الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأربعاء 19 كانون الأول (ديسمبر) 2018

اعتصام لاجئي غانا .. بلا مجيب

separation
increase
decrease
separation
separation

بقلم : محمد عبد الرحمن الناير

أكمل الإعتصام الذي نفذه اللاجئون السودانيون بدولة غانا والذي بدأ تنفيذه يوم الثلاثاء الموافق ٢٧ نوفمبر ٢٠١٨ أمام مكاتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالعاصمة أكرا قد دخله يومه الثاني والعشرين دون أن تستجيب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين للمطالب التي رفعها المعتصمون والتى تتمثل في تحسين بيئة اللجوء وتوفير السكن والعلاج والتعليم والغذاء .

ظل اللاجئون السودانيون بدولة غانا يعانون أشد المعاناة من وطأة الظروف التى يعيشونها وإهمال الأمم المتحدة والمنظمات المعنية لقضاياهم وتنصلها من واجباتها الإنسانية والأخلاقية ، وواجهوا ظروف قاهرة دفعتهم للعمل في قطع الأشجار وكمائن الفحم وغيرها من الأعمال الهامشية الشاقة ذات المردود الإقتصادي المتدني والتى بالكاد تسد رمق أفراد الأسرة وتفي بمتطلباتها الحياتية.

واجه اللاجئون ضغوطاً كثيفة من ممثل وزارة الداخلية الغانية وهددهم بفض الإعتصام بالقوة وأتهمهم بتحدي القوانين الغانية دون أن يدري بأن أمر اللاجئين شأناً يخص الأمم المتحدة ، ومطالبهم هذه موجهة لهذه المنظمة الدولية وليس للحكومة الغانية.

تناولت كثير من الأقلام والكتاب (الوطنية المحترمة) والأجنبية قضية اللاجئين السودانيين بدولة غانا وتعاطفت مع مطالبهم العادلة ، والمؤسف أن أغلب المعارضة السودانية (بشقيها) قد تجاهلت هذه القضية ولو عبر بيانات تضامن كما ظلت تفعل (أضعف الإيمان) وهذه إشارة غير حميدة كون مركز تعاطفها يكون عندما تحل الكوارث ب(مثلث حمدي) وما عداه لا يستحق الإهتمام ، بل تناست تناولها في رحلاتها الماكوكية في ظل لهثها خلف التسوية مع النظام في برلين والدوحة وأديس أبابا ، حيث كانت الفرصة مواتية أمامها لتسليط الضوء علي هذه القضية الإنسانية الملحة ومطالبة العالم لا سيما الأمم المتحدة بالوفاء بإلتزاماتها تجاه هؤلاء الضحايا إن كان أمر اللاجئين يهمها بالدرجة الأولي ، وإستغلال هذه المنابر التفاوضية إلي لفت إنتباه العالم لهذه القضية المنسية !!.

أرسل اللاجئون مذكرات عاجلة إلي المفوضية السامية لشؤون اللاجئين ولجنة حقوق الإنسان بجنيف وغيرها ، ولكن لم يأتيهم أي رد من أي جهة بما يشىء بتجاهل تام لقضيتهم ، ومع ذلك إنهم عازمون كل العزم علي مواصلة الإعتصام مهما كلفهم ذلك حتي تستجيب الأمم المتحدة لمطالبهم العادلة والوصول مع المفوضية إلي حلول مرضية تلبي تطلعاتهم وتحل مشاكلهم حلاً جذرياً.

يعاني اللاجئون السودانيون المعتصمون في غانا من سوء التغذية والأمراض لا سيما الملاريا والإلتهابات الحادة خاصةً وسط الأطفال والنساء الحوامل وكبار السن ، وقد تم وضع بعضهم في العناية المكثفة بالمستشفيات ، ولم يتحصلوا علي أي دعم من أي جهة (وطنية/إقليمية/دولية) ، وللأسف حتي الناشطين السودانيين الذي عرفوا بالسخاء ومؤازرة المنكوبين قد تجاهلوا قضية هؤلاء السودانيين اللاجئين بدولة غانا !!

تعامل موظفو المفوضية مع اللاجئين المعتصمين بكل إذدراء وعدم مسئولية وبلامبالاة ، وقد تجاهلوا صرخات الأطفال الجياع وأنين المرضي والظروف التى يعيشها مجتمع اللاجئين وهم يفترشون الأرض ويلتحفون السماء في وهج الشمس والامطار ولسعات البعوض ، وفي بيئة غاية في البؤس تتكدس فيها الأوساخ والذباب والفضلات الآدمية ، وأقل من يمكن أن يوصف به موظفي المفوضية إنهم تجردوا من إنسانيتهم وتخلوا عن مهنيتهم وواجبهم في مساعدة اللاجئين.

الوضع الماثل الآن يقول أن اللاجئين السودانيين بدولة غانا في خطر كبير وماساة حقيقية تتطلب من الجميع لا سيما شرفاء السودان وأحرار العالم بضرورة التحرك العاجل لإنقاذ هؤلاء بأسرع ما يكون قبل أن تحل الكارثة وحينها لا تنفع بيانات الشجب والإدانة و(دموع التماسيح) ، فالتأريخ لن يرحم وسيحفظ كل المواقف السالبة والموجبة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

عمر البشير ومتلازمة عبد الواحد نور 2019-01-21 17:02:44 بقلم :محمد عبد الرحمن الناير يبدو أن مجرد ذكر اسم الأستاذ عبد الواحد نور وحركة/ جيش تحرير السودان يسبب هلعاً وخوفاً للبشير ، وقد أصيب بحالة هلوسة بمتلازمة عبد الواحد نور ، ولا يخلو أي خطاب للبشير إلا ويذكر فيه اسم عبد (...)

هوامش علي دفتر الثورة 2019-01-21 15:04:57 بقلم : محمد عنيق (١) ‏"السلمية" دائماً تفرض نفسها مبتدأ كل حديث عن الانتفاضة الجارية في بلادنا لأنها - اي "السلمية" - هي سر قوتها ، هي سرها وسر هذا التدافع ‏في مواجهة الرصاص الحي ، الحفاظ عليها يعني الحفاظ على الانتفاضة (...)

مرجوعة فى مسماها 2019-01-20 22:46:29 بقلم : محمد صالح رزق الله التحية و الوقوف إجلالا و تقديرا للشباب الثائر المنتفض، وهو يخوض معاركه السلمية الباسلة ساعة بساعة . ملقنٱ بؤرة الفساد و الاستبداد دروسا في النضال السلمي ، فاتحا صفحة جديدة تعنون لمدى شجاعة هذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.