الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 7 أيار (مايو) 2017

الأمن السوداني يحرر رهينة فرنسي بتنسيق مخابراتي مع باريس ونجامينا

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 مايو 2017 ـ قالت السلطات الأمنية في السودان، السبت، إنها تمكنت من تحرير فرنسي أختطف قبل نحو شهرين، على يد قوات متمردة من مكان عمله بدولة تشاد وجرى نقله على يد الخاطفين الى دارفور، وأكدت أن العملية تمت بعد تنسيق مخابراتي رفيع مع كل من باريس ونجامينا.

JPEG - 57.6 كيلوبايت
فازير تيري بعد تحريره من الخاطفين يتحدث للصحفيين بالخرطوم 7 مايو 2017 (سودان تربيون)

وكان وزير الأمن التشادي أحمد محمد بشير أعلن في أواخر مارس الماضي، أن رهينة فرنسي خطف في تشاد وانه موجود في السودان المجاور.

وأفاد الوزير، أن الفرنسي العامل لصالح شركة تعدين "خطف في بلدة تبعد 50 كلم عن (قوز بيضة) على مسافة 200 كلم الى جنوب أبشي"، القريبة من الحدود السودانية.

وأعلن مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات السوداني في تصريح صحفي، ليل السبت، أن السلطات السودانية بضواحي مدينة (كتم) في ولاية شمال دارفور تمكنت عبر عملية وصفها بالمعقدة،من تخليص الفرنسي فازير تيري بعد أن اختطفه متمردون متفلتون من تشاد حيث يعمل موظفا بإحدى شركات التعدين هناك.

وتشير (سودان تربيون) إلى أن عملية اطلاق سراح المختطف، والقبض على المتهمين تمت في منطقة كساب بالقرب من مدينة كتم بولاية شمال دارفور.

وقال والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف إبراهيم في مؤتمر الصحفي، الأحد، بمقر جهاز الأمن بالفاشر، أن حكومة الولاية، وبعد أن توفرت لها المعلومات بإدخال الرهينة الفرنسي الى أراضي الولاية أرسلت قوة مشتركة من الجيش والشرطة والأمن وقوات الدعم السريع إلى منطقة قرب محلية كتم حيث يحتجز الرهينة، واستطاعت تحريره بدون خسائر.

وأكد بالوالي عدم دفع الحكومة أي فدية أو مقابل لتحرير المختطف، في خطوة وصفها بأنها الأولى من نوعها في التعامل مع هكذا حالات.

وقال "القوة تمكنت من القبض على الخاطفين وسيتم تقديمهم للمحاكمة"، مشيرا إلى أن المجموعة متفلته بدون أن يسميهم. 

بدوره أكد مدير جهاز الأمن والمخابرات بولاية شمال دارفور العميد عوض الكريم خالد القرشي أن قيادات جهاز الأمن ظلت تتابع أمر الرهينة منذ اختطافه، وتم تكوين لجان بالمحليات.

وقال "المجهودات بذلت في العملية تمت بتنسيق بين الأمن وفرنسا وتشاد"، مضيفا "سيتم تقديم الخاطفين للمحاكمة وفق القانون السوداني".

وبثت قناة اخبارية فرنسية يوم الأحد، نبأ الإفراج عن تيري، مؤكدة أن قصر الاليزيه تلقى اخطارا من الحكومة السودانية بتحرير الرجل البالغ من العمر 60 عاما.

وقال مسؤول الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات إن "تيري أختطف شرقي تشاد بواسطة مجموعة متفلتة من بقايا التمرد تسللت به الى داخل البلاد تنقلت به بين عدد من ولايات دارفور".

وأشار الى أن عملية رصد وتتبع الخاطفين وتبادل المعلومات بشأنهم تمت عبر تنسيق وتواصل رفيع ومباشر بين الأجهزة الأمنية في السودان وتشاد وفرنسا حتى تم القبض على الجناة واستعادة المختطف.

وتابع المسؤول الأمني "بذلت جهود كبيرة في عمليات الرصد الأمني والتتبع الميداني مع الحرص على كل ما يضمن سلامة المختطف وعدم الاستجابة مطلقا لمطالب دفع فدى مالية للخاطفين".

وأضاف أن العملية التي تمت بنجاح أكدت أهمية التنسيق وتبادل المعلومات بين الأجهزة وتكثيف التعاون الإقليمي والدولي في إتجاه مكافحة الحركات الإرهابية والسالبة ومحاصرة الجريمة المنظمة والأنشطة المضرة باستقرار المنطقة.

ووصل الفرنسي الى الخرطوم ظهر الأحد حيث حيث تم تسليمه الى سفارة بلاده بالخرطوم توطئة لنقله أي فرنسا.

وتعود آخر عملية خطف استهدفت فرنسيين في تشاد الى 9 نوفمبر 2009. وخطف الفرنسي لوران موريس العامل لحساب اللجنة الدولية للصليب الأحمر شرق تشاد في عملية تبنتها مجموعة سودانية من اقليم دارفور (غرب السودان) اسمها "صقور تحرير أفريقيا"، وافرج عنه في 6 فبراير 2010 بعد 89 يوما.

وتعتبر تشاد احد أهم حلفاء فرنسا في مكافحة الارهاب، وتضم انجمينا المقر العام لقوة "برخان" الفرنسية لمكافحة الإرهاب التي تنفذ بعديد من 4000 جندي عمليات في خمس من دول الساحل (موريتانيا، مالي، النيجر، تشاد وبوركينا فاسو).


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

مزارعون من منازلهم 2018-04-24 11:38:49 د. عبد اللطيف البوني (1) في ذات خريف وقبل عدة سنوات وبطلب منه، اصطحبت الملحق الاقتصادي في السفارة الامريكية في زيارة لمشروع الجزيرة، فامضى معنا يوماً كاملاً متجولاً في شمال الجزيرة . امران يمكن ان نذكرهما عن تلك (...)

في منهجية السلام الذي يؤدي إلى الحرب 2018-04-24 11:38:35 كتبت : سلمى التجاني بعد إجتماع برلين في 16-17 من أبريل الجاري ، والذي مُنِيَ بالفشل ، بدا واضحاً أن السقف الذي تتوافق عليه الحكومة والمجتمع الدولي هو وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقع في الرابع عشر من يوليو 2011، (...)

الإثنية في الجزيرة 2018-04-24 11:35:08 د. عبد اللطيف البوني (1 ) كما هو معلوم أن مشروع الجزيرة، قد قام على العمل المأجور إذ أن مساحة الحواشة (40 فداناً) لا تتيح للمزارع وأسرته القيام بكل الأعمال الفلاحية, خاصة إزالة الحشائش وجني القطن (الحش واللقيط) فكان (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.