الصفحة الأساسية | الأخبار    الخميس 11 أيار (مايو) 2017 (تاريخ النشر السابق: 1 قبل الميلاد).

الإعلان عن حكومة الوفاق بوزراء جدد للداخلية والنفط والمالية

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 11 مايو 2017 ـ أعلن النائب الأول للرئيس السوداني، رئيس مجلس الوزراء، ليل الخميس، حكومة جديدة باسم "الوفاق الوطني" من 31 وزيرا و44 وزير دولة، ومن أبرز الوزارات التي شهدت وجوها جديدة "الداخلية والنفط والمالية".

JPEG - 16.4 كيلوبايت
الفريق د. محمد عثمان سليمان الركابي وزير المالية والتخطيط الإقتصادي

وشهدت مؤسسة الرئاسة تعديلات طفيفة بمغادرة مساعدي الرئيس جلال يوسف الدقير ود. التجاني السيسي.

وأصدر الرئيس عمر البشير مرسوما جمهوريا بتعيين حسبو محمد عبد الرحمن، نائباً لرئيس الجمهورية وتعيين مساعدين للرئيس "محمد الحسن الميرغني مساعدا أول للرئيس، وإبراهيم محمود حامد وموسى محمد أحمد واللواء عبد الرحمن الصادق المهدي.

كما عين 65 نائبا برلمانيا من الأحزاب التي شاركت في عملية الحوار، لينضموا إلى 426 عضوا، هم أعضاء المجلس حاليا.

وتلا الفريق بكري حسن صالح قائمة بالوزراء ووزراء الدولة خلال مؤتمر صحفي بالقصر الرئاسي، مساء الخميس، قائلا إنه تم تعيينهم بالتشاور بين رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء القومي.

وسمى المرسوم الجمهوري الفريق شرطة حامد منان محمد الميرغني وزيرا للداخلية والفريق د. محمد عثمان سليمان الركابي وزيرا للمالية والتخطيط الإقتصادي وعبد الرحمن عثمان عبد الرحمن وزيرا للنفط والغاز، وبروفيسور أبو بكر حمد عبد الرحيم للعدل.

وحل مبارك الفاضل المهدي وزيرا للاستثمار وحاتم السر علي من الاتحادي الديمقراطي الأصل وزيرا للتجارة وإدريس سليمان يوسف من المؤتمر الشعبي وزيرا للتعاون الدولي وموسى محمد أحمد كرامة من المؤتمر الشعبي وزيرا للصناعة.

ومن الوجوه الجديدة في الوزارة بشارة جمعة أرو من حزب العدالة القومي وزيرا للثروة الحيوانية، وأبو بكر عثمان ابراهيم وزيرا للإرشاد والأوقاف وأسيا محمد علي إدريس من حزب التحرير والعدالة القومي وزيرة للتربية والتعليم وعبد اللطيف أحمد العجيمي وزيرا للزراعة والغابات وهاشم علي محمد سالم وزيرا للمعادن وعبد الكريم موسى عبد الكريم وزيرا للشباب والرياضة.

وأكد صالح في المؤتمر الصحفي أن عدد الوزراء في الحكومة الجديدة هو نفس عددهم في الحكومة السابقة ـ 31 وزيرا ـ، مع زيادة وزيري دولة لعدد وزراء الدولة لاستيعاب المشاركين في الحوار ليصبح عددهم 44 وزيرا.

وقال رئيس مجلس الوزراء إن حزب المؤتمر الوطني الحاكم كان يحوز 67% من الوزراء في الحكومة السابقة و64% من وزراء الدولة، لكنه تنازل في الحكومة الجديدة عن 12 حقيبة "6 وزراء ومثلهم وزراء دولة"، بينما تنازل الاتحادي الديمقراطي عن وزير دولة.

وبرر صالح تأخر إعلان حكومة الوفاق الوطني التي كان ينتظر إعلانها منذ فبراير الماضي بالمشاورات الواسعة التي سبقت اعلان تشكيل الحكومة. وكشف عن تلقيهم لقوائم من الأحزاب المشاركة شملت 1500 شخصاً لتولى الحقائب الوزارية.

وقال معلقا على طول الزمن الذي استغرقته تلاوة الوزراء الجدد: "استغرقنا 63 يوما للتشاور وعمر الرسول صلى الله عليه وسلم 63 عاما لذا نحن نتفأل بذلك".

وأشار إلى أن د. التجاني السيسي اعتذر عن تولى وزارة اتحادية وتم تقدير أسباب اعتذاره لكنه أكد أن حزب السيسي التحرير والعدالة القومي شارك بذات حصته في الحكومة ومنح وزارة التربية والتعليم ومنصب وزير دولة.

