الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 15 تشرين الأول (أكتوبر) 2017

جوبا تلتمس من الخرطوم عدم ترحيل جنوبي ينتمي لمتمردي دارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 15 أكتوبر 2017 ـ أطلقت السلطات السودانية، الأحد، سراح القيادي بحركة العدل والمساواة السودانية، إبراهيم ألماظ،المنحدر من دولة جنوب السودان، بعد ست سنوات قضاها معتقلاً بسجن كوبر في الخرطوم، وتبذل سفارة جنوب السودان مساع مكثفة لمنع إبعاده الى جوبا.

PNG - 170.4 كيلوبايت
ابراهيم الماظ دينق

وجرى نقل ألماظ فور إطلاق سراحه من سجن كوبر، إلى إدارة شؤون الأجانب بوزارة الداخلية السودانية، تمهيداً لإبعاده إلى جنوب السودان وفقاً للقوانين السودانية.

وتقود سفارة جنوب السودان بالخرطوم اتصالات مكثفة للحيلولة دون إبعاده، خاصة وأن أسرته الصغيرة تقيم في الخرطوم.

وقال سفير جنوب السودان بالخرطوم، ميان دوت لـ (سودان تربيون) الأحد إن "ألماظ" يتواجد حالياً بدائرة شؤون الأجانب التابعة لوزارة الداخلية، لكن لم تكتمل إجراءات ترحيله إلى جنوب السودان.

وأضاف "وفقاً للقوانين يفترض أن يتم إبعاده لكننا نتحدث مع جهات مختصة بينها دائرة شؤون الأجانب لمنحنا اذن بقاء في الخرطوم ولو لأيام ليبقى مع أسرته ومن ثم يسافر إلى جوبا.. ليس له شيء في جنوب السودان.. عاش كل حياته في الخرطوم وكل أسرته هنا".

وأوضح دوت أن مسؤولي السفارة سيلتقون الإثنين مع مدير دائرة شؤون الأجانب للتحدث معه بشأن منح ألماظ الإذن بالبقاء.

وخرج الرجل من السجن مستفيداً من عفو أصدره الرئيس السوداني عمر البشير، قبل سبعة أشهر، لكنه ظل حبيسا باعتباره مواطنا أجنبيا، الى أن تكللت اتصالات أجرتها سفارة دولة جنوب السودان بخروجه من الحبس.

وأكد سفير جنوب السودان بالخرطوم، أن التحركات بشأن إطلاق سراح ألماظ، قادتها عدة جهات في جوبا والخرطوم.

واعتقلت السلطات السودانية، إبراهيم ألماظ، وهو نائب رئيس حركة العدل والمساواة وقتها، في ولاية غرب دارفور خلال يناير من العام 2011، برفقة ستة آخرين من قيادات العدل والمساواة، قبل أن يتم ترحيلهم إلى الخرطوم.

وقبل انضمامه الى حركة العدل والمساواة كان ألماظ من الكوادر الفاعلة في حزب المؤتمر الشعبي بزعامة الراحل حسن الترابي.

وتزامن اعتقال ألماظ مع بدء إجراءات استفتاء جنوب السودان على الوحدة أو الإنفصال، وحينما أعُلنت نتيجة الأستفتاء التي جاءت لصالح الإنفصال في الثاني من فبراير 2011، كان ألماظ داخل جدران سجن كوبر.

وخلال مارس 2012 أصدرت محكمة بالخرطوم حكما بالإعدام شنقا حتى الموت في حق ألماظ ومرافقيه الستة الذين اعتقلوا معه، بعد إدانتهم بتهم تقويض النظام الدستوري، والتحريض ضد النظام الحاكم والإرهاب.

وفي مارس الماضي أصدر الرئيس البشير مرسوماً أسقط بموجبه عقوبة الإعدام عن 259 من أعضاء حركات مسلحة، متهمين بالتورط في عدد من المعارك، ومن بينهم عبد العزيز عشر، الأخ غير الشقيق لزعيم حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نزاعات الحدود والعمالة للأجنبي 2017-11-19 15:52:26 كتب: مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com أتفهم تماما حالة الحماسة والاندفاع، والهياج احيانا، التي تنتاب بعض السوادنة في أمر تبعية حلايب والنزاع القائم بشأنها مع الشقيقة مصر . لكن الحقيقة النجلاء تبقى وهي أن (...)

يوسف حسين لو ولد قبل مائة عام لكان ولياً يزار 2017-11-18 23:00:09 كتب : ياسر عرمان منذ أن إلتقيته للمرة الأولى في سجن كوبر وأمضيت معه عاماً في قسم الكرنتينة (ب) في الفترة من مارس ١٩٨٤م – الي فبراير ١٩٨٥م، ظل طيف يوسف حسين وملامحه النضيرة دائماً في خاطري، تمر أزمنة مشرقة وأخرى عجاف (...)

لينين الكاتب: زيارة قصيرة في مئوية الثورة الروسية 2017-11-18 09:02:30 مجدي الجزولي صدرت في عيد الثورة الروسية المائة هذا العام سلسلة من الكتب غنية البحث وحسنة الصياغة تروم الدروس والعبر وتستنطق الصامت من الأرشيف السوفييتي. بعضها استلهم بطولة لينين، السياسي المثقف صاحب الإرادة التي جرت (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)

المجموعة السودانية للديموقراطية أولاً في اليوم العالمي للعدالة الاجتماعية 2016-02-19 21:45:54 يحتفل العالم في العشرين من فبراير من كل عام باليوم العالمي للعدالة الاجتماعية، وهو اليوم الذي خصصته الأمم المتحدة للفت الإنتباه لازمات التمييز والتهميش والإقصاء والحرمان والإستغلال بين وداخل الشعوب، وأهمية تحقيق العدالة (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.