الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 26 تشرين الأول (أكتوبر) 2018

اجتماع حاشد للاتحاديين يطالب الميرغني بتحديد ميقات المؤتمر العام

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 أكتوبر 2018 ـ طلبت قيادات في الاتحادي الديمقراطي الأصل من زعيم الحزب محمد عثمان الميرغني تحديد مواقيت ملزمة لقيام المؤتمرات المؤدية للمؤتمر العام وتشكيل لجنة لتقييم مشاركة الحزب في السلطة منذ العام 2005.

JPEG - 116.4 كيلوبايت
اجتماع للاتحاديين في أمدرمان ـ الخميس 25 أكتوبر 2018 (صورة من إعلام الاتحادي الديمقراطي الأصل)

وإلتأم اجتماع حاشد للاتحاديين بدار الخليفة محمد أحمد كمبال في أمدرمان، مساء الخميس، وقال المجتمعون إن ما اسموه "لقاءً تفاكريا" يأتي إنفاذا لتوجيهات الميرغني بعقد المؤتمرات القاعدية ولم الشمل وإصلاح ذات البين وتوحيد الخط السياسي.

ودعا الاجتماع الذي حضرته "سودان تربيون" إلى مناشدة الميرغني لإصدار قرار تنظيمي بتوقيت زمني محدد لقيام المؤتمرات القاعدية والمهنية للحزب وصولا لإنعقاد المؤتمر العام وفقا لتاريخ معلوم بغية الخروج بمؤسسة ديمقراطية تلتزم بأحكام نظامها الأساسي ويتم انتخاب القيادة بشكل ديمقراطي ووفقا للمنافسة الحرة.

وطالب المشاركون بتقييم مشاركة مشاركة "الاتحادي الأصل" لحزب المؤتمر الوطني الحاكم منذ العام 2005 وبعد انتخابات العامين 2010 و2015.

وأشاروا إلى أن تقييم المشاركة في السلطة "للخروج برؤية وخط سياسي واضح المعالم تجاه المشاركة الراهنة والموقف من انتخابات 2020 بما يتطابق مع مصلحة البلاد العليا وتطلعات السودانيين".

وتعهد المشاركون بالمضي قدما في انعقاد المؤتمرات القاعدية ومؤتمرات الوحدات الإدارية والمحليات وفقا لتوجيهات زعيم الحزب التي كان آخرها خطابه في ذكرى السيد علي الميرغني والذي تلاه نجله "جعفر الصادق".

وفشلت لجنة شكلها الميرغني منذ العام 2013 في عقد المؤتمر العام للحزب الذي لم يلتئم منذ ستينيات القرن الماضي.

وغادر رئيس الحزب السودان في أغسطس 2013 إلى لندن وظل فيها حتى سبتمبر 2016 حين وصل القاهرة وظل مقيما فيها حتى الآن.

وشهدت فترة غياب الميرغني مشاركة الحزب في السلطة بعد قيام انتخابات 2015، والتي فجرت الصراعات داخل الحزب العريق.

إلى ذلك ناقش المشاركون في اجتماع أمدرمان وضع كل من القياديين في الحزب أحمد سعد عمر والفاتح تاج السر "تحت حقائق العزل السياسي"، حيث اتهمهما البعض بتنفيذ أجندة لإضعاف الحزب وتشويه صورته.

ودعت مخرجات الملتقى الى طي صفحة الخلافات والخصومات وفق آليات لم الشمل وإصلاح ذات البين، حيث تعرض الحزب الاتحادي الديمقراطي لعدة انقسامات خلال حقبة "الإنقاذ"، بدأت بانشقاق الشريف زين العابدين الهندي، عن قيادة الميرغني في العام 1996، ما أضعف الحزب العريق وجعل أعضائه موزعين تحت أكثر من لافتة.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن من أبرز المشاركين في الاجتماع: علي السيد، الخليفة محمد أحمد كمبال، عائشة محمد صالح، عبد الرحيم علي حمد، الطيب ود المكي، بكري الخليفة، هاشم عمر ووليد بكري.

كما شاركت قيادات من نواب الحزب في البرلمان والمجلس التشريعي لولاية الخرطوم وقيادات تمثل الشباب والمرأة ومحليات الخرطوم وممثلين لبعض الولايات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ثورة ديسمبر ليست لتغيير نظام حاكم فحسب! 2019-03-23 05:21:37 مبارك أردول الشواهد تخبرنا إنها ثورة أبعد من أن تكون موجهة ضد نظام الانقاذ فحسب، بل إنها ثورة ضد كل المفاهيم والممارسات والسياسات وحتى التابوهات القديمة المتراكمة. ثورة تتجاوز تغيير النظام الحاكم الذي يتقمص كل اشكال (...)

الى حسين خوجلي 2019-03-18 18:29:08 يقلم : عمر الدقير أرسل لي أحد الأصدقاء مقطعاً قصيراً من تسجيلٍ لحديثٍ بثّه الإعلامي حسين خوجلي عبر قناته الفضائية "أمدرمان"، اعتبر خلاله أن نسبة المشاركين في الحراك الجماهيري الحالي - الذي جاوز شهره الثالث - لا تتعدّى الـ (...)

حسين خوجلي أو الكوز "شيلوك" 2019-03-18 18:27:04 بقلم : عبد الحميد أحمد نحو منتصف الثمانينيات من القرن الماضي انقلب الرئيس النميري على الإسلاميين فاضاً بذلك الشراكة السياسية بينه وبينهم وأردف ذلك بتدابير أشد وقعاً ساق على إثرها غالب قيادات الحركة الإسلامية إلى المعتقلات (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.