الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 19 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017

الأمم المتحدة: تراجع العنف بدارفور لم يعِد النازحين إلى مناطقهم

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 19 نوفمبر 2017 ـ أعرب مساعد الأمين العام المساعد لعمليات حفظ السلام بالأمم المتحدة بينتو كيتا عن أسفها إزاء عدم عودة النازحين إلى مناطقهم في إقليم دارفور رغم تراجع الاشتباكات مع جماعات المتمردين وتقلص العنف الطائفي في الإقليم.

JPEG - 56.5 كيلوبايت
نازحون من شرق جبل مرة بمعسكر (زمزم) في شمال دارفور.. صورة لـ(سودان تربيون)

وقالت كيتا خلال عرض تقرير الأمين العام للأمم المتحدة الأخير بشأن بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة المختلطة بدارفور (يوناميد) أمام مجلس الأمن الخميس "إن الجماعات المسلحة في دارفور قد هزمت إلى حد كبير وانخفضت حدة العنف القبلي ولا توجد عمليات نزوح جديدة واسعة النطاق، لكن هذه التطورات الايجابية لم تؤدي الى عودة طوعية ومستدامة للنازحين إلى مناطقهم الأصلية، أن ما يقرب من ثلث سكان دارفور ما زالوا مشردين".

وأشارت المسؤولة الأممية إلى أن بطء عودة النازحين تعكس القلق بشأن الأمن وانعدام الثقة بشأن الوضع المستقبلي نتيجة لبطء التقدم في معالجة قضايا مثل الأراضي وسوء إدارة الموارد والمساءلة وإصلاح القطاع الأمني.

وأفاد التقرير الذي غطى الفترة من 15 أغسطس إلى 15 أكتوبر عن هجمات مختلفة على النازحين والمزارعين من جانب الرعاة وضعف مؤسسات إنفاذ القانون والعدالة.

وأضاف التقرير: "لقد أُبلغت البعثة المختلطة بحوالي 72 حالة انتهاك لحقوق الإنسان شملت 253 ضحية من بينهم 16 قاصرا و30 امرأة، مقارنة بحوالي 82 حالة شملت 124 ضحية خلال الفترة المشمولة في التقرير السابق".

ولفت تقرير (يوناميد) إلى أن هناك 27 حالة عنف على أساس النوع وحالات اغتصاب شملت 31 ضحية من بينهم 15 فتاة قاصرا.

وشددت كيتا على ضرورة دعم أنشطة بناء السلام على المدى الطويل، منوهةً إلى أن العملية المختلطة وفريق الأمم المتحدة القطري وضعا الصيغة النهائية للإطار الاستراتيجي المتكامل للفترة 2017 ـ 2019 والذي يحدد الأولويات المتعلقة بسيادة القانون وحقوق الإنسان والحلول الدائمة وبناء السلام.

وكان مجلس الأمن قد قرر في يونيو الماضي إغلاق 11 موقعا ميدانيا ليوناميد وخفض عدد أفراد الجيش والشرطة المنتشرين في إقليم دارفور، لكنها ستفتح موقعاً جديداً في ولاية وسط دارفور حيث ترفض مجموعة متمردة إعلان وقف الأعمال العدائية من جانب واحد.

وقالت الأمين العام المساعد لعمليات حفظ السلام إنه من المتوقع أن تبدأ فرقة العمل في جبل مرة العمل في 1 يناير 2018، إلا أنها أعربت عن أسفها أن قضية تخصيص الأرض التي سيتم فيها فتح موقع الفريق في قولو لم تحل بعد.

وزادت "إن إنشاء موقع فريق جديد سيكون ضروريا لدعم مفهوم إعادة تشكيل العملية المختلطة في دارفور ويسير جنبا إلى جنب مع انسحاب البعثة من أجزاء أكثر استقرارا في الإقليم".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

صوت المزارع (10 - 10) 2018-04-26 13:36:06 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) ظلت قضية تمثيل المزارعين ـ أي الجهاز الذي ينوب عنهم ويتفاوض باسمهم ـ مشكلة من أعقد المشاكل التي واجهت مسيرة المشروع، فمن ساعة قيام المشروع إلى أربعينات القرن الماضي ظل صوت المزراع غائبا، (...)

الأرض لمن؟ 2018-04-25 15:02:39 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) من أول وهلة قرر الإنجليز أن ملكية ومنفعة الأرض في مشروع الجزيرة يجب أن تكون للذين يقطنون الجزيرة، لذلك رفضوا دخول الشركات الأجنبية ورفضوا منح الرأسمالية الوطنية ممثلة في السيد علي والسيد (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 13:40:27 كتبت: سلمى التجاني بعد اجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري، والذي مُنِيَ بالفشل، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، الحكومة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.