الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

أول لقاء رفيع بواشنطن بين مسؤولين سودانيين وأميركيين بعد رفع العقوبات

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 أكتوبر 2017 ـ التقى وزير المالية ومحافظ بنك السودان بواشنطن مساعد وزير الخزانة الأميركي والمدير التنفيذي للولايات المتحدة في صندوق النقد الدولي، في أول لقاء رفيع بين مسؤولين سودانيين وأميركيين بعد رفع العقوبات.

JPEG - 45.7 كيلوبايت
وزير المالية محمد عثمان الركابي (سونا)

وأعلن مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع للخزانة الأميركية "أوفاك"، الأسبوع الماضي، تحديث قائمة الشركات السودانية الخاضعة للعقوبات، وشملها قرار رفع عقوبات إقتصادية ظل السودان يعاني منها منذ 20 عاما.

والتقى وفد السودان المشارك في اجتماعات مؤسسات برايتون وودز في واشنطون بقيادة وزير المالية والتخطيط الاقتصادي محمد عثمان الركابي ومحافظ بنك السودان حازم عبد القادر، مساعد وزير الخزانة الأميركي والمدير التنفيذي للولايات المتحدة بصندوق النقد الدولي.

ويعد اللقاء الأول من نوعه بين مسؤولين رفيعي المستوى من الجانبين السوداني والأميركي بعد رفع العقوبات الاقتصادية والتجارية.

وطبقا لوكالة السودان للأنباء، الأحد، فإن اللقاء شهد "روحا من التفاؤل بمستقبل أفضل للعلاقة بين البلدين".

وأكد الجانبان استمرار التعاون وفق خارطة الطريق والارتباط المباشر بين الجانبين.

إلى ذلك عقد وزير المالية اجتماعا تنويريا مع مجموعة الاستثمار الأميركية وعدد من رجال الأعمال الأميركيين، وشهد اللقاء ممثلين من اتحاد أصحاب العمل السوداني.

وكان محافظ بنك السودان المركزي أكد في وقت سابق من مقر الاجتماعات بواشنطن أن الوفد ركّز خلال لقاءات جانبية ضمن الاجتماعات السنوية لصندوق النقد والبنك الدوليين على مقابلة محافظي المصارف المركزية والمسؤولين من الجانب المصرفي بالدول التي لدى السودان علاقات تجارية معها والدول التي يعمل بها عدد كبير من السودانيين.

وأشار الى أنه تم التأمين على تسهيل تحويل عائدات الصادرات السودانية وتحويلات العاملين بالخارج، وأكد مقابلة مسؤولي بعض المؤسسات المالية والمصرفية التي كانت أوقفت تقديم أي تسهيلات مصرفية للسودان خلال فترة الحظر.

وأضاف "تم الاتفاق على مواصلة تقديم التسهيلات والضمانات والتعزيزات للاعتمادات لمعاملات السودان المصرفية الخارجية، ما يسهل عمليات الاستيراد ويخفف الضغط على سوق النقد الأجنبي".

وفي الخرطوم توقع وزير النفط والغاز عبد الرحمن عثمان، الأحد، أن ينعكس رفع العقوبات على تسهيل التحويلات واستجلاب قطع الغيار والتكنولوجيا لتنعم صناعة النفط بالحيوية والنشاط.

وينهي قرار رفع العقوبات بشكل دائم الحظر الاقتصادي الأميركي على السودان، ويزيل القيود المفروضة منذ فترة طويلة على صناعات النفط والغاز.

وكشف الوزير لدى مخاطبته دورة تدريبية حول التناول الصحفي لقضايا النفط بالخرطوم عن المشروعات النفطية التي آلت إلى الدولة مؤخرا ممثلة خط "هجليج - ميناء بشائر"، بنسبة 100%، وخط "الجبلين – بشائر" بنسبة 95% في يناير من العام القادم وأيلولة مربع (2B) بكامله الذي يعول عليه في زيادة الإنتاج النفطي.

وأشار إلى مشروع السودنة التي بلغت 96% في شركات الإنتاج ونسبة 100% في شركات خطوط الأنابيب والنقل، إلى جانب عمل الوزارة على رفع نسبة الشراكة المعمول بها في القطاع، في ظل الجهود المبذولة لتطوير وتوطين الصناعة النفطية انطلاقاً من تطوير الشركة الوطنية للبترول "سودابت" المحدودة والشركات التي تتبع لها.

وأكد وزير النفط والغاز سعي الوزارة إلى أن تكون عمالة المربعات سودانية 60% في المرحلة الأولى لتصل 90% خلال 8 سنوات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.