الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 26 أيلول (سبتمبر) 2017

اجتماع للجنة الثلاثية بنيويورك يقر إنشاء قاعدة عسكرية ليوناميد بجبل مرة

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 26 سبتمبر 2017 ـ قالت قوات حفظ السلام في دارفور "يوناميد"، إن آلية التنسيق الثلاثية بشأن البعثة أقرت خلال اجتماع بنيويورك إنشاء قاعدة عمليات مؤقتة في (قولو) بجبل مرة في دارفور، بينما طلبت الحكومة السودانية تفاصيل عن إنشاء القاعدة.

JPEG - 17.4 كيلوبايت
اجتماع الآلية الثلاثية بنيويورك سبتمبر 2017

وتجري (يوناميد) محادثات منذ أشهر مع حكومة السودان كي يتسنى لها إنشاء موقع ميداني مؤقت بمحلية (قولو)، وأيضا زيادة حرية تحرك قواتها في كافة أنحاء دارفور.

وبحسب نشرة صحفية مقتضبة للبعثة تلقتها (سودان تربيون) فإن اجتماعا لآلية التنسيق الثلاثية بشأن (يوناميد) انعقد في نيويورك يوم الجمعة الماضي، وضم الآلية ممثلين للحكومة السودانية والأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي.

وأكدت النشرة أن الأطراف المشاركة في الاجتماع بحضور رئيس البعثة جيرمايا مامابولو أقرت "التعاون من أجل إنجاز تفويض يوناميد، بما في ذلك إنشاء قاعدة عمليات مؤقتة في قولو بجبل مرة".

وقال البيان المشترك للاجتماع الذي تلقته (سودان تربيون) إن حكومة السودان طلبت تفاصيل عن إنشاء قاعدة العمليات المؤقتة في "قولو" والتزمت (يوناميد) بالرد عليها.

وفي يوليو الماضي طلب مسؤول عمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة، جون بيير لاكروا، لدى زيارته ولاية وسط دارفور، فتح مكتب لبعثة (يوناميد) في منطقة (قولو)، وهو ما اقترحه أيضا رئيس (يوناميد) ومسؤولين أميركيين وبريطانيين في أغسطس الماضي.

وسمى جيرمايا مامابولو في وقت سابق 11 موقعا تم الاتفاق علي الإنسحاب بنهاية سبتمبر الحالي، على أن يكون مركز عمل البعثة في منطقة قولو بجبل مرة.

وتشير (سودان تربيون) الى أن (قولو) تعتبر واحدة من أكثر المناطق التي تعاني تحديات جسيمه لقربها من مواقع خاضعة لسيطرة التمرد، بما يجعلها عرضة لمناوشات مسلحة، ويقع عليها العبء الأكبر في استقبال النازحين.

وأشار البيان المشترك إلى ترحيب أطراف اللجنة بالتقدم المحرز في تنفيذ المرحلة الأولى من خطة إعادة تشكيل اليوناميد، والتزموا بالعمل بروح التعاون المتبادل والدعم من أجل تنفيذ المرحلة الثانية وما بعدها.

كما رحب الاجتماع الثلاثي بالتقدم الملحوظ الذي أحرز حتى الآن بشأن الإفراج عن الشحنات وإصدار التأشيرات وتيسير تحركات اليوناميد في دارفور.

وتعهد المشاركون بحل المسائل العالقة المتصلة بالتنفيذ الفعال لولاية العملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور.

وأضاف "يتطلع ممثلو حكومة السودان والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة إلى مواصلة عملهم في نفس المناخ البناء نحو إتمام ولاية اليوناميد بنجاح".

من جهته قال المتحدث باسم الخارجية، قريب الله خضر، في تصريح صحفي، تلقته (سودان تربيون) الثلاثاء، إن الإجتماعات انعقدت على هامش اجتماعات الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأضاف "وقع الأطراف الثلاثة على مخرجات تضمنت الإشارة إلى إلتزام الأطراف الثلاثة بمواصلة التعاون بذات الروح الإيجابية لتنفيذ المرحلة الثانية من سحب قوات يوناميد، وتعهدت بمعالجة القضايا العالقة ذات الصلة بتنفيذ ولاية البعثة المشتركة".

وأوضح أنه حان الأوان للتفكير في مسائل إعادة الاعمار والتنمية المستدامة والتعافي عبر دعم الوكالات والبرامج المتخصصة وفريق الأمم المتحدة القُطري لتحقيق السلام والاستقرار لجهود تحقيق التنمية في دارفور.

وأكد التزام الحكومة بالتعاون مع الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة حتى تنجز البعثة المشتركة مهمتها وتكمل انسحابها بنجاح، داعياً للضغط على ما تبقى من الحركات المتمردة للانضمام لعملية السلام.

إلى ذلك اتفق الاجتماع الثلاثي بنيويورك على معالجة القضايا العالقة الخاصة بمنح التأشيرات وتسهيل وصول الشحنات الخاصة ببعثة يوناميد.

وقالت البعثة في الشهر الماضي إنها تلقت وعودا من مسؤولين في الحكومة بالإفراج عن حاويات ظلت محتجزة بميناء بورتسودان لنحو عامين، بعد لقاء بين ممثليها ومسؤولي الجمارك ببورتسودان.

وصوت مجلس الأمن بالإجماع فى يونيو الماضي على تمديد تفويض قوات (يوناميد) لعام آخر، ينتهي في يونيو 2018، وأن تنتقل من مهمة حفظ السلام الى بنائه، كما أقر خفض المكون العسكري والشرطي للبعثة خلال الستة أشهر القادمة بعد تقييم الوضع بالإقليم.

وطبقا ليوناميد فإن عدد أفراد البعثة حتى يوليو 2017 يبلغ 13,627 جنديا، 1,177 مستشارا شرطيا، 1,817 ضابطا من وحدات الشرطة المشكلة، 748 موظفا مدنيا دوليا، 120 متطوع و2,151 موظفا مدنيا وطنيا.

ونشرت قوات حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة "يوناميد" مطلع العام 2008 في إقليم دارفور الذي يشهد نزاعا بين الجيش السوداني والمتمردين منذ عام 2003، وتعد ثاني أكبر بعثة حفظ سلام حول العالم، بعد البعثة الأممية في الكونغو الديمقراطية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م 2018-06-17 22:28:54 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١ ) مقدمة أُعِدْ مشروع قانون الإنتخابات لسنة ٢٠١٨م ( *الجديد* ) من قِبل وزارة العدل و أقيمت حوله ورش على عجل ثم دُفِع به إلى مجلس الوزراء في جلسة كان جندها الرئيس و الوحيد هو هذا القانون في (...)

الرقم الوطني لمرتضى الغالي 2018-06-15 02:50:18 مصطفى عبد العزيز البطل أعرف الصحافي المخضرم مرتضى الغالي وأحسبه في زمرة أصدقائي برغم تطاول عهدي به. كنت أقرأ كتاباته في صحيفة (الأيام) وانا طالب في السنة الأولى من المرحلة الجامعية، وتابعت مسيرته الصحافية عبر العقود (...)

تعذيب المناهضة 2018-06-11 20:34:14 كتبت : سلمى التجاني (1) يوم الاثنين قبل الماضي، أعلنت وزيرة الدولة بوزارة العدل نعمات الحويرص، أمام لجنة التشريع والعدل وحقوق الإنسان بالبرلمان، أن وزارتها رفعت توصية لمجلس الوزراء للمصادقة على اتفاقية مناهضة التعذيب. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.