الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2016

ألمانيا تدعو المهدي وعقار إلى برلين لبحث الحوار والسلام بالسودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 4 نوفمبر 2016 ـ قال زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس الحركة الشعبية ـ شمال، مالك عقار، إنهما لبيا دعوة من وزارة الخارجية الألمانية لمتابعة عمليتي السلام والحوار بالسودان.

JPEG - 20 كيلوبايت
عقار والمهدي وعرمان مع مسؤولة في وزارة الخارجية الألمانية ـ برلين نوفمبر 2016

وبحسب بيان مشترك للمهدي وعقار، يوم الجمعة، تلقته "سودان تربيون"، فإنهما قدما شرحا في برلين لوزارة الخارجية الألمانية حول موقف "نداء السودان" من الحوار الوطني، ومطلوبات وقف العدائيات وانسياب المساعدات الإنسانية، وضرورة التزام الأطراف كافة بخارطة الطريق، وتجديد الثقة في الآلية الأفريقية الرفيعة لاستئناف مهمتها عندما تقف العدائيات وتكفل الإغاثات الإنسانية.

وانتهت في العاشر من أكتوبر الماضي عملية حوار وطني بإصدار "وثيقة وطنية" ينتظر أن تكون أساسا للدستور الدائم. واتفقت الأطراف المشاركة في مؤتمر الخرطوم على أن الوثيقة نهائية ويمكن للأطراف المعارضة الانضمام إليها في المستقبل والمشاركة في تنفيذ مخرجاتها.

وأصدرت قوى المعارضة بيانات قالت فيها إن هذه الوثيقة تخالف خارطة الطريق الافريقية التي تنص على قيام حوار جامع وشامل بعد تهيئة المناخ الملائم للحوار وتطبيق إجراءات خلق الثقة كما اقترحت أن تكون الوثيقة معبرة عن موقف الحكومة والقوى المشاركة في الحوار الداخلي أثناء عملية الحوار التي تنظم بإشراف الآلية الأفريقية.

وأفاد المهدي وعقار أنهما اقترحا على الخارجية الألمانية خلال زيارة امتدت منذ يوم الأربعاء وحتى الجمعة، "أن تتحد مواقف الأسرة الدولية دعماً للسلام والتحول الديمقراطي بالسودان"، قبل أن يشكرا الوزارة على اهتمامها بالسلام والتحول الديمقراطي في البلاد.

وكانت واشنطن قد نادت في اكتوبر الماضي بعدم اغلاق الحوار مع قوى المعارضة السياسية والمسلحة واقترحت اعتبار مخرجات مؤتمر الخرطوم مرحلة اولى من الحوار الذي سيتم بإشراف الالية الافريقية .

وطبقا للبيان فإن وزارة الخارجية الألمانية وجهت الدعوة لقيادة حزب الأمة القومي والحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، لاهتمامها بنجاح وقف العدائيات وانسياب الإغاثات الإنسانية ومتابعة تطورات الحوار الوطني في السودان.

وأبدى عقار والمهدي في البيان الحرص على دعوة قيادة نداء السودان "لرسم طريق المستقبل الوطني المنشود، نحو نظام جديد يحقق السلام العادل الشامل والتحول الديمقراطي الكامل".

وتابع البيان "نناشد اتحاد القوى السياسية كافة، ففي اتحادها وتأهبها ضمان لعبور شعبنا نحو سودان السلام والعدالة والديمقراطية المنشود.. ندرك الحالة المتأهبة لتحقيق مطالب الشعب المشروعة".

وتلعب الخارجية الألمانية منذ العام 2014 دور المسهل لعملية السلام والاصلاحات الديمقراطية في السودان وسبق ليها أن نظمت العديد من اللقاءات مع أو بين أطراف النزاع بالبلاد.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

خصخصة الموانئ بالتزامن مع حملات حميدتي باشا 2018-04-26 20:13:21 بقلم : أسامة سعيد حلقات المؤامرة علي موانئ السودان( بورتسودان وسواكن ) تستكمل حلقاتها فعملية أيلولة إدارة الموانئ لهيئات أجنبية قد وصلت مرحلة ما قبل التسليم والتسلم ، ومن شروط الهيئات الأجنبية هي تسليم نظيف خالي من (...)

صوت المزارع (10 - 10) 2018-04-26 13:36:06 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) ظلت قضية تمثيل المزارعين ـ أي الجهاز الذي ينوب عنهم ويتفاوض باسمهم ـ مشكلة من أعقد المشاكل التي واجهت مسيرة المشروع، فمن ساعة قيام المشروع إلى أربعينات القرن الماضي ظل صوت المزراع غائبا، (...)

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.