الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 11 آب (أغسطس) 2016

امبيكي يعيد وفد الحكومة إلى طاولة مفاوضات المنطقتين بعد إنسحاب مفاجئ

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 أغسطس 2016 ـ ساد الإرتباك مقر مفاوضات المنطقتين بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية ـ شمال، بأديس أبابا إثر اتهامات متبادلة بشأن إنسحاب الوفد الحكومي يوم الخميس من المحادثات، وعودته مجددا للطاولة بعد اجتماع مع رئيس الوساطة ثابو امبيكي.

JPEG - 99.6 كيلوبايت
اجتماع الوساطة الأفريقية مع وفد الحركة الشعبية ـ شمال بأديس أبابا ـ الثلاثاء 9 أغسطس 2016

وفور توقيع قوى "نداء السودان" على خارطة الطريق الإثنين الماضي بدأت مفاوضات مباشرة بين الحكومة والحركة الشعبية حول منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق، لبحث الترتيبات الأمنية والإنسانية.

وقالت الحركة الشعبية إن اليوم الثاني للمفاوضات المباشرة شهد تراجع الوفد الحكومي عن الاتفاق الإطاري وانسحابه، بينما عد الوفد الحكومي ذلك محاولة من الحركة لنسف المفاوضات، ووصف التصريح بأنه "غير مسؤول ومحاولة غادرة".

وأفاد المتحدث باسم الحركة مبارك أردول في بيان، عصر الخميس: "الحركة الشعبية تحمل الحكومة السودانية ووفدها هذا السلوك غير المسؤول الذي أدى من قبل حينما قامت الحكومة السودانية بإلغاء اتفاقية 28 يوليو 2011 المعروفة باتفاق (نافع ـ عقار)، إلى نقل الحرب الى النيل الأزرق وتوسيعها في جنوب كردفان...".

وفشل الطرفان المتفاوضان خلال السنوات الماضية من التوقيع على اتفاق اطاري تقوم عليه المحادثات إلا انهما اجازا ما يقارب الـ 80 في المائة منه واتفاقا في اجتماع تشاوري الثلاثاء على ان تنطلق المحادثات استنادا على هذه الوثيقة .

وقال أردول "إن اليوم الثاني للمفاوضات بين الحركة والحكومة، شهد استمرار محاولات تراجع الوفد الحكومي الذي يترأسه الفريق أول عماد عدوي بدلا عن مساعد الرئيس إبراهيم محمود، عن كل ما تم الاتفاق عليه خلال السنوات الثلاثة الماضية والمضمن في الاتفاق الإطاري، ومحاولات إرجاع التفاوض الى نقطة الصفر".

وتابع "إن الفريق عدوي حينما لم يتمكن من تحقيق هدفه، وقابله وفد الحركة بالتمسك بالاتفاق الإطاري المنصوص عليه في خارطة الطريق الموقعة قبل يومين، بأنه المرجعية الرئيسية للتفاوض، قرر إصدار أوامره للوفد الحكومي بالإنسحاب، ما تسبب في إنهيار المفاوضات".

وتتمسك الحركة بالوثيقة الإطارية كأساس للتفاوض للوصول إلى وقف عدائيات متزامن يشمل المنطقتين ودارفور خاصة وان الطرفان اتفاقا في الماضي على أولوية بند المساعدات الإنسانية في الاجندة التفاوضية.

وفي المقابل تقول الحكومة إن اتفاق خارطة الطريق قد غير الاوضاع باعتبار انه تضمن هذه المرة الحوار الوطني بالاضافة إلى وقف اطلاق النار والمساعدات الإنسانية، وعليه ترى أن الأولوية يجب أن تعطى للترتيبات الأمنية وخاصة وقف اطلاق النار الدائم تمهيدا للحوار الوطني.

وأشار أردول إلى أن الآلية الأفريقية الرفيعة أرجعت المفاوضات مرة آخرى الى مسارها الصحيح، وحمل الحكومة السودانية ووفدها "السلوك غير المسؤول".

من جانبه عدّ المتحدث باسم الوفد الحكومي المفاوض السفير حسن حامد، حديث أردول بغير المسؤول واتهمه بالسعي لنسف المفاوضات، وقال في تصريح، مساء الخميس، "إن جولة المفاوضات مستمرة والوفد الحكومي أكثر حرصا على استمراريتها.

وأضاف حامد "أن أردول تحدث زورا بأن وفدنا انسحب، والآن أنا خرجت من داخل قاعة التفاوض لدحض حديثه"، وقال إن المفاوضات جارية الآن والوفدين داخل القاعة، وتابع "نأسف للسلوك غير المسؤول بالتصريح الساعي لنسف المفاوضات".

وأشار الى أن وفده لاحظ تراجع الحركة الشعبية في مسألة المواءمة بين وثيقتي الاتفاق الإطاري وخارطة الطريق خلال جولة صباح الخميس، وقال "لمسنا تلكوءا وتعنتا ولكن وفدنا لن ينسحب ونحن الطرف المسؤول والأكثر حرصا".

وكان الطرفان قد اتفقا الاربعاء على تكوين لجنة مصغرة للبحث في التوفيق بين خارطة الطريق وما اتفق عليه الطرفان في المفاوضات السابقة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م 2018-06-17 22:28:54 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١ ) مقدمة أُعِدْ مشروع قانون الإنتخابات لسنة ٢٠١٨م ( *الجديد* ) من قِبل وزارة العدل و أقيمت حوله ورش على عجل ثم دُفِع به إلى مجلس الوزراء في جلسة كان جندها الرئيس و الوحيد هو هذا القانون في (...)

الرقم الوطني لمرتضى الغالي 2018-06-15 02:50:18 مصطفى عبد العزيز البطل أعرف الصحافي المخضرم مرتضى الغالي وأحسبه في زمرة أصدقائي برغم تطاول عهدي به. كنت أقرأ كتاباته في صحيفة (الأيام) وانا طالب في السنة الأولى من المرحلة الجامعية، وتابعت مسيرته الصحافية عبر العقود (...)

تعذيب المناهضة 2018-06-11 20:34:14 كتبت : سلمى التجاني (1) يوم الاثنين قبل الماضي، أعلنت وزيرة الدولة بوزارة العدل نعمات الحويرص، أمام لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان، أن وزارتها رفعت توصية لمجلس الوزراء للمصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.