الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 6 أيلول (سبتمبر) 2017

أميركا تفرض عقوبات على مسؤولين وشركات في جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

واشنطن 6 سبتمبر 2017 ـ فرضت وزارة الخزانة الأميركية، الأربعاء، إجراءات متعددة ردا على التدهور المستمر للوضع الإنساني في جنوب السودان ودور المسؤولين في حكومة البلاد في تقويض السلام والأمن والاستقرار.

JPEG - 20.9 كيلوبايت
مالك روبن نائب رئيس قوة الدفاع والمفتش العام لجيش جنوب السودان

واستهدف مكتب مراقبة الأصول الأجنبية الأميركي مسؤولين حكوميين في حكومة جوبا ومسؤولا سابقا بسبب دورهم في زعزعة الاستقرار في جنوب السودان، بجانب استهداف ثلاث شركات يملكها أو يتحكم فيها أحد المسؤولين المستهدفين.

وبالإضافة إلى ذلك أصدرت شبكة إنفاذ الجرائم المالية استشارة للمؤسسات المالية فيما يتعلق بإمكانية انتقال الأصول التي يمتلكها هؤلاء الأشخاص.

وقال مسؤول في قسم الإرهاب والاستخبارات المالية في وزارة الخزانة سبجال ماندلكلير "هذه الإجراءات ترسل رسالة واضحة الى الذين يصبحون أثرياء على حساب شعب جنوب السودان اننا لن ندعهم يستغلون النظام المالي الأميركي لنقل واخفاء عائدات فسادهم وسلوكهم الخبيث. إن وزارة الخزانة سترد بقوة على الفظائع الجارية في جنوب السودان من خلال استهداف الذين يسيئون معاملة حقوق الانسان والسعي الى عرقلة عملية السلام واعاقة المصالحة في البلاد".

وفرض مكتب أوفاك عقوبات على مالك روبن رياك رينغو ومايكل ماكوي لويث وبول مالونق أوان، بالإضافة إلى ثلاث شركات يملكها أو يسيطر عليها مالك روبن رياك رينغو، بموجب الأمر التنفيذي "13664" الذي يجيز فرض عقوبات على الأشخاص الذين يهددون السلام والأمن.

ويعتبر مالك روبن، نائب رئيس قوة الدفاع والمفتش العام للجيش الشعبي مسؤولا عن أو شارك في إجراءات أو سياسات تهدد السلام والأمن والاستقرار بجنوب السودان أو الإجراءات أو السياسات التي تهدف إلى توسيع نطاق النزاع في جنوب السودان أو عرقلة المصالحة أو عمليات السلام.

وأشارت تقارير إلى أن مالك روبن كان واحدا من مجموعة من كبار المسؤولين الأمنيين المسؤولين عن التخطيط لهجوم أبريل 2015 في ولاية الوحدة الذي أدى إلى تدمير واسع النطاق واستهدف المدنيين وشرد أعدادا كبيرة من السكان.

كما اعتبرت وزارة الخزانة أن مايكل ماكوي وزير الاعلام مسؤولا عن إجراءات أو سياسات تهدد السلام والأمن والاستقرار في جنوب السودان وعرقلة أنشطة البعثات الدولية لحفظ السلام أو البعثات الدبلوماسية أو الإنسانية في جنوب السودان.

وذكرت تقارير أن ماكوي في مارس 2014 دافع عن قرار حكومة جنوب السودان بتفتيش جميع السيارات التابعة لبعثة الأمم المتحدة لقوات حفظ السلام في جنوب السودان (يونيمس)، كما أنه متورط في التخطيط والتنسيق في الهجوم الذي وقع على مجمع الأمم المتحدة في أبريل 2014 في ولاية جونقلي وأدى إلى مقتل 270 شخصا.

وأشارت تقارير إلى أن ماكوي عمل على تفويض اتفاق السلام الموقع بين الحكومة والتمرد في أغسطس 2015، وفي 23 أبريل 2016 أمر ماكوي بإغلاق مطار جوبا لتأخير وإعاقة تكوين حكومة الوحدة الوطنية.

وكذلك فرضت وزارة الخزانة عقوبات على القائد العام لقوات جيش جنوب السودان السابق بول مالونق والذي وصفته بأنه مسؤولا عن عدد من السياسات التي عرقلت عملية السلام.

وأفادت تقارير أن تعليمات مالونق لقواته بنزع الأسلحة والهجوم على جنود النوير أحد الأسباب التي يعتقد أنها أدت إلى اندلاع الحرب الأهلية في جنوب السودان وغيرها من الحوادث.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)

أُولى الجثث في حرب الإسلاميين الجديدة 2018-05-19 02:42:13 كتبت : سلمى التجاني أمس الخميس طفت أولى جثث الإسلاميين ، في حربهم البينية الأخيرة على المال ، فقد أُخطِرت أسرة عكاشة محمد أحمد بأنه فارق الحياة ، في ظروف غامضة ، بداخل معتقلات جهاز الأمن . عكاشة من كوادر الإسلاميين ، وأحد (...)

‏‎قضية نورة وأجندة النشطاء 2018-05-18 00:56:17 مصطفى عبد العزيز البطل ‏‎لست معنياً بالقضية الجنائية وتداعياتها القانونية فهي بين يدي السلطة القضائية تتحرّى في أمرها قيمة العدل وفق مقتضى القانون. وإنما يعنيني هنا المنهج الذي يتبعه بعض النشطاء من مناصرى هذه الشابة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.