الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 9 أيار (مايو) 2012

اعتقال الصحفى فيصل محمد صالح

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 9 مايو 2012 — اقتاد جهاز الامن السياسى فى السودان الكاتب الصحفى والمحلل السياسى فيصل محمد صالح امس واحتجزه لنحو ثمان ساعات قبل السماح له بالمغادرة مع طلب مثوله يوميا.

ويواجه الصحفى مضايقات من جهاز الامن 24 ابريل الماضي حيث طلب منه الحضور الى مبانى جهاز الامن بعد تعليقه فى فضائية الجزيرة على حديث الرئيس السودانى عمر البشير فى مدينة الابيض والذى كال فيه البشير بالشتائم لدولة الجنوب ووصف قادتها بالحشرات وعدم القدرة على الاستيعاب.

وهو ما اعتبره فيصل محمد صالح تصريحا غير مسؤول ، لكن منتسبى جهاز الامن ابلغوا صالح اثناء سلسلة من التحقيقات ان العبارات التى استخدمها لم تكن لائقة ولم يكن عليه قولها فى الاعلام الاجنبي.

وتلقى صالح اوامرا من منتسبى الجهاز بتسليم نفسه يوميا الى المسؤولين فى الامن السياسى على مدى عشرة ايام ، لم يخضع خلالها لاي تحقيقات وكان يطلب منه الجلوس على الكرسى في الاستقبال لساعات طويلة قبل ان يؤذن له بالانصراف والعودة فى اليوم التالى.

وقال صالح فى صفحته على الفيس بوك ليل الاثنين "طلب مني الحضور صباح الخميس 26 ابريل لمواصلة التحقيق، الذي كانوا يصرون على تسميته "حوارا". تكرر طلب الحضور بشكل يومي حتى يوم الأحد السادس من مايو، من الصباح وحتى الخامسة مساء حيث يتم استضافتي في مكتب الاستقبال بدون اي سؤال أو تحقيق، ثم يطلب مني الحضور في اليوم التالي.وبدا واضحا لي أن المقصود هو الإذلال من ناحية، وتعطيل العمل والمصالح الأخرى كنوع من العقوبة غير المعلنة، وغير المبررة، أو المسنودة بأي نص قانوني."

وأشار الى انه وعند نهاية احتجازه مساء الثلاثاء الاول من مايو ودعوته للحضور فى اليوم التالى طلب من رجل الأمن ابلاغ رؤساءه بأنه لن يحضر طواعية، وان عليهم البحث عنه لتوقيفه ان ارادوا وقال صالح ان منتسبى الامن الذين تناقشوا معه اخطروه بان التخلف عن الحضور سيعني مباشرة الاعتقال، لكن سيتم ذلك عبر أسباب أو مبررات أخرى سيتم إيجادها أو اختلاقها.

واقتيد صالح فعليا من منزله فى منتصف نهار الامس وابقى فى مبانى الجهاز لأكثر من ثمان ساعات دون مواجهته باي اتهام قبل ان يؤمر بالمغادرة والعودة فى اليوم التالى.

ويواجه الصحفيين فى السودان حملة تضييق شرسة من الاجهزة الامنية التى منعت كل الكتاب المعارضين او المستقلين من الكتابة فى الصحف بينما تمنع يوميا احدى الصحف من الصدور تحت ذريعة مخالفة توجيهات امنية.

وكان فيصل قد اعتقل في بدايات النظام عدت مرات قادته إلى ترك الوطن والاستقرار في القاهرة لسنوات طويلة حيث عمل في جريدة الخرطوم ومراسلا لعدد من الصحف الخليجية لسنوات طويلة قبل عودته إلى السودان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

سماجة الشر، احتجاب البصيرة.. في تذكّر مساعد البشير 2019-10-17 15:14:11 بقلم : عبدالحميد أحمد حملت صحف الخرطوم الصادرة بالأمس مفارقةً باعثةً على السخرية إذ ترافق على صفحاتها خبران أولهما هو "عزم النيابة العامة على أن تحسم ملفات قضائية عالقة في مواجهة أقطاب النظام الساقط أبرزها تقويض النظام (...)

ثم ماذا عن مؤتمر السلام الشامل في السودان 2019-10-16 11:43:15 الشفيع خضر سعيد تنطلق اليوم في مدينة جوبا، عاصمة جمهورية جنوب السودان، الجولة الأولى من مفاوضات البحث عن السلام بين حكومة السودان والحركات المسلحة، تصاحبها بعض المفارقات والأسئلة التي تفرض نفسها عليها. أولى هذه المفارقات، (...)

أخواني الشهداء: العيون السود في البطانة كتار 2019-10-14 05:41:16 مجدي الجزولي انهضوا لبوا يا شبابنا هموا شهيدنا الطاهر ضحى بدموا أخواني الشهداء الزايد شوقهم مناى يا الله أسير في طريقهم أصبر قلبي وراجي لحوقهم هنالك في الجنة أبقى رفيقهم.. من أخسر ما خاض فيه المرحوم حسن الترابي بعد (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2019 SudanTribune - All rights reserved.