الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 11 كانون الثاني (يناير) 2018

الأمم المتحدة تحث على تمويل جهود بناء السلام في دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

نيويورك 11 يناير 2018 ـ حث مسؤول عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي على تخصيص اموال لعملية بناء السلام في دارفور، مقرا في الوقت ذاته بتحسن الوضع الأمني على الأرض بشكل ملموس.

JPEG - 85.6 كيلوبايت
عملية تسليم مقر (يوناميد) في الطينة بولاية شمال دارفور للحكومة السودانية 19 أكتوبر 2017 (صورة من البعثة)

وأطلع وكيل الأمين العام لعمليات حفظ السلام جان بيير لاكروا مجلس الأمن على التقييم المشترك بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة بخصوص المرحلة الأولى لإعادة تشكيل بعثة (يوناميد) خلال الفترة من 7 إلى 17 نوفمبر 2017.

ويؤكد تقرير التقييم أنه بعد الانتصارات العسكرية ضد حركات التمرد في مايو 2017 فإن حكومة السودان تحكم سيطرتها على جميع أنحاء دارفور، لافتا إلى أنه تمشيا مع خطة تخفيض العملية المختلطة التي صدرت في يونيو الماضي فقد تم تسليم 11 موقعا الى الحكومة منذ 31 اكتوبر، أي قبل شهرين من الموعد النهائي المحدد، إلا أن الدبلوماسي الفرنسي أكد أن الوضع في جبل مرة لا يزال استثناء نظرا لوجود بعض الجيوب التي تسيطر عليها حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور الضعيفة والمشرذمة وبعض الجماعات المتمردة الأخرى التي تعمل كمرتزقة في البلدان المجاورة.

وكشف مسؤول الأمم المتحدة أن الحكومة السودانية قدمت إخطارا بتاريخ 7 يناير بتخصيص أراضي لموقع فريق قولو على الرغم من أنه لم يتم بعد الاتفاق على التفاصيل بشأن إنشاء الموقع بشكل فعلي، منوها إلى أنه استنادا على هذه الخطوة فإنهم يتجهون نحو تنفيذ المرحلة الثانية من إعادة التشكيل، داعيا إلى النظر في مفهوم جديد للبعثة مع أولويات معدلة قبل تجديد الولاية في يونيو المقبل.

وأوصى كذلك بالنظر في مسألة تخصيص الأموال لدعم عملية بناء السلام في دارفور باعتبارها "مسألة ذات أولوية عليا"، وزاد "ينبغي أن تعامل الدول الأعضاء التمويل من أجل جهود بناء السلام في دارفور كقضية سياسية ذات أولوية عليا لحماية الانجازات التي تحققت حتى الآن في السلام وتجنب الانتكاس إلى الصراع".

ولم يحدد مسؤول الامم المتحدة خططا يمكن للأمم المتحدة ان تمولها، الا ان برنامج الامم المتحدة للبيئة وصف التصحر بأنه أكبر مشكلة بيئية في السودان والتي دفعت النظام الاجتماعي والسياسي والاقتصادي في دارفور الى النزاع العنيف.

ولفت لا كروا إلى أنه حتى إذا لم يكن هناك نزوح جديد في دارفور فإن هناك 2.7 مليون نازح من بينهم 2.1 مليون بحاجة إلى المساعدة في جميع أنحاء دارفور و1.6 مليون يعيشون في المخيمات.

وأشار الى عودة اللاجئين مؤخرا من الدول المجاورة وخاصة جمهورية افريقيا الوسطى، قائلا إن "عدم الامن والخدمات الاساسية وسبل العيش المستدامة في مناطق العودة بالإضافة الى القضايا المتعلقة بملكية الأراضي اصبحت عقبات رئيسية امام العودة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)

عائشة وكرفانات والي الخرطوم ومحمد لطيف 2018-04-24 13:20:25 كتب : الوليد بكرى في البدء خالص التقدير للاستاذة عائشة محمد صالح لا لسسب غير أنها تتحرك بصدق على ميزان تعتقد ما تقول لاسيما عند راهن رفع الظلم المعاش ... فهى سعت لتقف مع من هدمت منازلهم وبالتالى هنا ذهبت والنساء (...)

بلاش إنكار 2018-04-24 13:19:07 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) تحدثنا عن تركيبة الجزيرة السكانية، ولم نرسم صورة قاتمة لمستقبل هذه التركيبة ولاصورة وردية، فالباب مفتوح لكل الاحتمالات، فإذا أحسنا إدارة التنوع الإثني سيكون هذا التنوع خير وبركة، وإذا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.