الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

لجنة أطباء السودان تعلن اتساع الإضراب في مشافي البلاد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 أكتوبر 2016 ـ حظي الإضراب الذي دعت له لجنة أطباء السودان المركزية في يومه الثاني بالمزيد من المؤيدين في مستشفيات الأقاليم، وبحسب اللجنة فإن نسبة تنفيذ الإضراب بمشافي البلاد بلغت نحو 99.7%.

JPEG - 30.1 كيلوبايت
طبيب يخاطب أطباء مضربين ومواطنين في أول أيام الإضراب في أحد مستشفيات الخرطوم ـ 6 أكتوبر 2016

وأعلنت لجنة الأطباء المركزية التوقف عن العمل يوم الخميس بكل مستشفيات السودان للحالات الباردة، في حركة احتجاجية لافتة لتحقيق مطالب الأطباء بتحسين بيئة العمل وتوفير المعينات وحماية الأطباء أثناء عملهم، بعد تزايد حالات الاعتداء على الكوادر الطبية.

وأكد مسؤول الإعلام في لجنة أطباء السودان د. حسام الأمين البدوي لـ "سودان تربيون" دخول 10 مستشفيات قائمة الإضراب إلى جانب 5 مشافي أخرى ترتب للحاق بـ 56 مستشفى نفذت الإضراب منذ يوم الخميس.

وأشار إلى أن مستشفيات في بورتسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر، والنهود بولاية غرب كردفان أعلنت دخول الإضراب، موضحا أن الإضراب سيكون مفتوحا لحين الاستجابة للمطالب.

وقال البدوي إن الإضراب شمل 99.7% من مستشفيات السودان، وقطع بأن جميع المستشفيات العامة الكبيرة في السودان التزمت بالإضراب عن الحالات الباردة، ما عدا مستشفيات أمدرمان وبحري وحاج الصافي بولاية الخرطوم، لخصوصية هذه المشافي.

وأشار إلى أن العديد من الأطباء الكبار تضامنوا مع الإضراب الذي دعت إليه لجنة أطباء السودان بإغلاق عياداتهم الخاصة. وأفاد أن الجمعية العمومية للجنة ستعقد اجتماعا يوم الجمعة بمستشفى بحري لمزيد من التنسيق والترتيب.

ورفض البدوي اتهام وزير الصحة بولاية الخرطوم د. مأمون حميدة للإضراب بانه عمل مسيس، واعتبر حديثه لا يعبر عن شخص مسؤول من الشأن الصحي و"تغبيشا" للوعي، كما نفى أن تكون لجنة الأطباء واجهة لأي جهة سياسية، وزاد "لا نعرف الحزب الشيوعي ولا الحزب الحاكم.. نعرف فقط وزارة الصحة الاتحادية ووزارت الصحة بالولايات".

وتابع "الحراك غير سياسي واللجنة كيان مطلبي وغير مسيس ويكفي أنها تمثل الأطباء.. الآن هناك وعي وتلاحم بين الأطباء والمواطنين".

من جهته أفاد رئيس النقابة العامة للمهن الصحية والطبية د. ياسر أحمد إبراهيم أنه لم يتهم الحزب الشيوعي بالوقوف خلف إضراب الأطباء، لكنه أوضح أن الحزب استغل القضايا العادلة للأطباء.

وأكد إبراهيم لـ "سودان تربيون" عدالة قضية الأطباء، مشيرا إلى أن النقابة سبق وأن نظمت وقفات احتجاجية مناصرة لقضايا الكوادر الطبية.

ونوه إلى أن النقابة الآن تقود مفاوضات مع الأطباء المضربين لإثنائهم عن الإضراب خاصة وأن الدولة بدأت في توفير أجهزة ومعينات طبية بمليارات الجنيهات في مستشفيات الخرطوم والأقاليم، مبينا أن توفير هذه المعدات كان في الأصل ضمن خطة، لكنها كانت بطيئة.

وأعلنت اللجنة المركزية لأطباء السودان في تقرير حول الإضراب، يوم الجمعة، أن عدد المستشفيات المضربة ارتفع إلى 65 مستشفى في كل أنحاء السودان، بدخول مستشفيات بالخرطوم تشمل: الشعب، سعد أبو العلا، الإمام عبد الرحمن المهدي "أبوسعد"، الصداقة "الصيني"، ومستشفى العيون الخرطوم، وفي ولاية الجزيرة مستشفى الأطفال الحصاحيصا، ومستشفى النساء والتوليد الحصاحيصا، وفي ولاية النيل الأزرق مستشفى الروصيرص ومستشفى الصداقة.

وقدرة اللجنة نسبة نجاح الإضراب بأكثر من 80%، مبينة أنه لم تسجل أي حالة كسر للإضراب من الجمعية العمومية الملتزمة بخط اللجنة، حيث تمت الاستعانة ببعض منسوبي اتحاد الأطباء والوزارة لسد العجز في المستشفيات.

وفي ولاية البحر الأحمر أكدت لجنة أطباء السودان هناك أنها قررت الدخول في إضراب مفتوح عن الحالات الباردة ابتداءا من يوم السبت بمستشفى بورتسودان التعليمي، ومستشفى عثمان دقنة المرجعي، والتأمين الصحي وكل المراكز التابعة له بالولاية، فضلا عن المراكز الطرفية التابعة لوزارة الصحة والمراكز والمستوصفات الخاصة بالولاية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مخابرات بالمكسّرات ومخابرات بالبشاميل 2018-01-21 17:36:11 مصر حافية على جسر الأوهام بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com (1) لم تخالجني حيرة من قبل كتلك التي خالجتني عندما استمعت الى تسريبات المحادثات الهاتفية للنقيب أشرف الخولي، الضابط بفرع الاستخبارات (...)

عودة "طه" تكريس حالة اللا دين واللا عقل 2018-01-21 17:31:04 بقلم : عبد الحميد أحمد متى صدقت الأنباء عن عودة نائب الرئيس السابق "علي محمدعثمان طه" إلى تشكيلات سلطة الإنقاذ الحاكمة في السودان فإن النظام يكون قد أُركس أبشع نسخة شمولية عرفها ذلك أنّ "طه" ظل عبر تاريخه السياسي لا (...)

في المسألة الإقتصادية... ترويض الدولار 2018-01-17 21:49:36 د. أمين حسن عمر رغم حالة التفلت الكبير فى سعر العملات الأجنبية فإن قرارات بنك السودان المركزى الإحتفاظ بسياسة تعويم سعر الصرف للجنيه السوداني ربما هى الخيار الوحيد الذى هو متاح فى الوقت الراهن . وهى سياسة ممتدة مجربة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.