الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 6 كانون الأول (ديسمبر) 2016

الأمن يتهم موظفي (تراكس) في المحكمة بتدبيج تقارير (مفبركة) عن السودان

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 6 ديسمبر 2016 ـ تواصلت الثلاثاء في العاصمة السودانية محاكمة ناشطي مركز "تراكس"للتدريب، بتهم تصل عقوبة بعضها حد الإعدام والسجن المؤبد، واتهم جهاز الأمن الناشطين بتدبيج تقارير "مفبركة" لجهات خارجية.

JPEG - 8.2 كيلوبايت
خلف الله العفيف مدير مركز (تراكس).. صورة من موقع المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام

وأوضح الشاكي أن المركز رفع تقارير كاذبة ومفبركة عن الدولة تتعلق بانتهاكات حقوق الانسان عن طريق منظمة "الزرقاء" للتنمية الريفية التي يترأسها المتهم الثاني مصطفى آدم.

ويواجه الناشطون المعتقلون على ذمة القضية منذ أكثر من سبعة أشهر اتهامات من جهاز الأمن السوداني، بالتآمر الجنائي، وتقويض النظام الدستوري، وإثارة الحرب ضد الدولة، والتجسس، والإرهاب.

وقال الشاكي، عنصر من جهاز الامن والمخابرات مازن علي حمد "إن المتهم الثاني رفع تقارير للخارج بناءاً علي طلب من المحكمة الجنائية الدولية تتعلق عن دور المنظمات بالبلاد، وتقرير أخر إتهم فيه الحكومة بمشاركاتها في الإتجار بالبشر"

وأوضح في حديثه أمام محكمة جنايات الخرطوم برئاسة القاضي أسامة احمد عبد الله أن مركز تراكس ومنذ تأسيسه لديه مدربين أجانب، مشيراً إلى أنه يعمل في تدريب المجموعات الشبابية السياسية التي يتم اختيار عناصرها عن طريق منظمة الزرقاء،كما يقوم بتدريب النقابيين من المحامين والنقابات المعادية للدولة.

وأفاد الشاكي أن لتراكس علاقات مع الحركات المسلحة والجبهة الثورية وحركة العدل والمساواة، مشدداً أن المتهم الهارب هو مندوب المركز مع الجماعات المسلحة.

وعند مناقشة الشاكي بواسطة ممثل الاتهام المستشار بوزارة العدل معتصم عبد الله محمود، نوه إلى رصدهم مركز تراكس عبر مصادر، أبلغت أنه يدير نشاطا معاديا للدولة، من خلال ورشة تدريب خاصة لمقاطعة الانتخابات في العام 2015.

واعتبر الشاكي أن مركز تراكس محل الاتهام المكتب الفرعي لمجموعة "الديمقراطية أولاً"، وهي من المجموعات المعادية للدولة ويدير نشاطها المتهم الباقر العفيفي مدير مركز الخاتم عدلان وسليمان بلدو من دولة أوغندا.

وكشف أن المتهمة الرابعة الأجنبية مدربة بالمركز دخلت البلاد بغرض الدراسة بجامعة افريقيا العالمية إلا أن المصادر أفادت بعدم وجود سجلات لها بالجامعة، مردفاً "اقامتها بالبلاد تبين أنها منتهية الصلاحية منذ عام ونصف العام".

أضاف أن تراكس له نشاطات مع سفارات أجنبية في البلاد من بينها السفارة"الكندية، الهولندية والاتحاد الأوروبي"، ومنظمات وشركات دولية منها شركة ويل استرينغ الاميركية ومنظمة كورديوت الهولندية.

واكد الشاكي للمحكمة تأسيس مركز تراكس بتاريخ "17مارس في العام 2013، بعد اغلاق مركز الخاتم عدلان أواخر ديسمبر العام 2012، بموجب دعوى من مفوضية العون الانساني لاسباب النشاط السياسي، موضحاً أن مدير مركز عدلان قام بتاسيس مركز تراكس ومارس نشاطه السلبي والتحريض ضد الدولة مع جهات اجنبية.

وأبان الشاكي في إفادته للمحكمة أن القبض علي جميع المتهمين في القضية وأخرين كان بتاريخ 29 فبراير العام الحالي أثناء انعقاد ندوة تتحدث عن إنتهاكات حقوق الانسان داخل مقر المركز، وزاد "اخضعوا جميعا للاستجواب واطلق سراحهم في وقتها، كما تم تفتيش المركز بأوامر تفتيش صادرة عن نيابة أمن الدولة بعد مرور 3 شهور وعثورهم على اجهزة لابتوبات وهواتف محمولة تخص المتهمين وقصاصات وبوسترات تتحدث عن المجاعة والاغتصاب والتعذيب".

وأشار إلى عثورهم على كتب في (سي دي)، وإيداعه مضبوطات المتهمين للنيابة واستدعاء المتهمين وتحرير بلاغ في مواجهتهم، لافتاً إلى تمويل مركز الخاتم عدلان لتراكس مالياً في انتاج الفيديوهات التي تشير إلى رصد وانتهاكات حقوق الانسان بمناطق الحرب والنزاع، وذلك بغرض عكسها للمجتمع الدولي من بينها رئيس بعثة السفارة الكندية بالخرطوم.

ونفذت قوى الأمن السودانية حملة دهم على المركز لمرتين، وصادرت الوثائق والأجهزة وجوازات السفر بالإضافة إلى استدعاء الناشطين واعتقالهم وتعريضهم للتعذيب عدة مرات في مكتب جهاز الأمن حيث تم التحقيق معه حول أنشطة المنظمة.

وأبدت منظمات حقوقية دولية وخبراء في الأمم المتحدة قلقا على مصير الناشطين السودانيين الخاضعين للمحاكمة حاليا في الخرطوم والعقوبة التي تنتظرهم، وطالبوا الحكومة بالإفراج الفوري وغير المشروط عنهم وكفالة حرية النشاط المدني للمنظمات الحقوقية.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

في السودان ام في جنيف ؟ 2018-10-15 15:52:40 بقلم : محمد عتيق الصديق ‏والصحفي الكبير الاستاذ محمد لطيف ، صاحب التحليل السياسي الرشيق والمقروء ، كان نجم التغطية الصحفية التحليلية لاجتماعات الدورة 39 لمجلس حقوق الإنسان التابع ‏للأمم المتحدة (جنيف سبتمبر ‏٢٠١٨) ‏عبر (...)

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.