الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 10 أيلول (سبتمبر) 2012

اتفاق الخرطوم وجوبا على "الحريات الاربع" وتوقيع نهائى في قمة البشير وكير

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9 سبتمبر 2012 — اعلنت الوساطة الافريقية لمفاوضات السودان وجنوب السودان انتهاء اعمال لجنة مشتركة لمعالجة أوضاع مواطني البلدين وأن الطرفين أمنا على اتفاق الحريات الاربعة الذي ابرم في مارس الماضي .

JPEG - 19.8 كيلوبايت

وأشارت الالية الافريقية فى بيان عممته امس إلى تكوين لجنة برئاسة وزيري الداخلية بالبلدين لمتابعة قضايا المواطنيين بالبلدين. على ان يكتمل التوقيع النهائى على الاتفاق فى القمة الرئاسية المرتقبة بين الرئيسين عمر البشير وسلقاكير ميارديت.

ووقعت حكومتا السودان وجنوب السودان في مارس الماضي على اتفاقين إطاريين حول الجنسية وترسيم الحدود بينهما، وتضمن اتفاقهما الخاص بالجنسية على تطبيق الحريات الأربع بين مواطني الدولتين والتي تتضمن حرية (النقل والحركة والتمليك والعمل).

وأعلن رئيس وفد الحكومة السودانية إدريس عبدالقادر وقتها أن الاتفاق شمل الحريات الأربع بين مواطني البلدين مشيراً لتنظيمها وفق إجراءات وقوانين على أساس المعاملة بالمثل. وأشار إلى تشكيل لجنة وزارية عليا بين البلدين برئاسة وزيري الداخلية لاستكمال توفيق أوضاع مواطني الدولتين، مبيناً أن تلك اللجنة ستعمل على ضمان تسريع ترحيل الراغبين في العودة من الجانيين.

وقال بيان صادر عن الوفد الحكومي المفاوض الجمعة إن الجانبين اكملا عملهما المتعلق بأوضاع المواطنين بين البلدين، و امنا على اتفاق 13 مارس بالاحرف الاولى، (اتفاق الحريات الأربع للمواطنين). واوضح البيان أن الاجتماع بحث خطوات انفاذ الاتفاق بعد التوقيع عليه في اطار حزمة الاتفاق النهائي في كافة القضايا العالقة بين الدولتين خلال القمة المقترحة بين الرئيسين البشير وسلفاكير في نهاية الجولة الحالية.

وأضاف البيان "سيتم تشكيل اللجنة العليا التي يترأسها وزير الداخلية وتضم ممثلين للجهات المعنية بالبلدين وفق ما جاء في الاتفاق"، وزاد البيان بانه وبعد التوقيع النهائي على الاتفاق بواسطة الآلية رفيعة المستوى في احدى العاصمتين، "ستحدد اللجنة منهجية عملها المباشر بين البلدين".

وفي اول رد فعل لهذا الاتفاق اعلن حزب منبر السلام العادل بعد اجتماع عقده السبت عن رفضه لمبدأ مناقشة او طرح تلك القضية في المفاوضات. وقال الحزب المعروف بمعاداته لأي تقارب مع الجنوب "لا يمكن مناقشة الحريات الاربع في ظل حشود ووجود قوات دولة الجنوب داخل الاراضي السودانية، وتعديها على المواطنين".

وواصلت لجنة الحدود اجتماعاتها الجمعة بفندق راديسون بلو بأديس ابابا بجلستين منفصلتين ضمت وفود السودان وجنوب السودان والوساطة الافريقية، في وقت تستمر فيه المشاورات بين الوفدين فيما يتعلق بالقضايا الامنية. وترأس جانب السودان الوزير إدريس محمد عبد القادر ود.محمد المختار، بينما ترأس وفد الجنوب مايكل مكواي.

وكشفت مصادر رفيعة بالوفد الحكومي المفاوض عن تمسك السودان بعدم القبول بالخارطة المقترحة بغرض نشر القوات الدولية في المنطقة العازلة منزوعة السلاح بين الدولتين، وقالت المصادر إن القبول بها ستكون له عواقب وخيمة على السودان مستقبلا فيما يتعلق بتسوية النزاع على الحدود.