ودافع عن تسمية أحد العسكريين لوزارة المالية موضحا أنه كان مدنياً وعمل بالوزارة حتى وصل لمنصب رفيع بالوزارة قبل الانتقال منتدبا إلى القوات المسلحة، كما أنه يعمل استاذا جامعيا.

وبقي وزراء في مناصبهم التي كانوا يشغلونها في الحكومة السابقة: فضل عبد الله فضل وزير رئاسة الجمهورية، أحمد سعد عمر وزير رئاسة الوزراء، فيصل حسن إبراهيم وزير ديوان الحكم الاتحادي، الفريق أول عوض ابن عوف الدفاع، ابراهيم غندور الخارجية، أحمد بلال الإعلام، معتز موسى الموارد المائية والري والكهرباء، مكاوي محمد عوض النقل والطرق والجسور، حسن عبد القادر هلال البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية، محمد أبو زيد مصطفى السياحة والآثار والحياة البرية، سمية أبو كشوة التعليم العالي والبحث العلمي، الطيب حسن بدوي الثقافة، مشاعر الدولب الضمان والتنمية الاجتماعية، بحر إدريس أبو قردة الصحة، أحمد بابكر نهار العمل والإصلاح الاداري، الصادق الهادي المهدي تنمية الموارد البشرية، تهاني عبد الله الاتصالات وتقنية المعلومات.

وسمى المرسوم الجمهوري 44 وزير دولة: الرشيد هارون آدم وزارة رئاسة الجمهورية، جمال محمد ابراهيم برهوم وطارق توفيق محمد وعثمان أحمد فضل واش لرئاسة الوزراء، ابوالقاسم إمام وعمران يحيى يونس ديوان الحكم الاتحادي، الفريق علي محمد سالم الدفاع، بابكر دقنة الداخلية، عطا المنان وحامد ممتاز الخارجية، تهاني تور الدبة العدل، ياسر يوسف الإعلام، عبد الرحمن ضرار ومجدي حسن محمد ياسين المالية، الصادق فضل الهإ صباح الخير وصبري الضو الزراعة، عبدة داؤود الصناعة، حمزة يوسف النفط الغاز، تابيتا بطرس الموارد المائية والري والكهرباء، مبروك مبارك سليم وجلال الدين رابح احمد البشير الثروة الحيوانية، أسامة فيصل الاستثمار، حامد محمود وكيل علي وابراهيم يوسف بنج النقل، أوشيك محمد احمد طاهر المعادن، الصادق محمد علي حسب الرسول التجارة، سمية ادريس أكد وحسين ابراهيم يوسف الهندي التعاون الدولي، عبود جابر البيئة، عادل حامد دقلو السياحة، عبد الحفيظ الصادق التربية والتعليم، التجاني مصطفى التعليم العالي، مصطفى تيراب وحسب الرسول أحمد الشيخ بدر الثقافة، نزار الجيلي المكاشفي وأحمد عبد الجليل النذير الكاروري الإرشاد والأوقاف، إبراهيم عادل إبراهيم الضمان والتنمية الاجتماعية، فردوس عبد الرحمن الصحة، خالد حسن ابراهيم وآمنة ضرار العمل والإصلاح الإداري، الطاهر عبد الرحمن بحر الدين وسراج الدين علي حامد تنمية الموارد البشرية، مصطفى أحمد محمود الشباب والرياضة وإبراهيم الميرغني وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

إبراهيم أحمد محمد عثمان 2017-05-25 14:44:07 بابكر فيصل بابكر boulkea@gmail.com خطَّ الأستاذ إبراهيم الميرغني الأسبوع الماضي كلمةً مكتوبة يرُّدُ فيها على ناقديه الذين تبادلوا صوراً له في رحلة صيدٍ بإحدى بوادي السودان، ولم نستسغ في نقدهم التطرُّق لشؤون شخصية (...)

لماذا السنوسي.. ؟ 2017-05-22 21:43:10 بقلم : عبدالحميد أحمد على مدى شهور ومنذ وفاة الشيخ الترابي ظل الجدل دائراً حول إمكانية حدوث انشقاق داخل المؤتمر الشعبي لكن ذلك لم يحدث بعد وإذ تباهت قيادة التنظيم في أوقات عديدة بصلابة وحدتهم واتفاق كلمتهم وعبورهم (...)

ترامب والبشير في الرياض.. متى مزاري أوفي نزاري.؟ 2017-05-18 14:10:36 بقلم :عبد الحميد أحمد على غير ميعاد أعلن البيت الأبيض، منتصف يناير- كانون الثاني رفعاً جزئياً للعقوبات الإقتصادية المفروضة على السودان وكان الرئيس باراك أوباما، في آخر أيامه بالبيت الأبيض قد بعث رسالة إلى الكونغرس أوضحت (...)


المزيد

فيديو


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.