الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 23 شباط (فبراير) 2018

(الأزمات الدولية): خيبة أمل الخرطوم في واشنطن والخليج دفعتها لروسيا وتركيا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 23 فبراير 2018 ـ قالت مجموعة الأزمات الدولية إن شعور الخرطوم بخيبة الأمل جراء عدم التطبيع السريع مع واشنطن وقلة المكافآت المالية التي تلقتها من دول الخليج دفعها للبحث عن حلفاء أثرياء مثل روسيا وتركيا لاحتواء أزمتها الإقتصادية.

JPEG - 42.3 كيلوبايت
بوتين والبشير اجتمعا في سوشي الروسية الخميس 23 نوفمبر 2017 (وكالات)

وبحسب تقرير حديث للمنظمة التي مقرها بروكسل، فإن براعة الحكومة السودانية في الاستفادة من الأوضاع الإقليمية لمعالجة أزماتها الاقتصادية ستكون على المحك في المدى القصير جراء تعقيدات متزايدة تطال المنطقة.

وتتعامل الحكومة السودانية منذ مطلع يناير مع احتجاجات ضد الغلاء بعد أن أقرت إجراءات اقتصادية قاسية بتحرير القمح ورفع سعر الدولار الجمركي.

وقال التقرير الصادر، يوم الجمعة، إن حكومة الخرطوم أثبتت لفترة طويلة براعتها في التنقل في "المياه الجيوسياسية المتقلبة"، لكن قدرتها على القيام بذلك من المرجح أن يتم اختبارها على مدى الأشهر المقبلة.

وأوضح أن تنقل البشير بين التحالفات الاقليمية حقق بعض المكاسب لحكومته، "لكن من المرجح أن تثبت هذه المكاسب على المدى القصير في أحسن الأحوال".

وأشارت مجموعة الأزمات الدولية إلى أن نائب وزير الخارجية الأميركية جون سوليفان زار الخرطوم في نوفمبر الماضي وأبلغ المسؤولين السودانيين بضرورة إجراء اصلاحات تتعلق بأوضاع حقوق الإنسان حتى يمكن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب وبالتالي الاستفادة من اعفاء الديون الخارجية والتطبيع مع واشنطن.

وأوضحت في تقريرها أنه منذ ذلك الوقت بدأت الخرطوم تبحث عن الدعم في أماكن أخرى وبعد فترة وجيزة وفي ذات الشهر زار الرئيس البشير موسكو حيث التقى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وحصل على اتفاق لشراء القمح بسعر مخفض.

وتابع التقرير"كما أثار البشير القلق في واشنطن بإعلان دعمه للتدخل الروسي في سوريا وانتقد سياسات الولايات المتحدة في الشرق الأوسط".

لكن التقرير يعود ويؤكد أن قادة السودان يرون أن التقارب مع الولايات المتحدة والدول الغربية الأخرى وكذلك مع الاتحاد الأوروبي أمر بالغ الأهمية على المدى الطويل.

وأضاف "لكن في هذه الأثناء يحتاج النظام إلى زراعة أصدقاء يمكن أن يساعدوه على درء التهديدات المباشرة ولا سيما تلك المتعلقة باقتصاده المتخلف.. بهذه الروح تكيف البشير مع المشهد الجيوسياسي الشائك على نحو متزايد، بالانتقال من تحالف إلى آخر".

وأفاد أنه مع أرباح الشراكة الأميركية التي لا تزال غير مدفوعة في الغالب، فإن السياسة الخارجية للخرطوم من المرجح أن تستمر في التطور مع التحولات في العلاقات بين اللاعبين الأكثر ثراءً وأكثر قوة.

وقال إن "الأزمة الاقتصادية في السودان تزيد من الضغط على الرئيس البشير في الداخل حيث أن السياسات الإقليمية أصبحت أكثر تعقيدا من اي وقت مضى".

ويرى التقرير أن الرئيس السوداني تجنب حتى الآن الانزلاق في الأزمة الخليجية بين قطر من جانب والسعودية والإمارات من جانب آخر، بيد أن الاحتكاك مع مصر بسبب زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للخرطوم في أواخر ديسمبر، وتطاول الانقسامات في الخليج يجعل من الصعب تحقيق هذه المرونة في العلاقات الإقليمية.

وتعهد أردوغان بالقفز بالتبادل التجاري بين الخرطوم وأنقرة إلى 10 مليار دولار بدلا عن 500 مليون دولار حاليا، ووقع الطرفان العديد من الاتفاقات الاقتصادية، كما منح السودان تركيا حق إدارة سواكن على البحر الأحمر لإعادة ترميم المدينة التاريخية.

وأبان التقرير أن الاحتكاكات بين السودان ومصر جاءت في يناير الماضي بعد زيارة الرئيس التركي، إثر تقارير تفيد بأن مصر نشرت قوات في إريتريا، ويبدو أن القاهرة لم ترسل سوى عدد قليل من المستشارين والمدربين.

وردا على ذلك أغلقت الخرطوم الحدود مع إريتريا وأعلنت حالة الطوارئ في ولاية كسلا المتاخمة ونشرت قواتها بالمنطقة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

وللإخوان في السودان قصة!! 2018-09-22 18:46:04 بقلم: الجميل الفاضل أتاح التاريخ للإخوان المسلمين في السودان سانحة نادرة، قلّ أن جاد بمثلها لأية جماعة أو حزب.. فرصة أحال الإخوان من خلالها وطناً برمته، إلى مختبر كبير للتجريب الأيديولجي، اتخذوا أرضه و شعبه، مجالاً (...)

"احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص 2018-09-19 17:31:47 هل أطلق عليها الإسلاميون رصاص الرحمة؟ "احزاب الأمة" بين مطرقة التسريح، وسندان التقليص كتب: الجميل الفاضل • أنحسرت ظلال شجرة "الإنقاذ" بشكل متدرج عن معظم الأحزاب التي إنشقّ فرعها الرئيس "الإصلاح و التجديد" عن حزبها الأم (...)

هل سقط النِّظام ؟ 2018-09-16 23:05:12 كتبت : سلمى التجاني الهزَّة التي أصابت النِّظام طيلة أيام التشكيل الوزاري في الأيام الفائتة، أَظهَرت وعكست صورة حقيقية لما آل إليه من تآكل داخليّ، وفقدان ثقة بين قادته، وهشاشة حلفائه. فمشروع أسلمة الدولة والمجتمع الذي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.