الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 24 نيسان (أبريل) 2017

الأمن السوداني يتهم جوبا بدعم المتمردين والحركة تنفي

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 24 أبريل 2017- إتهم جهاز الأمن والمخابرات السوداني حكومة جنوب السودان بمواصلة دعم وايواء حركات التمرد السودانية، وطالبها بالكف الفوري عن التدخل في الشأن السوداني، لكن الحركة الشعبية - شمال- كذبت تلقيها الدعم من جوبا، او زيارتها.

JPEG - 24.9 كيلوبايت
مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق محمد عطا

وأفاد بيان لجهاز الأمن والمخابرات صدر الإثنين، حصلت عليه (سودان تربيون) أن رئيس دولة جنوب السودان ونائبه الأول وعدد من قادة الأجهزة الأمنية ظلت في اجتماعات مع قيادات الحركة الشعبية - شمال منذ الأربعاء الماضي وحتى السبت 22 مارس بجوبا.

وأضاف" ما رشح من معلومات يؤكد بأن هنالك دفع منهم لإطالة أمد الحرب في السودان".

غير أن الأمين العام للحركة الشعبية - شمال ياسر عرمان ،نفى عقدهم اي لقاءات في جوبا.

وقال لـ(سودان تربيون) الإثنين" حديث جهاز الأمن كاذب،رئيس الحركة والأمين العام والجنرال عزت كوكو موجودون في اديس أبابا ولم نذهب إلى جوبا منذ العام الماضي وكنا هناك بطلب من الخرطوم التي طلبت من جوبا التوسط".

وتابع "معلومات جهاز الأمن مضروبة ومفبركة وعليه أن لايصرف أموال الشعب السوداني على مصادر مضروبة".

وتقاتل الحكومة السودانية، الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال- في منطقتي النيل الأزرق وجنوب كردفان منذ العام 2011، ولم تفلح اكثر من عشر جولات تفاوضية في انهاء التنازع ووقف الحرب، لكن الطرفين دخلا في هدنه خلال الأشهر الأخيرة.

وتابع بيان جهاز الأمن السوداني بالقول "نحن نستغرب كيف لرئيس دولة ونائبه الأول ـ على الرغم من إشتعال الحرب في بلادهما وما تشهده من نقص حاد في الغذاء الذي يضرب كافة أرجائها ـ لا يكون هدفهم التفرغ لحل قضاياهم الداخلية ، بل يسعون لإشعال نار الفتنة في بلادنا التي تسعى لطي صفحة الحرب التي أُوقِدت بفعل الأيادي الخارجية الآثمة ".

ولفت الى أن حكومة السودان ظلت تمد أياديها بيضاء عوناً ودعماً لحكومة دولة جنوب السودان منذ الإنفصال ، وفي كل المراحل الحرجة التي مرت بها بما في ذلك تقديم الدعم الإنساني لمواطني دولة جنوب السودان ، وفتح حدودها أمام مئات الألاف من الفارين من الحرب والمجاعة.

وأضاف " لكن حكومة الجنوب ردت على هذا التعامل الإنساني بالإستمرار والتوسع في الدعم والإيواء والإسناد الكامل للحركات السودانية المُتمردة حسب ما أوردته ووثقته المعلومات بما في ذلك تقارير الأُمم المُتحدة".

وحذر جهاز الأمن والمخابرات حكومة الجنوب وطالبها بـ"الكف الفوري عن التدخل في الشأن السوداني بكافة أشكاله وصوره".

وتتهم الدولتان بعضهما بدعم المنشقين المسلحين المناهضين لها، لكن كلا من الخرطوم وجوبا الرسميتين تنفيان هذا الإدعاء.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

على مشارف مائة عام من ثورة 1924م 2018-06-24 17:45:07 1924م السودانوية ترياق العنصرية نحو آفاق جديدة للبناء الوطني 3-1 ياسر عرمان نهض الماظ، نفض غبار الموت عن بزته، ووضع ضمادة على جرحه، وخرج من المبنى الذي انهار على جسده، فارع الطول، شاباً مثلما كان ولا يزال، منذ لحظة (...)

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.