الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 11 نيسان (أبريل) 2017

اجتماعات للمعارضة السودانية بأديس أبابا لبحث امكانية لقاء آلية الحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 أبريل 2017 ـ تعقد قوى "نداء السودان" بعد منتصف أبريل الحالي سلسلة اجتماعات في أديس أبابا بين مكوناتها من جانب والآلية الأفريقية الرفيعة، لبحث امكانية لقاء آلية الحوار الوطني التي تضم ممثلين للحكومة.

JPEG - 23.3 كيلوبايت
قيادات قوى "نداء السودان" في ختام اجتماعاتها بباريس ـ الجمعة 13 نوفمبر 2015 "سودان تربيون"

وأقر اجتماع بين "نداء السودان" والوساطة الأفريقية عقد مشاورات بين مكونات التحالف المعارض واجتماع للنداء مع الآلية الأفريقية لبحث مستقبل العملية السياسية بالبلاد، إلى جانب اقتراح لقاء بين لجنة الحوار والمعارضة لمناقشة مخرجات الحوار وتكوين اللجنة.

وبحسب المتحدث باسم حزب المؤتمر السوداني المعارض محمد عربي لـ "سودان تربيون"، الثلاثاء، فإنه لأسباب إدارية ولوجستية ستعقد هذه الاجتماعات بعد يوم 15 أبريل الحالي بالعاصمة الإثيوبية.

وقال "اتوقع عقدها خلال 10 أيام بعد منتصف أبريل.. نحن الآن في مرحلة الترتيب بيننا كتحالف ومع الآلية الأفريقية".

وأوضح عربي أن اجتماع مكونات تحالف "نداء السودان" سيبحث مسار مفاوضات السلام في المنطقتين ودارفور، والأوضاع الداخلية للتحالف، ومن ثم الإعداد مباشرة للاجتماع مع فريق الآلية الأفريقية الرفيعة برئاسة ثابو امبيكي.

وبشأن الاجتماع مع الآلية العليا لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني، أفاد عربي أنه "وفقا لخارطة الطريق كان يجب لقاء آلية (7+7) الخاصة بالحوار، لكن حل الآلية وضع الحوار في المحك".

وتابع قائلا: "لم نتفق مع امبيكي على لقاء الجانب الحكومي بأديس أبابا، لكن متى ما توفرت الشروط للقاء الجانب الحكومي فنحن مستعدون، لأن موقفنا من الحوار استراتيجي وليس تكتيكيا أو مناورة، شريطة أن يكون ذلك مدخلا للتغيير السلمي والتحول الديمقراطي".

وجدد عربي تمسك "نداء السودان" بعدم الالتحاق بـ "حوار الوثبة" أو مخرجات الحوار الوطني أو مناقشة أي شأن دستوري، قبل الاتفاق على وقف العدائيات، كما نصت خارطة الطريق الأفريقية.

وأشار إلى أن امبيكي ظل لأكثر من عام يعقد المشاورات مع الجانب الحكومي ويهمل الطرف الآخر، "لكن الآن اتفقنا معه على الجلوس بأديس أبابا".

وبشأن المشاورات بين حزب الأمة القومي والحركات المسلحة، قال المتحدث باسم حزب المؤتمر السوداني، إنها "مطلوبة ومدعومة من قبلنا، لأنها ستكون في إطار (نداء السودان)".

في ذات السياق قال عضو الآلية العليا لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني، القيادي بحزب التحرير والعدالة تاج الدين نيام إن اجتماعا سيلتئم بالعاصمة الإثيوبية في 15 أبريل يضم امبيكي ورئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي ورئيس الحركة الشعبية ـ شمال، مالك عقار وقائدي حركتي تحرير السودان والعدل والمساواة، مني أركو مناوي وجبريل ابراهيم.

وقال نيام لقناة "النيل الأزرق" أن الاجتماع سيحدد موعداً للاجتماع مع آلية الحوار وبحث التوقيع على الوثيقة الوطنية التي أقرها الحوار الوطني.

لكن مصادر في حزب الأمة القومي أبلغت "سودان تربيون"، الثلاثاء، أن الصادق المهدي سيكون خلال أيام 14 و15 و16 أبريل بالعاصمة القطرية الدوحة، تلبية لدعوة من مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان.

وأكدت ذات المصادر أن اجتماع "نداء السودان" بقيادة المهدي مع امبيكي في الخرطوم، أقر بالفعل عقد ثلاثة اجتماعات بأديس أبابا، بين مكونات التحالف، وبينه وكل من آلية امبيكي وآلية الحوار.

