الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 17 آب (أغسطس) 2014

الأمن السوداني يمنع محتجين من تسليم مذكرة لمفوضية حقوق الإنسان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 أغسطس 2014 ـ منعت سلطات الأمن السودانية، الأحد، ناشطين من تسليم مذكرة تطالب بإطلاق المعتقلين واحترام الحريات العامة في البلاد إلى المفوضية القومية لحقوق الإنسان، وفشلت مساعي مسؤولي المفوضية في إقناع الأجهزة الأمنية بالسماح لمحتجين تجمعوا أمام مقرها في الخرطوم بتسليم المذكرة.

JPEG - 142.2 كيلوبايت
أسر المعتقلين ومتضامنون في وقفة احتجاجية أمام مقر جهاز الأمن بالخرطوم

وسبق أن منع جهاز الأمن محتجين من تسليم مذكرة احتجاجية مماثلة للمفوضية في ديسمبر 2012 اثر أغلاف عدد من مراكز البحوث وحقوق الانسان. وشكل الرئيس السوداني عمر البشير في يناير 2011 المفوضية القومية لحقوق الإنسان، وعين آمال التني رئيسة لها.

ونفذ العشرات من أسر المعتقلين وأعضاء لجنة التضامن وشباب قوى الاجماع الوطني المعارض وقفة احتجاجية على شارع جانبي في حي الخرطوم "2"، بعد منعهم من تنفيذ الاحتجاج أمام مقر مفوضية حقوق الإنسان بالخرطوم.

ورفع المحتجون لافتات تطالب باطلاق سراح المعتقلين، ورددوا هتافات تندد بالاعتقال المتطاول لرئيس حزب المؤتمر السوداني، إبراهيم الشيخ، ونائب رئيس حزب الأمة القومي مريم الصادق المهدي ومعتقلين آخرين بينهما الصحفي حسن اسحق.

وكشفت اللجنة في مؤتمر صحفي عقدته بدار حزب حق بالخرطوم (2) ملابسات منعهم من تسليم المذكرة.

وقال نائب الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني مالك أبو الحسن انه تم منعهم من تسليم مذكرة ترصد انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان من اعتقالات ومداهمات ومنع من السفر ومصادرة صحف واستدعاء صحفيين.

وأضاف "لم يسمح لنا بتسليم المذكرة للمفوضية"، وتابع "رجال الأمن أمرونا بمغادرة المكان فورا ولن يسمح لنا بدخول المفوضية". ولم يستجب افراد الأمن لمطالب المفوضين بمفوضية حقوق الإنسان محمد الفاتح ومحمد أحمد الشايب، بالسماح للمحتجين بتسليم المذكرة.

وحسب مذكرة اللجنة التي تلاها أبو الحسن فإن هناك تراجعا مريعا في أوضاع الحريات بالسودان لا سيما حرية التعبير، وأبدى المحتجون في مذكرتهم قلقا على أوضاع المعتقلين والوضع الصحي لإبراهيم الشيخ.

ونقل الشيخ من سجن النهود بولاية غرب كردفان الى مستشفى الشرطة بالخرطوم مستشفياً الأسبوع الماضي، لكن السلطات رفضت اخضاعه لعملية جراحية بعد أن اشترط اختيار الطاقم الطبي بنفسه، وجرت إعادته الى سجن الفولة.

وأكدت أماني أحمد مالك عقيلة ابراهيم الشيخ أن زوجها في أوضاع صحية صعبة وهو محبوس في زنزانة انفرادية وزادت "سمح لنا بمقابلته اليوم (أمس) فقط بعد إذن من النيابة".

واعتقل رئيس حزب المؤتمر السوداني في يونيو الماضي عقب ندوة جماهيرية بمدينة النهود انتقد خلالها قوات الدعم السريع التابعة لجهاز الأمن والمخابرات.

من جهتها قالت رباح الصادق المهدي إن الطريقة التي اعتقلت بها شقيقتها "مريم" أشبه بالاختطاف، وأوضحت أن الأسرة لا تعرف مكان احتجازها.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)

الإنتقـال السلـس من الكـفاح المسلـح الى السلمى 2018-05-19 16:40:20 ياسر عرمان يبقى الكفاح المسلح مهما طال وقته مرحلة مؤقتة وآلية ذات هدف ووقت معلوم تابعة للمنظمة السياسية المعنية، فحتى الحركات التى وصلت الى السلطة عن طريقه تحولت أجنحتها العسكرية الى جيوش نظامية، وإن احتفظت بطبيعتها (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.