الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 10 كانون الثاني (يناير) 2017

إنضمام 250 جندياً من القوات الحكومية للتمرد في جنوب السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

جوبا 10 يناير 2017- ضربت الانشقاقات الجيش الشعبي بدولة جنوب السودان في ولاية الوحدة بعد إنضمام العشرات من قواته إلى المعارضة المسلحة التي يقودها نائب الرئيس السابق رياك مشار في شمال الولاية.

JPEG - 21.1 كيلوبايت
جندي من الجيش الشعبي يقف أمام سيارة في جوبا يوم 20 ديسمبر، 2013. (صورة لرويترز)

وفي بيان تحصلت عليه (سودان تربيون) الأثنين قال المتحدث باسم حركة مشار العقيد وليم دينق أن حوالي 250 جندياً انشقوا من مقاطعة مايوم، شمال غرب بانتيو، لافتاً أن المنشقين كانوا تحت قيادة العقيد سيمون كولانج من اللواء 12، الفرقة 3 التي ترابض في شمال ولاية الوحدة.

وأضاف المتحدث باسم التمرد ""هذه القوات الكبيرة أنشقت مع أسلحتها وعتادها بما في ذلك القذائف الصاروخية والسيارات ذات الدفع الرباعي والذخيرة وغيرها"

وأتهم دينق حكومة جوبا بممارسة القبلية والمحسوبية مما اضطر الجنود إلى الانشقاق والهرب الى المتمردين، مجدداً اتهامه أن المتمردين السودانيين لا يزالون موجودين بولاية الوحدة ويقاتلون جنباً إلى جنب مع القوات المتحالفة مع الرئيس سلفاكير.

وقال "إن النظام في جوبا مايزال يحتفظ بعلاقة وثيقة مع المتمردين السودانيين، بما في ذلك حركة العدل والمساواة والحركة الشعبية-شمال الذي يعتمد عليهما النظام في حروبه ضد شعب جنوب السودان".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

معادلة الأمن والحرية (1) 2017-02-23 11:02:10 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (وَقَالُوا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ اكْتَتَبَهَا فَهِيَ تُمْلَى عَلَيْهِ بُكْرَةً وَأَصِيلًا، قُلْ أَنْزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ (...)

زمان التحولات 5-5 2017-02-20 22:22:49 نافذة التغيير المنتظرة بقلم : السر سيد أحمد تناولت هذه السلسلة خلال الحلقات الاربع الماضية التحولات الاقليمية والدولية وانعكاساتها على السودان وعلى رأسها بروز أهمية البلاد الجيوسياسية سياسيا وأمنيا واقتصاديا كما أصبح (...)

زمان التحولات 4 - 5 2017-02-19 16:50:07 الفرصة الرابعة بقلم : السر سيد أحمد افتتاح محطة توليد الكهرباء بسدي ستيت وعطبرة في شرق السودان مؤخرا يعتبر أهم اشارة على عودة رؤوس الاموال العربية الاستثمارية الحكومية الى السودان بعد الانفصال وان كانت سبقتها بعض رؤوس (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.