وشدد بيان للجنة أن قرار الانسحاب من الخدمة في جميع التخصصات "الجراحة، الباطنية، الأطفال، النساء والتوليد، الأنف والأذن والحنجرة، التخدير، العظام، الجلدية المسالك البولية، الجراحة الأطفال، مركز أمراض القلب، جراحة التجميل، جراحة المخ والأعصاب، وطب وجراحة العيون والأورام"، بكل المراكز التدريبية بود مدني، الحصاحيصا، المناقل ورفاعة ما لم تلبى المطالب بشكل قاطع.

وتشترط اللجنة للعودة إلى الخدمة إزالة القرار رقم "8" الصادر من مدير عام وزارة الصحة الولائية القاضي بإيقاف مستحقات نواب الاختصاصيين المالية.

وتعامي مستشفيات الولاية من غياب لافت للنواب وأطباء الامتياز الذين أخلوا الحوادث تماما في كل من ود مدني والمناقل ورفاعة، مع وجود أنباء عن انسحاب أطباء الامتياز في الحصاحيصا يوم الأربعاء.

وطالب عضو في اللجنة الوزارة بكتابة التزاماتها واضحة وازالة القرارات التي أدت إلى انسحاب النواب والامتياز والمتمثلة في حافز عام ثابت وحافز نبطشية وحافز إعاشة وصيانة "الميزات" وصرف نسب العمليات وإلحاق النواب بالكشف الموحد.

وشكت لجنة نواب إختصاصي ولاية الجزيرة في بيان من خطاب من مدير عام وزارة الصحة الولائية، لم يصلهم بشكل رسمي، ولم يلغي القرار رقم "8" القاضي بإيقاف حافز النواب.

وتابع البيان "لم يتضمن هذا الخطاب أي تفاصيل تخص الحوافز والنبطشيات والسكن والإعاشة كما لم يحدد مصفوفات زمنية لتحقيقها.

وقالت اللجنة "سيكون الموقف على ماهو عليه وأننا مستمرون في قرار الإنسحاب من مسار ولاية الجزيرة التدريبي".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.