الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 17 كانون الثاني (يناير) 2018

الأمن السوداني يعتقل زعيم الحزب الشيوعي وتوالي دعوات التظاهر

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 يناير 2018 ـ اعتقل جهاز الأمن والمخابرات السوداني، في الساعات الأولى من فجر الأربعاء السكرتير العام للحزب الشيوعي محمد الخطيب وقيادي آخر، بعد يوم من نجاح الحزب المعارض في تنظيم موكب سلمي بالخرطوم واستمرار الدعوات لاحتجاجات أخرى.

JPEG - 39.6 كيلوبايت
سكرتير الحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب يتحدث في المؤتمر الصحفي وبجواره ابراهيم الشيخ - صورة من ( ا ف ب - ابراهيم حامد)

وفرقت قوات شرطية وأمنية بعنف مفرط يوم الثلاثاء، تجمعا سلميا دعا له الحزب الشيوعي وشاركت فيه قوى سياسية ومدنية، كان يعتزم تسليم مذكرة لحكومة ولاية الخرطوم تتضمن نقدا لموازنة 2018 ورفضا لإفرازاتها القاسية المتمثلة في موجة غلاء اجتاحت الأسواق.

وكان ينتظر أن يكون الخطيب، ضمن قيادات سياسية أخرى، أحد خطباء حشد دعت له المعارضة السودانية هذه المرة في ميدان المدرسة الأهلية بأم درمان، ظهر الأربعاء.

وبحسب معلومات تحصلت عليها "سودان تربيون" فإن أسرة السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد الخطيب اكدت اعتقاله عند الساعة الثالثة من صباح الأربعاء من منزله في شمال الخرطوم.

كما تم اعتقال القيادي في الحزب الشيوعي صدقي كبلو من منزله في الخرطوم بحري في الساعات الأولى من فجر الأربعاء وتم منعه أثناء عملية الاعتقال من إبلاغ ابنته التي تقيم معه في المنزل.

وكان جهاز الأمن قد اعتقل الأسبوع الماضي رئيس حزب المؤتمر السوداني عمر الدقير والرئيس السابق للحزب إبراهيم الشيخ مع بداية الاحتجاجات على نتائج الموازنة المالية التي أقرت مضاعفة أسعار الخبز ورفع سعر الدولار الجمركي من 6.9 جنيه إلى 18 جنيها.

كما اعتقل الأمن خلال احتجاجات الثلاثاء القيادي في الحزب الشيوعي صديق يوسف، ورئيس حزب الوسط الإسلامي يوسف الكودة، وعشرات الطلاب والناشطين السياسيين والمدنيين، فضلا عن اعتقال بعض الصحفيين، تم اطلاق سراحهم لاحقا.

وبدأت نذر احتجاجات متفرقة في العاصمة السودانية وعدد من الولايات غضبا على موجة غلاء طاحن اجتاحت الأسواق في أعقاب تنفيذ الموازنة الجديدة للدولة، وأسفرت عن مقتل طالب بمدينة الجنينة في ولاية غرب دارفور.

في ذات السياق قال بيان لقوى المعارضة السودانية، الأربعاء إن جهاز الأمن أغرق الليلة الماضية ميدان المدرسة الأهلية في أمدرمان بمياه الصرف الصحي للحيلولة دون تنظيم موكب للمعارضة مناهض لارتفاع الأسعار.

وأكد البيان اكتمال الترتيبات للقاء قوى المعارضة ظهر الأربعاء، وزادت "اللقاء ليس مجرد حشد يهتف بل هو للاتفاق أولا على المطالب العادلة لشعبنا الثائر، المطالب المشروعة المحققة لتطلعاتنا فى الحرية والعيش الكريم، والمجسدة في سطر واحد وكلمة واحدة رحيل النظام".

وذكرت قوى المعارضة أن اللقاء يشتمل على مخاطبة سياسية "تجسد وحدة الصف الوطني ومؤتمر صحفي يعلن للرأي العام الخطوات التالية".

