الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 27 آذار (مارس) 2018

(إيقاد) تنهي حبس مشار وتهدد بعقوبات ضد منتهكي وقف العدائيات

separation
increase
decrease
separation
separation

جوبا 27 مارس 2018 ـ قررت الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد) الإثنين إنهاء حبس زعيم المعارضة المسلحة في جنوب السودان رياك مشار في جنوب أفريقيا، وحثت الأطراف المتحاربة في جنوب السودان على احترام اتفاقات وقف إطلاق النار.

JPEG - 14.4 كيلوبايت
مشار يتوسط وزيري خارجية السودان واثيوبيا في صورة تعود لاكتوبر من العام 2017 بجوهانسبيرج (سودان تربيون)

وأُعلن القرار في بيان صدر بعد اجتماع عقده مجلس وزراء (إيقاد) في أديس أبابا برئاسة وزيرة الدولة للشؤون الخارجية الإثيوبية هيروت زيميني ومشاركة وزراء ودبلوماسيين كبار من دول المنطقة.

وقال البيان الذي تحصلت عليه (سودان تريبيون) "يقرر المجلس رفع الإقامة الجبرية عن زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان الدكتور رياك مشار في أقرب وقت ممكن شريطة أن ينبذ الأخير العنف وعدم عرقلة عملية السلام، والسماح له بالانتقال إلى أي بلد خارج المنطقة وليس جوار جنوب السودان؛ وسيقترح ويحدد وزراء الإيقاد مكانا محتملا".

وتأتي هذه الخطوة ضد إرادة حكومة جنوب السودان التي سعت إلى إقناع زعماء الإيقاد وجنوب إفريقيا بإبقاء مشار محصورا في بريتوريا بعيدا عن المنطقة.

وفي حديثه إلى (سودان تربيون) بعد الاجتماع انتقد وزير شؤون مجلس الوزراء في حكومة جوبا مارتن ايليا لومورو توصية كبير وسطاء الإيقاد إسماعيل وايس بإنهاء احتجاز مشار، مشيراً إلى أن "الفجوة بين الحكومة الانتقالية الوطنية والمعارضة واسعة للغاية. إن إطلاق سراح مشار ومشاركته المباشرة في محادثات السلام سيقللان من الزخم والثقة التي يتم بناؤها تدريجيا من قبل فريق التفاوض".

ويعتقد مراقبون أن إبقاء مشار بعيدا عن المنطقة سيساهم في تشتيت جماعة المعارضة المسلحة، لكنه لن يؤدي إلى التوصل إلى اتفاق سلام دائم.

وفي البداية كان قرار إبقاء مشار بعيدا عن المنطقة مبررا بالحاجة إلى منع استئناف الأعمال العدائية في البلاد، لكن الاشتباكات المسلحة لا تزال تحدث على الرغم من التوقيع على وقف ثاني لأعمال القتال في ديسمبر الماضي.

وخلال اجتماع تشاوري لمجلس وزراء "إيقاد" قدم لومورو ورقة تطالب بدعم إقليمي للحكومة ضد الأنشطة الأميركية، وزاد "تدعو حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية (إيقاد) إلى إيلاء أقصى قدر من الاهتمام للتأثير السلبي لسياسة الولايات المتحدة تجاه جنوب السودان مثل فرض حظر توريد الأسلحة وفرض عقوبات على المؤسسات الاقتصادية في جنوب السودان".

وتابع "حكومة الوحدة الوطنية تعتقد بقوة أن جماعة المعارضة تعتقد الآن أن الإجراءات التي تتخذها الولايات المتحدة ضد الحكومة في جوبا تجعلها في طريقها إلى الانهيار وبالتالي لا ترى سبباً للتفاوض الحقيقي معها. إن مثل هذه الإجراءات الأميركية تشجع على الصراع وليس السلام".

في سياق متصل حثت هيئة (إيقاد) الأطراف المتحاربة في جنوب السودان على احترام اتفاقات وقف إطلاق النار والإبلاغ عن أي انتهاكات إلى آلية مراقبة وقف إطلاق النار.

وقال مجلس وزراء (إيقاد) في بيان أصدره بعد اجتماعات الدورة 61 بشأن الوضع في جنوب السودان إنه يقر بالتقدم الكبير الذي أحرزه الطرفان خلال منتدى تنشيط السلام رفيع المستوى وخاصة فيما يتعلق بقضايا الحكم والأمن، ووافق على استئناف المرحلة الثانية من جلسات المنتدي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا من 26 إلى 30 أبريل 2018.

ومع ذلك أعرب المجلس عن قلقه "العميق" إزاء التقارير التي قدمتها آلية مراقبة وقف إطلاق النار بشأن الانتهاكات الصارخة لاتفاق وقف إطلاق النار من قبل القوات الحكومية في منطقة الناصر بتاريخ 12 فبراير 2018.

ووفقاً للبيان فقد قرر مجلس الإيقاد "تماشياً مع بيان المجلس الصادر في 26 يناير 2018 اتخاذ عقوبات ضد المنتهكين بصورة فردية والرجوع إلى مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي لاتخاذ إجراءات عقابية مناسبة".

وطالب البيان حكومة جوبا وفصيل المعارضة المسلح بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار بالتحقيق مع جميع المسؤولين عن ارتكاب الجرائم والمسؤولية عنها وعرضها على رئيس مجلس (إيقاد) في غضون 30 يوماً.

وكان رئيس الاتحاد الأفريقي موسى فكي حذر في وقت سابق من أن الاتحاد الأفريقي سيفرض عقوبات على الأفراد الذين يعرقلون عملية السلام في الدولة الوليدة.

ويوم الجمعة مددت الأمم المتحدة لجنة حقوق الإنسان التابعة لها والتي تحقق في جرائم ارتكبت في جنوب السودان لمدة عام. وجاءت الخطوة بعد أسبوع من تجديد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة تفويض بعثة قوات حفظ السلام في جنوب السودان (يونميس).

وينزلق جنوب السودان في صراع بين القوات الموالية للرئيس سلفا كير والمتمردين بقيادة مشار منذ ديسمبر 2013. وقتل الصراع عشرات الآلاف وشرد ما يقرب من 2 مليون شخص من ديارهم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

(زيارة المقبرة.الاستعداد للموت)! 2018-12-17 15:05:01 بقلم : النذير السر (سوريا دولة مواجهة إضعافها أضعاف القضايا العربية)هذه العبارة وحدها كافية لإطلاق صافرة الزيارة وإعلان الهزيمة لها .فعرب الاهواز في إيران يدركون أن الزيارة تأتي في إطار خلافات الخرطوم مع المحور العربي (...)

اما التكذيب ، فلا 2018-12-17 15:03:03 بقلم : محمد عتيق ‏لا جديد يمكن أن يقوله المرء ‏عن اهتراء سلطة المؤتمر الوطني ، (هيافة) رموزه وحلفائه ، سوء الأحوال ، ومخاطر‏ الانفجار والتشظي المحدقة بالوطن ، وإلا سيكون حديثاً مكروراً لا معني له ولا حياة فيه .. ‏ورغم كل (...)

هل أتاك حديث اديس ؟ 2018-12-15 13:55:20 بقلم : أسامة سعيد خوض المعارك يحتاج الي سلاح ولكن الإنتصار فيها يحتاج الي عقول: ماجرى في اديس ابابا من الثامن الي الثالث عشر من ديسمبر الحالي معركة بكل المقاييس أطرافها عناصر سودانية و إقليمية ودولية أستخدمت فيها كل (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.