الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 28 تموز (يوليو) 2016

إفلات إثنين من منسوبي (العدل والمساواة السودانية) بعد احتجاز لثلاثة أعوام

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 يوليو 2016- أعلنت حركة (العدل والمساواة السودانية) بقيادة العميد بخيت عبد الكريم دبجو، فرار اثنين من قياداتها الذين كانت تحتجزهم حركة (العدل والمساواة) التي يتزعمها جبريل ابراهيم في أحد السجون بدولة جنوب السودان.

JPEG - 21.7 كيلوبايت
علي بترول، وعيسي الحسن، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، الخميس 28 يوليو 2016

وظهرالرجلان وهما علي عبد الرحمن بترول، وعيسي محمد الحسن، في مؤتمر صحفي بالخرطوم، الخميس، وأكدا استمرار احتجاز تسعة آخرين من منسوبي الحركة كرهائن .

وأمضى الاسيرين ثلاثة سنوات في معتقلات (العدل والمساواة) مع عدد من قيادات المكتب التنفيذي للحركة بعد أسرهم أثناء معركة "امنا التشادية" 2013م والتي راح ضحيتها "11" من عضوية الحركة الموقعة على السلام مع الحكومة السودانية.

وشكا بترول خلال حديثه في المؤتمر الصحفي من معاملة قاسية طوال فترة الاحتجاز لدى حركة جبريل .

وقال " تم تقييدنا بالجنازير ورفعنا في السيارات، وفي أوقات تدخل بنا حركة العدل والمساواة المعارك على متن سياراتها".

وتمكن بترول وعيسى من الهرب حسب افادتهما بعد تعرض معسكر الحركة الى هجوم من جيش رياك مشار استولى فيه المهاجمون على المعسكر.

في غضون ذلك، دعا المسؤول السياسي للحركة نهار عثمان نهار لتعلية روح التسامح التى تحلى بها العائدين.

وقال"من يأتون للسلام نرحب بهم ولكن عليهم ان يحلوا قضايا الحق الخاص مع الاسر".

وطالب نهار جبريل بإطلاق سراح بقية الأسرى إن كان يرغب في سلام واستقرار لدارفور، مُبيناً أن الحركة بعد معركتي"ديم زبير" و"قوز دنقو" انتهت سياسياً وعسكرياً.

وفي العام 2013 إنشقت العدل والمساواة السودانية عن الحركة الأم، التي يقودها جبريل ابراهيم الذي اشتبك جنوده في مايو من ذات العام مع المنشقين على الحدود السودانية التشادية. وإغتيل رئيس الحركة محمد بشر ونائبه، اركو سليمان ضحية بعد نحو شهر من توقيعهما على اتفاق سلام مع الحكومة السودانية في الدوحة


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الثورة أو الفوضى 2018-01-23 21:11:32 بقلم : سلمى التجاني بقيت حرامي، هذه العبارة قالها فتىً يبيع مناديل الورق على ( الاستوبات ) وهو يخبر صديقته أنه لم يستطع شراء أبسط مستلزمات اسرته التي يعولها من طماطم ورغيف فاضطر لسرقة دقيق من إحدى البقالات. هذا الفتى (...)

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.