الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 7 تشرين الأول (أكتوبر) 2016

لجنة أطباء السودان تعلن اتساع الإضراب في مشافي البلاد

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 أكتوبر 2016 ـ حظي الإضراب الذي دعت له لجنة أطباء السودان المركزية في يومه الثاني بالمزيد من المؤيدين في مستشفيات الأقاليم، وبحسب اللجنة فإن نسبة تنفيذ الإضراب بمشافي البلاد بلغت نحو 99.7%.

JPEG - 30.1 كيلوبايت
طبيب يخاطب أطباء مضربين ومواطنين في أول أيام الإضراب في أحد مستشفيات الخرطوم ـ 6 أكتوبر 2016

وأعلنت لجنة الأطباء المركزية التوقف عن العمل يوم الخميس بكل مستشفيات السودان للحالات الباردة، في حركة احتجاجية لافتة لتحقيق مطالب الأطباء بتحسين بيئة العمل وتوفير المعينات وحماية الأطباء أثناء عملهم، بعد تزايد حالات الاعتداء على الكوادر الطبية.

وأكد مسؤول الإعلام في لجنة أطباء السودان د. حسام الأمين البدوي لـ "سودان تربيون" دخول 10 مستشفيات قائمة الإضراب إلى جانب 5 مشافي أخرى ترتب للحاق بـ 56 مستشفى نفذت الإضراب منذ يوم الخميس.

وأشار إلى أن مستشفيات في بورتسودان عاصمة ولاية البحر الأحمر، والنهود بولاية غرب كردفان أعلنت دخول الإضراب، موضحا أن الإضراب سيكون مفتوحا لحين الاستجابة للمطالب.

وقال البدوي إن الإضراب شمل 99.7% من مستشفيات السودان، وقطع بأن جميع المستشفيات العامة الكبيرة في السودان التزمت بالإضراب عن الحالات الباردة، ما عدا مستشفيات أمدرمان وبحري وحاج الصافي بولاية الخرطوم، لخصوصية هذه المشافي.

وأشار إلى أن العديد من الأطباء الكبار تضامنوا مع الإضراب الذي دعت إليه لجنة أطباء السودان بإغلاق عياداتهم الخاصة. وأفاد أن الجمعية العمومية للجنة ستعقد اجتماعا يوم الجمعة بمستشفى بحري لمزيد من التنسيق والترتيب.

ورفض البدوي اتهام وزير الصحة بولاية الخرطوم د. مأمون حميدة للإضراب بانه عمل مسيس، واعتبر حديثه لا يعبر عن شخص مسؤول من الشأن الصحي و"تغبيشا" للوعي، كما نفى أن تكون لجنة الأطباء واجهة لأي جهة سياسية، وزاد "لا نعرف الحزب الشيوعي ولا الحزب الحاكم.. نعرف فقط وزارة الصحة الاتحادية ووزارت الصحة بالولايات".

وتابع "الحراك غير سياسي واللجنة كيان مطلبي وغير مسيس ويكفي أنها تمثل الأطباء.. الآن هناك وعي وتلاحم بين الأطباء والمواطنين".

من جهته أفاد رئيس النقابة العامة للمهن الصحية والطبية د. ياسر أحمد إبراهيم أنه لم يتهم الحزب الشيوعي بالوقوف خلف إضراب الأطباء، لكنه أوضح أن الحزب استغل القضايا العادلة للأطباء.

وأكد إبراهيم لـ "سودان تربيون" عدالة قضية الأطباء، مشيرا إلى أن النقابة سبق وأن نظمت وقفات احتجاجية مناصرة لقضايا الكوادر الطبية.

ونوه إلى أن النقابة الآن تقود مفاوضات مع الأطباء المضربين لإثنائهم عن الإضراب خاصة وأن الدولة بدأت في توفير أجهزة ومعينات طبية بمليارات الجنيهات في مستشفيات الخرطوم والأقاليم، مبينا أن توفير هذه المعدات كان في الأصل ضمن خطة، لكنها كانت بطيئة.

وأعلنت اللجنة المركزية لأطباء السودان في تقرير حول الإضراب، يوم الجمعة، أن عدد المستشفيات المضربة ارتفع إلى 65 مستشفى في كل أنحاء السودان، بدخول مستشفيات بالخرطوم تشمل: الشعب، سعد أبو العلا، الإمام عبد الرحمن المهدي "أبوسعد"، الصداقة "الصيني"، ومستشفى العيون الخرطوم، وفي ولاية الجزيرة مستشفى الأطفال الحصاحيصا، ومستشفى النساء والتوليد الحصاحيصا، وفي ولاية النيل الأزرق مستشفى الروصيرص ومستشفى الصداقة.

وقدرة اللجنة نسبة نجاح الإضراب بأكثر من 80%، مبينة أنه لم تسجل أي حالة كسر للإضراب من الجمعية العمومية الملتزمة بخط اللجنة، حيث تمت الاستعانة ببعض منسوبي اتحاد الأطباء والوزارة لسد العجز في المستشفيات.

وفي ولاية البحر الأحمر أكدت لجنة أطباء السودان هناك أنها قررت الدخول في إضراب مفتوح عن الحالات الباردة ابتداءا من يوم السبت بمستشفى بورتسودان التعليمي، ومستشفى عثمان دقنة المرجعي، والتأمين الصحي وكل المراكز التابعة له بالولاية، فضلا عن المراكز الطرفية التابعة لوزارة الصحة والمراكز والمستوصفات الخاصة بالولاية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

امريكا دنا وفاقها (3) 2017-01-22 05:44:42 بقلم : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) في حوار مع صحيفة (اليوم التالي)، الاسبوع الماضي، جاء على لسان وزير الخارجية السابق الاستاذ على كرتي عبارة لافتة للنظر. قال هذا الحبيب يصف ردود افعال بعض الجهات (...)

أمريكا دنا وفاقها(2-3) 2017-01-19 14:43:50 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) مضت واشنطن قدما في خطتها باتجاه إصحاح العلاقات مع حكومة الخرطوم دون ان تأبه بضجيج العصيان المدني الذي تكالبت عليه وتعلقت بأهدابه تنظيمات المعارضة عند نهايات العام (...)

الكفاح المسلح والنضال المدني: هل يلتقيان؟ 2017-01-19 14:37:05 بقلم: د. الواثق كمير kameir@yahoo.com 1. أصدرت الحركة الشعبية-شمال بيانا، فى 17 يناير، عرضت فيه موقفها الرافض للمبادرة الأمريكية (التي اطلعت عليها كاملة) لنقل وتوزيع الإغاثة، والمطالبة بتضمين ستة شروط أخرى، بحسب خطاب (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)

تفكُّك الدَّولة السُّودانية: السِّيناريو الأكثر تَرجيحاً

2013-02-10 19:52:47 بقلم د. الواثق كمير kameir@yahoo.com مقدمة 1. تظل الأزمات السياسية المتلاحقة هي السمة الرئيس والمميِّزة للفترة الانتقالية منذ انطلاقها في يوليو 2005، في أعقاب إبرام اتفاقية السلام الشامل بين حكومة السودان ممثلة في حزب (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)

بيان لحركة (الإصلاح الآن) حول تعرفة المياه 2016-02-19 21:41:21 سلطة المؤتمر الوطني، ووجبة اخري من رفع الدعم الذي اصبح لا يري بالعين المجردة بعد ان تخلت الدولة عن دورها الأساس في توفير الحياة الكريمة للمواطن المسحوق فما ان مرر البرلمان زيادة غاز الطبخ جبرا وليس اختيارا ، هاهم الان نواب (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.