الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 4 آب (أغسطس) 2014

كسلا تحت رحمة "القاش" وجلسة طارئة لمجلس الوزراء السوداني

separation
increase
decrease
separation
separation

كسلا 4 أغسطس 2014 ـ قالت السلطات في ولاية كسلا أن المناسيب "المضطربة" لنهر القاش والتاي وصلت إلى 300 سم، الإثنين، تشكل خطرا على جميع مدن الولاية الواقعة على ضفاف النهر الموسمي الذي ينحدر من دولة إريتريا المجاورة.

JPEG - 35.6 كيلوبايت
فيضان نهر القاش في كسلا ـ إرشيف

ودائما ما يهدد فيضان نهر القاش الجامح مدينة كسلا والقرى التي حولها لكونه نهرا موسميا يحمل كميات ضخمة من المياه ولا يوجد مسطح مائي يصب فيه.

ودمر النهر المجنون مدينة كسلا في العام 2003 عندما اجتاح فيضانه أحياء سكنية في المدينة مثل الحلنقة والميرغنية.

وقال وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة رئيس اللجنة العليا للطوارئ في ولاية كسلا عبد المعز حسن إن المنسوب بلغ 300 سم، ويتوقع ازدياده بصورة كبيرة حسب إفادات محطتي "السيرة" الحدودية وتسني الاريترية.

ويشار إلى أن آخر فيضان لنهر القاش تأثرت به مدينة كسلا وغرب القاش كان في العام 2003 حيث بلغ ارتفاعه 370 سم.

وأفاد حسن أن اللجنة العليا تتابع الأوضاع عن كثب للسيطرة على أي طارئ مؤكدا أن الولاية وفرت كميات مقدرة من الجوالات اضافة للمعدات والآليات لاحتواء أي طارئ.

ويعقد مجلس الوزراء، الثلاثاء، جلسة استثنائية للتداول حول موقف الأمطار والسيول بالبلاد والآثار التي خلفتها، عبر تقرير يقدمه وزير الداخلية الفريق أول عصمت عبد الرحمن، مقرر المجلس الأعلى للدفاع المدني.

ويستمع المجلس إلى مداخلات من بعض ولاة الولايات المتأثرة بهذه السيول والأمطار، ومداخلة من وزير الموارد المائية والكهرباء معتز موسى حول موقف مناسيب النيل.

في الأثناء أكد رئيس البرلمان الفاتح عز الدين خلال اجتماع اللجنة المشتركة للهيئة التشريعية بشقيها، المجلس الوطني ومجلس الولايات، اعتماد وزارة المالية مبالغ إضافية للتصدي لمشاكل الخريف وتلبية حاجة المتأثرين بالفيضان والسيول.

وأعلنت الهيئة التشريعية القومية تسيير قوافل خلال أيام للولايات المتأثرة بالسيول والأمطار والوقوف على الأضرار التي حدثت والمساهمة في دعم المتأثرين.

وفي ولاية القضارف المجاورة لكسلا، دمرت سيول خور قرية "أم خراييت" أجزاءً واسعة من مدينة "باسنقا" الواقعة على الحدود السودانية الإثيوبية وأجزاء واسعة من أسواق شعبية في مدينة باسندة.

وحسب صحيفة "اليوم التالي" الصادرة في الخرطوم، الإثنين، إن تيار الخور القوي دمر أجزاءً من معبر رئيسي يربط طريق باسندة إحدى أهم المناطق الزراعية بمدينة القضارف، ما أدى إلى إصابة المنطقة بالشلل، حيث لم تستطع السيارات العبور من القضارف إلى المشاريع الزراعية دون وقوع خسائر في الأرواح.

في ذات السياق أكد معتمد محلية دلقو بالولاية الشمالية العقيد أحمد أبوزيد أنه تم وضع التدابير اللازمة لمحاربة آثار السيول والخريف بالمحلية حتى يتم تدارك كل التحديات التي تواجه المنطقة.

وقال المعتمد لوكالة السودان للأنباء، الإثنين، إنه تم تشكيل غرف طواريء للقرى والمناطق بالاضافة الى فتح المجاري في منطقة سبو والطريق الرئيسي بالمحلية وصيانة الجسور بدعم مركزي واشراف وزارة التخطيط العمراني بالولاية الشمالية.

وقرر اجتماع اللجنة العليا لطوارئ الخريف في عاصمة الولاية الشمالية دنقلا، الإثنين، توفير الأدوية والمبيدات مع المتابعة اللصيقة للمحليات التي تأثرت بالسيول والأمطار ومعالجة المياه الراكدة والنفايات.

وفي الخرطوم، بلغ متوسط الأمطار 200 ملم متر، بحسب إفادة نائب والي الولاية صديق الشيخ. ولم يتجاوز منسوب الأمطار في العاصمة خلال نفس الفترة من العام الماضي الـ139 ملم.

من جانبه أكد والي ولاية النيل الأبيض يوسف الشنبلي، تضرر 1500 منزل، كليا وجزئيا، بالأمطار والسيول، فضلا عن نفوق أعداد كبيرة من الثروة الحيوانية بسبب تأخر الأمطار في بعض المناطق.

ووجه الشنبلي السلطات الصحية بكلورة مياه الشرب وتوفير أدوية الطوارئ ومواصلة حملات رش البعوض ومعالجة الآثار البيئية للخريف.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

سماجة الشر، احتجاب البصيرة.. في تذكّر مساعد البشير 2019-10-17 15:14:11 بقلم : عبدالحميد أحمد حملت صحف الخرطوم الصادرة بالأمس مفارقةً باعثةً على السخرية إذ ترافق على صفحاتها خبران أولهما هو "عزم النيابة العامة على أن تحسم ملفات قضائية عالقة في مواجهة أقطاب النظام الساقط أبرزها تقويض النظام (...)

ثم ماذا عن مؤتمر السلام الشامل في السودان 2019-10-16 11:43:15 الشفيع خضر سعيد تنطلق اليوم في مدينة جوبا، عاصمة جمهورية جنوب السودان، الجولة الأولى من مفاوضات البحث عن السلام بين حكومة السودان والحركات المسلحة، تصاحبها بعض المفارقات والأسئلة التي تفرض نفسها عليها. أولى هذه المفارقات، (...)

أخواني الشهداء: العيون السود في البطانة كتار 2019-10-14 05:41:16 مجدي الجزولي انهضوا لبوا يا شبابنا هموا شهيدنا الطاهر ضحى بدموا أخواني الشهداء الزايد شوقهم مناى يا الله أسير في طريقهم أصبر قلبي وراجي لحوقهم هنالك في الجنة أبقى رفيقهم.. من أخسر ما خاض فيه المرحوم حسن الترابي بعد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.