الصفحة الأساسية | الأخبار    السبت 27 نيسان (أبريل) 2019

إصابة العشرات في هجوم غاضب على اجتماع لـ (الشعبي)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 27 أبريل 2019- هاجم مواطنون غاضبون، السبت اجتماعا لشورى المؤتمر الشعبي عقد في إحدى القاعات الخاصة بضاحية الصحافة شرق العاصمة السودانية ما أدى لسقوط أكثر من 60 مصابا كما اعتقل نحو 140 من كوادر الحزب وقيادات صفه الأول لعدة ساعات في سجن كوبر.

JPEG - 55.7 كيلوبايت
علي الحاج ونائبه الأمين عبد الرازق في اجتماع هيئة القيادة ..الجمعة 26 أبريل 2019

وقال مصدر مأذون في الحزب لـ (سودان تربيون) إن محرضين على سيارات تحمل شعارات لقوى "إعلان الحرية والتغيير" وحزب الأمة جابوا الحي ودعوا الأهالي للهجوم على قاعة "قرطبة" التي كانت تستضيف اجتماع شورى الحزب.

وشارك حزب المؤتمر الشعبي في حكومة الرئيس عمر البشير على المستويين التنفيذي والتشريعي، وكان من أكثر الحلفاء تأييدا لمبادرة الحوار الوطني.

وأوضح المصدر الذي فضل حجب اسمه لعدم تخويله بالتصريح أن المشاركين في الاجتماع فوجئوا بالهجوم وحصبهم بالحجارة ما أدى لإصابة العشرات منهم وتهشيم زجاج القاعة، كما تم تجطيم 3 سيارات قبل أن تتدخل قوة من الجيش للفصل بين المواطنين الغاضبين ومنسوبي الشعبي.

وقال مسؤول الإعلام في المؤتمر الشعبي الفاضل علي لـ (سودان تربيون) إن قوات من الدعم السريع وصلت مكان الأحداث لكنها لم تتدخل على الفور لمنع الإعتداء والتخريب.

وأوضح أن القوة الأمنية اعتقلت على الفور 125 من كوادر الحزب بينهم نائبين للأمين العام هما بشير آدم رحمة والأمين عبد الرازق وعدد من أمناء الأمانات.

وأضاف " حتى الجرحى البالغ عددهم 64 شخصا جرى ترحيلهم الى سجن كوبر".

وأفاد بأن السلطات أطلقت سراح المعتقلين ليل السبت بعد احتجاز دام لعدة ساعات.

وفي وقت لاحق من ليل السبت وصف الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي إدريس سليمان الذين قاموا بالاعتداء بأنهم "فئة قليلة مغرر بها من بعض الشباب".

وقال في تصريح صحفي إن حزبه ظل على الدوام يدعو للسلام والعدالة والحرية ومجابهة الفكرة بالفكرة بعيداً عن العنف.

وأضاف أن المؤتمر الشعبي من المشاركين المؤثرين في الثورة السودانية عبر كوادره الناشطة وان الحزب احتسب العديد من الشهداء في الثورة من بينهم المعلم أحمد الخير.

ونبه لجهود الحزب التي بذلها لكف أيدي النظام السابق عن المعتصمين وعدم الاعتداء على المتظاهرين.

وقالت مصادر أخرى إن المهاجمين اعتقدوا بوجود جماعة سلفية في القاعة ترتب لتنظيم حشد الاثنين المقبل بعد أن دعا أئمة محسوبون على التيار السلفي الجمعة للخروج في هذا الموكب لرفض علمانية الدولة وإلغاء الشريعة، بزعم أن قوى المعارضة التي تفاوض المجلس العسكري تتجه لتلك الخطوات بما يستوجب التصدي لها.

لكن معلومات متطابقة حصلت عليها "سودان تربيون" أكدت عدم سماح الجهات الأمنية للتيار المتشدد بتنظيم هذا الحشد منعا لوقوع انفلات أمني في ظل مواصلة الألاف اعتصامهم في محيط القيادة العامة للجيش.

