الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 9 كانون الأول (ديسمبر) 2018

اذهبوا مدى الحياة

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : محمد عتيق

في الأنباء أن عدداً كبيراً من نواب البرلمان قد تداولوا أمر تعديل في الدستور يسمح لرئيس الجمهورية ان يترشح للرئاسة في ٢٠٢٠ ، وأنهم لم يكتفوا في مقترح التعديل بدورة إضافية او دورتين ، بل اقترحوا ان يستمر الرئيس الحالي في منصبه مدي الحياة ، مدي الحياة ؟ ، نعم ، ليصبح رئيساً بقية حياته بعد رئاسة امتدت ثلاثين عاماً !! وما معني مدي الحياة ؟؟ عقوبة السجن مدي الحياة في قوانين العقوبات تعني في الغالب ٢٠ عاماً ، أي ان المحكوم بالمؤبد يتم إطلاق سراحه بعد عشرين عاماً ، والعام الواحد في لوائح اغلب سجون العالم يساوي ٩ أشهر اذا كان المحكوم حسن السلوك داخل السجن (ولن أفسر ) ..

مقترح التعديل الدستوري هذا قد يكون تكتيكاً يستهدف رفع سقف مطالب الحزب الحاكم او الحكومة في حوار تقول المعطيات أنه سيجري بينها وبين بعض معارضيها قريباً ، وقد يكون لأسباب اخري .. ولكننا نتطلع لأبعد من ذلك ، ننظر لكل الذي يجري بأنه عبث فارغ ، ولعموم أوضاع بلادنا بأنها ملهاة موجعة ... لدينا همس جاد ونداء متهدج ؛ انطلاقاً من نوايا حسنة بأن هناك بعضاً من ضمير وطني لا زال ينبض في أحشاء المؤتمر الوطني وقياداته ، ومن ظنون طيبة انه سيلقي السمع وسيستجيب للنداء ؛ نداء الشعب الصامت حيناً والمدوي أحياناً ، نداء الشعب والتاريخ والوطن : تنازل عن السلطة ، ترجل دون تردد او لجلجة ، لأنك لم تفشل فحسب وإنما فتكت بالوطن ومزقت كل شيء فيه ..

وانطلاقاً من تلك النوايا الحسنة والظنون الطيبة ندعوك ان تجلس الي كتب التاريخ ، وأن تستعرض ما فعله جيش المغول بعاصمة الخلافة العباسية ، زهرة الدنيا ومدينة المداين والنور ، وقارنوا بين ما فعلتموه بوطنكم وشعبكم وما فعله هولاكو ببغداد واهلها ، القتل هو القتل ، بالسيف كان أم بالجوع والمرض او الرصاص ، والنهب هو النهب ، بسلب الذهب من قباب المساجد والأولياء ، والمشغولات والتحف من القصور أم بسرقة ريع الدولة وممتلكاتها ...

انظروا في مرآة المغول ستجدون انفسكم ، وفي مخلفات جيوشهم سترون وطنكم ، وفي اشلاء البغداديين شعبكم ..

هذا يكفي ، الي هنا كفاكم فابتعدوا ، دعوا الناس (أحزاباً ومنظمات مجتمع مدني) ، دعوهم يتنادوا الي مؤتمر دستوري وسياسي شامل - لا يد لكم في ادارته ومداولاته - لصياغة دستور يقر التنوع الثقافي والاثني والديني البديع الذي يزين بلادنا فيحدد الصيغة المثلي لحكم هذا السودان علي ضوئه بعيداً عن ثنائي الدين والقوات النظامية :

- فالدين ، دوراً ومكانةً ومكاناً معروف القداسة ومحفوظ الشعائر والآداب ..

- والقوات النظامية ، مهامها معروفة ومحددة ... ولا علاقة لأي منهما بشئون الحكم والسياسة والقانون ..

ابتداع صيغة الحكم المناسب ، تحديد المهام والواجبات ، وتمكين مبدأ سيادة حكم القانون ، هي العناصر التي تتحكم الي حد بعيد في عملية الاندماج الوطني الذي يحتاجه شعبنا ووطننا بإلحاح ، كما ان النهوض الشامل بالعملية التعليمية/التربوية بالخطط القصيرة والمتوسطة والطويلة الأمد هي ضمانة المستقبل عندما نتمكن من خلق الانسان المستنير الذي تتوطن به الديمقراطية وتطلق به الأعنة امام الإبداع والابتكار .. اذهبوا راشدين .


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

اتفاق الحرية والتغيير والمجلس العسكرى بين عينين !. 2019-07-18 05:07:05 فيصل الباقر faisal.elbagir@gmail.com بعد مُعاناة، ولنقل – بلا تحفُّظ - ولادة متعثّرة، تمّ التوقيع بالأحرف الأولى على وثيقة (( الإتفاق السياسى لإنشاء هياكل ومؤسسات الحكم فى الفترة الإنتقالية )) بين المجلس العسكرى وقوى (...)

الديمقراطية و مكانة الجيش : الحالة السودانية 2019-07-15 07:03:34 عبدالوهاب الأفندي على الرغم من المحاذير المشروعة تجاه الاتفاق الذي يوشك أن يرى النور بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، إلا أن وضعه موضع التنفيذ هو الخيار الأفضل للسودان، في وجود حاجة ملحة (...)

الثورة مستمرة: هل تجاوز المحتوى حدود العبارة؟ 2019-07-15 06:34:03 مجدي الجزولي تنعقد وتنفض جلسات التفاوض بين المجلس العسكري وقوى الحرية التغيير وبينهما وسيط عن الحكومة الإثيوبية وآخر عن الاتحاد الافريقي. تناقلت الأخبار أكثر من عقدة تحول دون الوصول إلى اتفاق بين الطرفين، الاتفاق الذي ظل (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.