الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 28 كانون الثاني (يناير) 2018

(الإصلاح الآن): المجالس السيادية برئاسة البشير تخالف توصيات الحوار

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 28 يناير 2018- اعترضت حركة (الإصلاح الآن)، برئاسة غازي صلاح الدين على تكوين المجالس الرئاسية التي أعلنها الرئيس البشير الأسبوع الماضي، بحجة مخالفة تكوينها لمخرجات الحوار والممارسة السياسية، واعتبرتها مزيدا من تكريس السلطة في يد الأجهزة التنفيذية.

JPEG - 39.5 كيلوبايت
د.غازي صلاح الدين رئيس حركة (الإصلاح الآن) وتحالف قوى المستقبل

وأصدر البشير قرارات جمهورية بتشكيل خمسة مجالس سيادية تنفيذا لمخرجات الحوار الوطني، ويرأس جميع هذه المجالس الرئيس، وتشمل: مجلس شؤون رئاسة الجمهورية، المجلس القومي للاقتصاد الكلي، المجلس القومي للإعلام، المجلس القومي للسياسة الخارجية ومجلس السلام والوحدة.

وقال رئيس دائرة العلاقات السياسية، خالد نوري، في تصريح صحفي تلقته (سودان تربيون) الأحد، إن المجالس السيادية الخمسة، بما فيها المجلس الأعلى للسلام، خالفت مخرجات الحوار الوطني والممارسة السياسية السليمة.

وأضاف "إننا نعترض على تكوين المجالس بتلك الصورة وعلى أي تكوينات شبيهة في المستقبل، خاصة المفوضية القومية للانتخابات التي تمثل حجر الزاوية لأي انتخابات مستوفية لشروط الاعتراف بها".

وأكد أنها تمت دون تشاور مع الشخصيات السياسية وقادة الأحزاب الذين وردت أسماؤهم فيها، كما أنها عبارة عن خلط مخل بين الأجهزة التنفيذية والتشريعية، مضيفاً "هي تعني في الحصيلة النهائية مزيدا من تكريس السلطة في يد الأجهزة التنفيذية".

وأوضح نوري أن المجالس المشكلة تغولت على وظائف رئيس الوزراء ومجلس الوزراء واختصاصاتهما، كما أنها تحدث تضخماً في الجهاز التنفيذي وزيادة في الاعباء المالية، وزاد "ليست ضمن أولويات المواطن المطحون بأعباء المعاش".

وكان حزب المؤتمر الشعبي أعلن رفضه للمجالس السيادية، وقال رئيس كتلته البرلمانية كمال عمر، لـ (سودان تربيون) في وقت سابق إن المجالس السيادية لم يتم حولها أي توافق بين أحزاب الحوار الوطني.

وأضاف أن سلطة الرئيس ليست مطلقة، وأنه بهذا القرار يكون "سفه الحوار وأحزابه والتوافق السياسي تجاه ما يلي تنفيذ مخرجات الحوار الوطني"، وزاد "هذا ليس المتفق عليه".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شواهد القبور ! 2018-07-15 20:41:26 كتبت : سلمى التجاني يظل إصطلاح ( عودة طوعية ) محل نظر ، وربما ريبة ، فالظروف التي تحدث فيها هذه العودة من معسكرات النازحين واللاجئين بدارفور ، ومآلاتها التي لا تخرج في الغالب من اثنين : إما النزوح من جديد لتدهور الوضع (...)

نبيل أديب ... ليه كده يا مولانا؟ 2018-07-15 11:26:40 مصطفى عبد العزيز البطل ‏mustafabatal@msn.com وددت – بكل نُبل وأدب – أن أستفهم حبيبنا الحقوقي الكبير الأستاذ الدكتور نبيل أديب عبد الله حول مادة تحمل في متنها اسمي كتبها هذا الحبيب على صفحته في الكتاب الوجهي، ووجدتها (...)

بين الفيل والظل 2018-07-09 15:10:00 كتب : محمد عتيق قوات من الشرطة تقتل عوضية عجبنا ، وبقيادة (قدو قدو) تجلد المرأة الفلانية ونشاهد ذلك في مقطع فيديو ، شرطة النظام العام تجلد وتطارد ثم تقتل كما حدث مؤخراً للشاب سامر عبد الرحمن ، قوات من الأجهزة الأمنية (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.