مقترح أمبيكي

وفي وقت سابق من يوم الثلاثاء، قالت قوى "نداء السودان" في بيان إنها رفضت مقترحا من الوسيط الأفريقي ثابو امبيكي، لدى زيارته الخرطوم، بالجلوس مع آلية الحوار الوطني، مشددة أن الخارطة الأفريقية تنص على أن طرفي الحوار هما النظام و"نداء السودان".

وكانت الحركة الشعبية ـ شمال، أعلنت بدورها يوم الإثنين رفضها المشاركة في أي اجتماع مع اللجنة العليا لإنفاذ مخرجات الحوار دعا له امبيكي.

وأفاد المتحدث باسم التحالف المعارض بالداخل محمد فاروق سلمان أن البيان الذي خرجت به الآلية الأفريقية الرفيعة للإعلام "لم يحمل روح اللقاء مع مكونات (نداء السودان)، وإنما أشار فقط لرغبات النظام في حوار مشوه من خلال حوار الوثبة المرفوض من قبلنا".

وانهى امبيكي وفريقه، الأحد الماضي، زيارة إلى الخرطوم، أجرى خلالها مشاورات مكثفة حول مفاوضات السلام وعملية الحوار، مع الحكومة من جهة وأحزاب المعارضة من جهة أخرى، فضلاً عن اللجنة العليا لتنفيذ مخرجات الحوار.

وبحسب تصريح صحفي لفاروق تلقته (سودان تربيون)، الثلاثاء، فإن لقاء قوى نداء السودان بالداخل ممثلة في حزب الأمة ومبادرة المجتمع المدني مع امبيكي بالخرطوم أكد أن الطريق للحل السياسي يتم عبر التزام النظام بخارطة الطريق وتنفيذها وفي مقدمتها ملف الممرات الانسانية، ضمن حزمة إجراءات تهيئة المناخ للحوار والحل السياسي التي تشمل وقف العدائيات وتسهيل وصول المساعدات واطلاق سراح المعتقلين وإتاحة الحريات.

وشدد أن قوى نداء السودان وضحت لأمبيكي موقفها من الجلوس مع آلية تنفيذ مخرجات "حوار الوثبة" بشكل قاطع، قائلا "إن طرفي الحوار وفق خارطة الطريق هما النظام ونداء السودان".

وتابع: "كان تمثيل النظام في آلية (7+7) من أسباب تأخر توقيع نداء السودان على خارطة الطريق والذي تمت معالجته بتأكيد الحكومة بالتزامها وتمثيلها عبر هذه الآلية".

وأكدت قوى نداء السودان في بيانها "أن الطريق للحل السياسي لن يتم بمناورات فرض الأمر الواقع ومحاولات ضخ الروح في حوار الخرطوم الميت والمرفوض".

من جانبها قالت الآلية الأفريقية الرفيعة في بيان بمناسبة ختام زيارة فريقها للسودان، إنها اقترحت أن تجتمع اللجنة العليا للحوار الوطني مع المعارضة لمناقشة تنفيذ مخرجات الحوار، بما في ذلك تكوين اللجنة.

وأكد البيان أنه ووفقا لاتفاقية خارطة الطريق، فإن "الآلية رفيعة المستوى تظل ملتزمة بدعم وتيسير مختلف العمليات السودانية لإنهاء الصراع وتعزيز التحول الديمقراطي داخل البلاد".

وحثت لجنة أمبيكي جميع الأطراف على الانخراط بجدية في العمليات السياسية وعمليات وضع الدستور التي تعتبر حيوية بالنسبة للتحول السياسي وتحقيق الاستقرار في السودان.

وقال بيان الآلية الأفريقية أن جميع المحاورين السودانيين أقروا ضرورة الالتزام بخريطة الطريق.

وأشار إلى أن الرئيس عمر البشير جدد التزامه بتعزيز شمولية عملية تنفيذ نتائج الحوار الوطني، لا سيما اعتماد الدستور الجديد وضمان شمول الحكومة الموسعة على الصعيدين الوطني والولائي وتوسيع المجلس التشريعي الوطني.

وأكد تأييد البشير لاقتراح اللجنة رفيعة المستوى الداعي إلى عقد اجتماعات لمجموعات المعارضة في أديس أبابا لمناقشة تعزيز شمول العمليات المذكورة تمشيا مع خارطة الطريق.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.