واضافت "نحن نرفضها رغم أن الوساطة اكدت أن الخارطة سيتم استخدامها للاغراض الأمنية بين الدولتين وانها لا تعتمد كأساس لتسوية النزاع حول المناطق المختلف حولها لكن قبولنا بها سيجعلها وثيقة معترفا بها".

كما عَقدَت اللجنة الاقتصادية المشتركة اجتماعاً الجمعة بحضور الآلية الأفريقية برئاسة ثابو امبيكي. لبحث الموضوعات المتعلقة بالاتفاق السابق حول في ملف النفط، وأمّن الاجتماع على الأرقام المتفق عليها بين البلدين.

  • 10 أيلول (سبتمبر) 2012 21:23, بقلم جيمس هريدي

    01- الإتّفاق على أن يكون المواطن السوداني حرّاً لا بد منه ....؟؟؟
    02- الإتفاق على أن تكون الماشية السودانيّة حرّة لا بدّ منه ...؟؟؟
    03- الإتفاق على أن يكون البترول السوداني هو بترول الأجيال السودانيّة وليس بترول القيادات الإقتساميّة الآيديولوجيّة الحراميّة لا بُدّ منه ؟؟؟
    04- الإتفاق على أنّ الأطيان السودانيّة هي أطيان الأجيال السودانيّة وليست أطيات الولاة بتاعين الحركة الإسلاميّة والحركة الشعبيّة الإجراميّتين ، لا بدّ منه ...؟؟؟
    05- الإتفاق على أنّ الأقاليم المناخيّة الغنيّة هي أقاليم الأجيال السودانيّة ، لابُدّ منه ...؟؟؟
    06- الإتفاق على أنّ الأنهار النيليّة والسواحل البحريّة هي سواحل الأجيال السودانيّة ، لابُدّ منه ..؟؟؟
    07- هذه الأشياء لا يمكن إقتسامها على الإطلاق ... إلاّ في دولتي الشريكين الأفلاطونيّين .... المُستعمرين لدولة أجيال السودانيّين ؟؟؟
    08- يا فلاسفة هؤلاء الشريكين المُتخلّفين .. و يا رؤساء الدولتين الدكتاتوريّتين المُتأدلجتين البلاطجيّتين الأونطجيّتين الزلنطحيّتين الفهلواننيّتين الأفلاطونيّتين العويرتين الحراميّتين المُتحاربتين .... وحّدوا السودان قبل أن ترحلوا .... أجمعين .... وأنتم لا محالة مخوزقين ... بأعواد كُل السودانيّين ... ولا محالة طارشين لدولارات السودانيّين ؟؟؟
    09- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ...؟؟؟

    repondre message

  • 10 أيلول (سبتمبر) 2012 21:58, بقلم جيمس هريدي

    منحونا داخل سودان أجيالنا بعض الحُرّيّات
    آمالنا نهضويّة تعتمد على أقاليمنا المناخيّات
    كما تعتمد على ساحل الأحمر و كلّ النيليّات
    يا هؤلاء نحن شركاء في الثلاث المعروفات
    الماء و الكلأ و النّار و كلّ موارد الطاقات
    أطرشوا كلّ فلوسنا بتاعة عائدات الطاقات
    أغربوا عن وجوهنا يا أهل وجوه شائهات
    قبلما تتخوزقوا بكلّ أعواد أجيالنا السنينات

    repondre message

الرد على هذا المقال


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

وللإخوان في السودان قصة!! 2018-09-22 18:46:04 بقلم: الجميل الفاضل أتاح التاريخ للإخوان المسلمين في السودان سانحة نادرة، قلّ أن جاد بمثلها لأية جماعة أو حزب.. فرصة أحال الإخوان من خلالها وطناً برمته، إلى مختبر كبير للتجريب الأيديولجي، اتخذوا أرضه و شعبه، مجالاً (...)

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.