الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 28 حزيران (يونيو) 2016

اطلاق نار بمركز شرطي يثير التوتر في إحدى بلدات شمال دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الفاشر 28 يونيو 2016- أطلقت مجموعة مسلحة النار داخل مركز للشرطة بإحدي محليات ولاية شمال دارفور، دون إصابة أحد لكن الحادث أشاع حالة من التوتر الشديد في المنطقة.

وأفاد منسق معسكر النازحين بمحلية (سرف عمرة) - 258 كلم غرب الفاشر عاصمة الولاية الشيخ عبد الرازق يوسف، (سودان تربيون) الثلاثاء، ان إطلاق النار وقع بعد مطاردة خلفت إصطداما مروريا أدي لوفاة سائق دراجة نارية في الحال بينما إحتمي السائق الذي اصطدم به بشرطة (سرف عمرة) وأن مجموعة من أهل القتيل لاحقوا الجاني داخل مركز الشرطة وهم يطلقون النار.

ونفي رئيس لجنة الشورى لقبيلة الفور بمحلية (سرف عمرة) محمد علي احمد المعلومات التي راجت بأن نهبا مسلحا وقع بالمنطقة وقال لـ(سودان تربيون) أن الحادثة "عادية".

ولفت رئيس شوري الفور الي انهم جلسوا مع ذوي القتيل في إطار النظام التقليدي للقبائل لمعالجة الأمور وتم تحديد جلسة أخري مع أسرة القتيل عقب شهر رمضان لطي الملف.

وأشار محمد علي الي ان هنالك جهات تريد إشعال نار الفتنة بين القبائل والأهل وتحويل مسار القضايا إلي نزاع قبلي.

وفي بداية هذا الشهر اقتحمت مجموعة مسلحة يستغلون سيارة ذات دفع رباعي عليها مدفع دوشكا مركزا للشرطة بمحلية (سرف عمرة) وأطلقوا سراح أربعة من السجناء.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

صوت المزارع (10 - 10) 2018-04-26 13:36:06 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) ظلت قضية تمثيل المزارعين ـ أي الجهاز الذي ينوب عنهم ويتفاوض باسمهم ـ مشكلة من أعقد المشاكل التي واجهت مسيرة المشروع، فمن ساعة قيام المشروع إلى أربعينات القرن الماضي ظل صوت المزراع غائبا، (...)

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.