وشهدت صلاة الجمعة في عدة مساجد بالخرطوم اشتباكات وملاسنات بين الأئمة والمصلين الذين رفضوا حديث الدعاة واتهاماتهم للمعتصمين بالعمل على وأد الشريعة الإسلامية، بينما كان مسجد رجل الدين المعروف عبد الحي يوسف ساحة لحشد الحماس للموكب حيث صلى فيه عدد كبير من مؤيدي حزب المؤتمر الوطني.

قوى المعارضة تندد

وابدى حزب المؤتمر السوداني المعارض وقوى "الحرية والتغيير " في بيانين مختلفين انزعاجا من الهجوم على اجتماع المؤتمر الشعبي وشددوا على أنه "سلوك مرفوض".

وقال المتحدث باسم المؤتمر السوداني محمد حسن عربي "هذا سلوك مرفوض ويتناقض مع مبادئ ثورتنا التي اتسمت بالسلمية والوعي".

ومع قوله إن المؤتمر الشعبي مسؤول سياسيا وقانونيا وأخلاقيا عن انقلاب النظام المخلوع ومرافقته في القمع والفساد، الا أنه شدد على المساءلة عن هذه الشراكة مكانها ساحات المحاكم والمنابر السياسية وليس أخذ القانون باليد.

من جهته دان تحالف قوى "الحرية والتغيير" عمليات التخريب والإعتداء التي صاحبت إجتماع المؤتمر الشعبي.

وقال" ندين أي اعتداء مهما كانت أسبابه، ونؤمن بالحق في التجمع والتعبير للجميع ، فالوطن الذي يعمل ثوارنا البواسل للنهوض به لا مكان فيه للإقصاء أو لأخذ الحقوق بالعنف".

وأكد التحالف على مسؤولية رموز المؤتمر الشعبي عما حدث للبلاد في الثلاثين عاماً الماضية، لكنه شدد على أن أي شكل من أشكال الاعتداء البدني أو اللفظي أو التخريب لن يؤسس لوطن يسع الجميع على قاعدة حكم القانون.

(العسكري) يلوح بالردع

بدوره دان المجلس العسكري الاعتداء على اجتماع المؤتمر الشعبي.

وقال المتحدث باسمه شمس الدين الكباشي في بيان صحفي إن هذا "التصرف العدائي سلوك مرفوض وغير مسئول ويستوجب الوقوف عنده حتى لا يتكرر".

وأشار الى ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية ومواجهة مثل هذه التصرفات بالردع الكافي والحسم الفوري.

وتابع " ندعو الجميع للابتعاد عن العنف والاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم ومرافق الدولة وأخذ القانون باليد فالحرية للجميع نمارسها بروح المسئولية الوطنية".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

اتفاق الحرية والتغيير والمجلس العسكرى بين عينين !. 2019-07-18 05:07:05 فيصل الباقر faisal.elbagir@gmail.com بعد مُعاناة، ولنقل – بلا تحفُّظ - ولادة متعثّرة، تمّ التوقيع بالأحرف الأولى على وثيقة (( الإتفاق السياسى لإنشاء هياكل ومؤسسات الحكم فى الفترة الإنتقالية )) بين المجلس العسكرى وقوى (...)

الديمقراطية و مكانة الجيش : الحالة السودانية 2019-07-15 07:03:34 عبدالوهاب الأفندي على الرغم من المحاذير المشروعة تجاه الاتفاق الذي يوشك أن يرى النور بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، إلا أن وضعه موضع التنفيذ هو الخيار الأفضل للسودان، في وجود حاجة ملحة (...)

الثورة مستمرة: هل تجاوز المحتوى حدود العبارة؟ 2019-07-15 06:34:03 مجدي الجزولي تنعقد وتنفض جلسات التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية التغيير وبينهما وسيط عن الحكومة الإثيوبية وآخر عن الاتحاد الافريقي. تناقلت الأخبار أكثر من عقدة تحول دون الوصول إلى اتفاق بين الطرفين، الاتفاق الذي ظل (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.