الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الخميس 7 حزيران (يونيو) 2018

ارهابي القاعدة في أحضان مفوضية حقوق الانسان السودانية

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم / أسامة سعيد

تم نشر صورة لرئيسة مفوضية حقوق الإنسان السودانية وهي تزور إرهابي الجماعات الاسلامية المتطرفة المتهمون في قضية إغتيال الديبلوماسي الامريكي جون غرانفيل في الخرطوم في ليلة راس السنة من العام ٢٠٠٨ علما بأن بعض هؤلاء المتهمين قد تم تهريبهم من سجن كوبر الي الصومال حيث لقي بعضهم حتفه هناك وفِي تعليق للسيدة ايمان نمر رئيسة مفوضية حقوق الانسان قالت إنها تبحث عن وساطة لحث والدة غرانفيل للعفو عن المتهمين كل هذا الجهد والإستماته في الدفاع عن إرهابيين !

علامة التعجب هذه سوف تختفي مباشرة أيها القارئ الكريم عندما تعلم بأن السيدة المفوضة هي من نفس مدرسة الجماعة الإسلامية ومن نفس عقلية الإنحياز العرقي والإثني

فرئيسة مفوضية حقوق الانسان هي من الاسرة الحاكمة قريبة الطاغية البشير لزم ، فقد تم تعينها بليلٍ وبدون مراعاة لمعايير الشفافية التي تشترطها المنظمات الدولية لنيل درجة A للتصنيف الدولي للدول الراعية لحقوق الإنسان وبغرض تضليل الرأي العام ولعب دور شاهد الزُّور ولتحسين صورة النظام البائسة تم تعيينها وفقاً لفقه التمكين .

وفي ظل تواصل مسلسل القتل اليومي في دارفور امس الاول ثمانية قتلي وأكثر من ١٦ جريح في تونو في جنوب دارفور وقبلها احداث زالنجي معسكر خمسة دقائق هذا بالإضافة للممارسات الوحشية التي إرتكبها النظام في شرق جبل مرة من قتل وحرق للقرى مما تسبب في حركة نزوح لأكثر من مئة الف مواطن بحثاً عن ملازات آمنة وكذلك معتقلات جهاز الأمن يقبع بها دارفوريين لا يعلم بهم احد ولَم يزورهم احد هذا بغير الإنتهاكات الممنهجه التي يتعرض لها مسيحيي جبال النوبة بشكل عنصري اكثر من ستين شخص تجرى محاكمتهم علي مدى شهور فيهم قساوسة ورجال كنائس بتهم ملفقة كل ذلك لم يحرك رئيسة المفوضية حركتها قضية أقربائها اولاد الشمالية الارهابين الذي قتلوا الديبلوماسي الامريكي غرانفيل في نص الخرطوم في رابعة النهار بمعاونة النظام نفسه،،

محاولات تلميع صورة رئيسة المفوضية قريبة البشير ونشر طلبها لجهاز الأمن تقديم تقرير عن حادثة الاعتداء علي المواطن الامريكي السوداني بشارة في مطار الخرطوم فضيحة اخرى لانه ببساطة كان حرياً بالمفوضية إصدار بيان من الْيَوْمَ الاول تستنكر فيه ضرب وإهانة مواطن من قبل الأجهزة الأمنية مهما كانت الأسباب علما بأن الفيديو الذي تم مشاهدته علي نطاق واسع محلياً وعالمياً وتصدر الصحف يستحق الإدانة فهي ليست قضية نزاع بين طرفين حتي تطلب مفوضية حقوق الانسان تقرير من جهاز الأمن هي قضية إنتهاك لحقوق مواطن تم ضربة وإهانته علي رؤوس الأشهاد اما قصة المقال الذي نشر بإسم رئيسة المفوضية لحادث مشابه تقول فيه إنها تعرضت له في مطار الخرطوم قبل سنوات فهو فضيحه اخرى وإدعاء لبطولة زائفه وفشخرة بأقاربها ضباط الأمن وعّم اولادها مجرم الإبادة الجماعية!

هذه السيدة غير مؤهله أخلاقياً لرئاسة مفوضية تعنى بحقوق الانسان في بلد تنتهك فيه كرامة الإنسان صباح مساء ويحكمها طاغية هو عّم اولادها!!

الله المستعان ،،


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.