الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 13 حزيران (يونيو) 2016

الإعلان رسميا عن حل سلطة دارفور ومكتب متابعة السلام برئاسة الحمهورية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 يونيو 2016 ـ أعلن اجتماع للجنة العليا للسلام في دارفور برئاسة الرئيس السوداني عمر البشير، عن حل السلطة الاقليمية لدارفور ومكتب متابعة الاتفاقية التابع لرئاسة الجمهورية وانشاء ادارة عامة برئاسة الجمهورية للإشراف على المفوضيات الخمس التي كانت تتبع للسلطة.

JPEG - 30.1 كيلوبايت
رئيس مكتب متابعة سلام دارفور أمين حسن عمر ورئيس سلطة دارفور التجاني سيسي يعلنان حل المؤسستين.. الخرطوم 13 يونيو 2016 ..صورة من إعلام (القصر الرئاسي)

وانشأت سلطة دارفور الإقليمية في مايو 2011 لتكون الأداة الرئيسية لتنفيذ إتفاق الدوحة للسلام الموقع بين الحكومة السودانية وحركة التحرير والعدالة برئاسة التجاني سيسي.

وأنعقد بالقصر الرئاسي الإثنين إجتماع للجنة سلام دارفور برئاسة رئيس الجمهورية، عمر البشير، وحضره النائب الأول ، الفريق بكري حسن صالح، وعضوية رئيس السلطة الأقليمية المنتهي أجلها التجاني سيسي، وبحر ادريس ابوقردة، ومسؤولي مكتب سلام دارفور، بجانب عدد من الوزراء بالسلطة.

وأمن الإجتماع على مواصلة الجهود للتعريف بإتفاقية الدوحة للسلام واستمرار اللجنة العليا لسلام دارفور برئاسة البشير، بجانب استمرار اللجنة الدولية لمتابعة انفاذ وثيقة الدوحة برئاسة دولة قطر.

وأفاد (سودان تربيون) القيادي بحركة العدل والمساواة الموقعة على اتفاقية الدوحة للسلام، نهار عثمان نهار، أن الإجتماع أعلن حل السلطة الاقليمية بدارفور رسمياً، على أن يتم إعادة تشكيل المفوضيات والصناديق التي لم تنتهي من مشاريعها التنموية في الأقليم وتتبيعها لرئاسة الجمهورية عبر إدارة خاصة عند وزير رئاسة الجمهورية.

مضيفاً "بهذا ستكون السلطة تحت الاشراف المباشر لرئاسة الجمهورية، اما تجاني سيسي فستجد له الحكومة معالجة أخرى".

وحول مصير موظفي السلطة الأقليمية اوضح نهار أن الموظفين سيتم تعويضهم مادياً في حدود خدمتهم، بجانب استيعاب مداخيل الخدمة في الدرجة التاسعة بالخدمة المدنية في ولايات دارفور والمركز، بينما سيتم استيعاب العاملين بنظام التعاقدات عبر المفوضيات المنشأة حديثاً، فيما يتم تعويض البقية مالياً.

واضاف "بهذا انتهى أجل السلطة بشكل رسمي فيما تستمر المفوضيات والصناديق والتي لم يتم تحديد سقف زمني لها ولكن غالباً ستستمر لمدة عام".

وقال رئيس مكتب متابعة سلام دارفور أمين حسن عمر، في تصريحات صحفية، ان الإجتماع خلص الى انشاء ادارة عامة برئاسة الجمهورية للإشراف على المفوضيات الخمس، لافتاً الى ان المفوضيات ستنشأ لها مجالس اشرافية فيما سيجدد تشكيل مجلس صندوق التنمية والإعمار.

وأبان ان الإجتماع تطرق لترتيبات انتهاء أجل السلطة بدارفور فى يوليو بترتيب معين واستبقاء واستمرار المفوضيات الخمس، لافتاً الى انه لن يكون هناك مكتب سلام دارفور والذى كان طبيعته جهازا تنسيقياً بين الأجهزة التنفيذية الإتحادية والسلطة الاقليمية.

وأشار عمر الى انه تقرر ان يتحول مجلس الرحل الى صندوق يكون تابعا لصندوق اعمار وتنمية دارفور واستمرار محكمة جنايات دارفور، لافتاً الى ان الاجتماع شدد على أهمية المتابعة مع الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي حتى يتم ارسال المراقبين لأداء المحكمة.

وقال " اتفاقية الدوحة ستستمر تحت اشراف اللجنة العليا التى ترأسها قطر وهي المعترف بها دوليا، وهي الأساس للسلام في الاقليم".

وقال رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د.التجاني سيسي فى تصريحات صحفية ان الإجتماع أمن على ضرورة استمرار المفوضيات لانفاذ ما تبقى من بنود الوثيقة، وقال إن السلطة استطاعات ان تنجز 85% من البنود التى وردت فى وثيقة الدوحة.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شيوعيون وجثامين... سندات الاستثمار في توابيت الموتى 2017-08-20 10:07:34 كتب : مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) شكرا للدكتور صدقي كبلو عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني الذي وقف بمفرده، وبصفته الشخصية، في عدد من المنابر التواصلية وأعلن على الملأ انه يدين سلوك منسوبي (...)

الجوهر الفردى فى تذكر فاطمة احمد 2017-08-19 12:51:37 كتب : المحبوب عبد السلام من أين أتى اجدادنا شعراء الشعب بتلك المعانى ؟ فى قول الشاعر محمد المكى ابراهيم : أنا أعلم أن الشعر يواتيكم عفو الخاطر لكن كيف عثر الشاعر صالح عبد السيد فى ثلاثينات القرن الماضى على مصطلح عميق (...)

كُتّاب قيد الاستقطاب 2017-08-13 22:58:30 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) وقعت مؤخرا وبمحض الصدفة ضمن تلال وثائق ويكيليكس المسربة من مواقع الحكومات على وثيقة مثيرة للدهشة حملت توقيع وزير الخارجية السعودي، حفظه الله. وتتعلق الوثيقة بكاتب صحافي (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.