الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 7 شباط (فبراير) 2017

الإفراج عن قيادي بـ (المؤتمر السوداني) بعد شهر من الاعتقال

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 7 فبراير 2017 ـ أخلى جهاز الأمن السوداني، سبيل رئيس مكتب الخارج في حزب المؤتمر السوداني المعارض، بعد حوالي شهر من الإعتقال بسجن كوبر.

JPEG - 31.3 كيلوبايت
عبد المنعم عمر رئيس مكتب حزب (المؤتمر السوداني) بالخارج.. صورة لـ(سودان تربيون)

وأُعتقل جهاز الأمن، عبد المنعم عمر، في الثامن من يناير المنصرم من مطار الخرطوم الدولي، حينما كان في طريقه لمغادرة البلاد.

وأوكل حزب المؤتمر السوداني مهمة القيادة لعبد المنعم عمر أبان اعتقال رئيس الحزب عمر الدقير ونائبه خالد عمر، وقيادات الصف الأول للحزب في نوفمبر الماضي على خلفية نشاطهم التحريضي للشارع ضد زيادات الأسعار الأخيرة، قبل أن يتم الافراج عنهم في السابع والعشرون من ديسمبر الماضي بعد شهرين من الاعتقال.

وقال نائب رئيس الحزب خالد عمر يوسف، لـ (سودان تربيون) الثلاثاء، "إن الحزب لا يرحب بخطوة إطلاق السراح، لأن جهاز الأمن سلب حرية رئيس مكتب الحزب بالخارج، بدون وجه حق ولم يتم تقديمه لمحاكمة أو توجيه تهمة له".

وأضاف "تظل حرية اي شخص مهدده بالمصادرة طالما القوانين تسمح لجهاز الأمن بالإعتقال متى يشاء والإفراج عن المعتقلين متى يشاء".

وأكد عمر أنه لا حل لذلك غير التغيير الشامل لتفكك بنية الدولة الشمولية وتغيير القوانين التي تسمح بإعتقال الناشطين والسياسيين المعارضين.

وأشار نائب رئيس المؤتمر السوداني، إلى استمرار إعتقال عضو مؤتمر الطلاب المستقلين، عاصم عمر، الموقوف لأكثر من تسعة شهور قيد المحاكمة في قضية مقتل شرطي.

وأعتبر توقيف عاصم عمر إعتقال يتم فيه استخدام القانون وفي نفس الوقت يتم اجهاضه بحرمانه من محاكمة عادلة من خلال تعطيل إجراءت المحكمة.

في السياق ذاته، قال الرئيس السابق لحزب المؤتمر السوداني، عضو المجلس المركزي إبراهيم الشيخ "إن الحزب لم يكن يتوقع اعتقال السلطات أكثر من 32 من قيادات الحزب في المكتب السياسي والأمانه العامة".

وشدد في حديث لصحيفة "الجريدة" الثلاثاء على أن حملة الاعتقالات لم تؤثر على الحزب، وأضاف "استطاع الحزب أن يخلق البدائل ويقدم قيادات الظل، واستطاع الحزب أن يكون موجوداً في الساحة بشكل فاعل في كل الملفات والقضايا وكل الاجتماعات التحالفية، والتنسيق الموجود في الساحة السياسية".

وأضاف الشيخ أن المؤتمر السوداني يدرك أنه يصارع نظام مستبد وفاسد، لا يتورع عن الاعتقال وعن إلحاق الأذى بالناس، وأن ما واجهته قيادات الحزب ضريبة طبيعية جداً لأي حزب يشتغل الآن بالهم العام ومنصرف لقضايا الناس".

وشنت السلطات الأمنية في نوفمبر الماضي حملة واسعة طالت أكثر من عشرين من قيادات حزب المؤتمر السوداني بمن فيهم رئيس الحزب عمر الدقير ونائبه خالد عمر يوسف، عقب تحريض الحزب عى مقاومة سياسات الحكومة الاقتصادية التي أدت الى غلاء الأسعار.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.