من جهتها دعت السفارة الأميركية رعاياها في الخرطوم لتجنب أماكن الاحتجاجات، وقالت إن المعارضة السودانية دعت لاحتجاج ثاني اليوم الأربعاء في وسط الخرطوم وميدان الأهلية بأم درمان، بسبب ارتفاع الأسعار.

إلى ذلك أكد 16 حزبا ومنظمة مدنية في بيان تأييدها لخطوات توحيد كلمة القوى السياسية من خلال اصطفاف وطني يحقق تياراً وطنياً عريضاً ومفتوحاً، من أجل تحقيق مطالب الشعب في الحرية والأمن والعيش الكريم.

ودعت هذه الكيانات في بيان، الأربعاء، الحكومة للكف عن مطاردة المتظاهرين وقمع الحريات وأكدت تمسكها مع بقية القوى السياسية في مناهضة "الميزانية الكارثية" التي أجازتها الأجهزة التشريعية.

ووقع على البيان: حركة الإصلاح الآن، منبر السلام العادل، حزب حركة تحرير السودان، منبر المجتمع المدني الدارفوري، تحالف قوى الشعب العاملة، حزب الاصلاح الوطني، الاتحاد الاشتراكي السوداني المايوي، حزب الشرق للعدالة والتنمية، الحركة الاتحادية، المنبر الديمقراطي لشرق السودان، حزب التواصل، منظمة غايات السلام والتنمية، الحركة الشعبية الديمقراطية، كتلة قوى التغيير بالمجلس الوطني وحزب وحدة وادي النيل.

وتشير "سودان تربيون" إلى أن حركة الإصلاح الآن بزعامة غازي صلاح الدين العتباني، ومنبر السلام العادل برئاسة الطيب مصطفى، مشاركان في حكومة الوفاق الوطني.

وأيدت حركة الإصلاح الآن، في بيان منفصل يوم الأربعاء الحراك الجماهيري الرافض لـ "ميزانية الافقار والجوع" التي قدمتها حكومة الوفاق وتسببت في غلاء طاحن بالأسواق.

وأدان البيان، الصادر عن دائرة الإعلام بالحركة، العنف المفرط الذي استخدمته القوات الأمنية في مواجهة المحتجين في الموكب السلكي الذي دعا له الحزب الشيوعي، الثلاثاء، وأيدت الوقفة الاحتجاجية التي دعت لها المعارضة الأربعاء في ميدان الأهلية بأمدرمان.

وأكد أن حركة الإصلاح الآن "انتظمت في سلسلة اجتماعات متواصلة في إطار تحالف قوى المستقبل لدراسة الأوضاع واتخاذ ما يلزم من مواقف داعمة للشعب السوداني في قضاياه العادلة".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

قوش .. تحطيم الصندوق 2018-02-20 18:19:16 بقلم : سلمى التجاني دشَّن صلاح عبدالله قوش مدير الأمن والمخابرات ، خطته في عهده الثاني ، بتصريحاتٍ حملتها صحف اليوم . وعلى عكس توقعات قلَّة من المراقبين بأنه سيبدأ عهده الجديد بتفكير خارج الصندوق ، فإذا به يحطم الصندوق ( (...)

عودة "قوش" أم عودة طه ؟ 2018-02-19 20:04:06 بقلم : عبدالحميد أحمد أعقب توقيع اتفاق السلام الشامل (2005) حدثاً مهماً على صعيد الجبهة الداخلية لنظام الإنقاذ، وافى صعود مجموعة جديدة ضمن محاور الصراع على السلطة الذي اشتد بين مكونات النظام، انكسفت على إثر ذلك سلطة "على (...)

في سجن كوبر ... رجل يعض (كلب) 2018-02-19 20:00:32 بقلم : سلمى التجاني في الصحافة كثيراً ما نردد أن الخبر هو عندما يعض رجلٌ كلباً وليس العكس. عندما دعت إدارة الإعلام بجهاز الأمن والمخابرات وسائل الإعلام المحلية والعالمية لتغطية خبر إطلاق سراح المعتقلين السياسيين من سجن (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.