الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 11 آذار (مارس) 2016

(الاتحادي الأصل) يخشى على الحوار الوطني من مصير اتفاق (الميرغني ـ قرنق)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم/ قنتي 11 مارس 2016 ـ حذر قيادي في الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل من تعرض مخرجات الحوار الوطني لذات المصير الذي لاقى اتفاق "الميرغني ـ قرنق" في نوفمبر 1988، قائلا إنه يخشى من قطع الطريق على تنفيذ مخرجات الحوار والإنقلاب عليها من الداخل.

JPEG - 48.4 كيلوبايت
السيد محمد عثمان الميرغني يأمر عددا من اتباعه

وانطلق بالخرطوم في أكتوبر الماضي، مؤتمر الحوار الوطني، ورفعت لجانه الست توصياتها الشهر الماضي، في انتظار انعقاد الجمعية العمومية للحوار برئاسة البشير لإجازة التوصيات في صورتها النهائية.

وقال القيادي في الاتحادي الديمقراطي الأصل فضل النبي محمد الهواري، نائب رئيس المجلس التشريعي بالولاية الشمالية، إن الرئيس المكلف للحزب، مساعد رئيس الجمهورية محمد الحسن الميرغني يعمل في ظل شراكة من أجل الإصلاح الشامل في البلاد.

وأوضح الهواري الذي كان يتحدث أمام حشد بمناسبة الذكرى السنوية للإمام الختم ببلدة "قنتي" في شمال السودان، مساء الخميس، أن الإصلاح الشامل "لن يتأتى إلا من خلال شراكة حقيقية جوهرها المشاركة في صنع القرار".

وأبدى الحسن الميرغني، المعتكف في الخارج منذ أكثر من شهر، استيائه من الشراكة مع المؤتمر الوطني الحاكم، ووصفها بأنها "شراكة سيئة"، وهدد بإنسحاب حزبه الذي يعد وصيفا للحزب الحاكم في الحكومة والبرلمان.

وقال الهواري إن حزبه الآن في انتظار المخرجات النهائية للحوار الوطني، مشيرا إلى أن الاتحادي الأصل هو صاحب أول دعوة للحوار عبر مبادرة رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني للوفاق الوطني الشامل، وزاد "الحوار خيار استراتيجي لنا وهو طريق لتحقيق السلام الشامل ورفع الظلم عن الشعب".

وتابع "هذا طريق استراتيجي للاتحادي منذ اتفاقية السلام السودانية (الميرغني ـ قرنق).. نحذر من أي محاولة لقطع الطريق لاكمال ما يقود السودان لبر الأمان، أو الانقلاب على الحوار الوطني من الداخل".

ووقع كل من محمد عثمان الميرغني زعيم الاتحادي الديمقراطي وجون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان اتفاقية سلام بأديس أبابا في عام 1988، لكن إنقلاب (ثورة الإنقاذ) في 30 يونيو 1989 حال دون المضي في الاتفاقية.

ودعا الهواري الجميع لأخذ الحيطة والحذر لجهة أن "السودان في مفترق طرق، يكون أو لا يكون.. نريد وقف الحرب واحلال السلام والعودة بالبلاد لجادة الحق، وهذا لن يكون إلا من خلال ما يمضي فيه السودانيون الآن".

وأشار إلى ثقتهم في "قيادة وريادة وحنكة" الحسن الميرغني، وزاد "نحن خلفه وكل ما يقوله بشأن المشاركة في السلطة كلاما أو تصريحا أو إشارة يمثلنا تماما".

من جانبه دعا خليفة الطريقة الختمية تاج السر ود الفكي إبراهيم لعدم الإلتفات لما أسماه بـ "الدعاوى الكاذبة"، وأكد تأييدهم الكامل لمواقف الميرغني ونجله محمد الحسن.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

لوكا بيونق يرد علي بونا ملوال ..هل أبيي تتبع لجنوب السودان؟ 2017-12-12 19:26:46 ترجمة موياك لنقو أويج إن البيان الأخير بأن أبيي جزء لا لبس فيه من السودان أثار جدلا صحيا مرة أخرى حول وضع أبيي. لقد فوجئت ليس فقط بمستوى الجهل المطلق لبعض الحقائق التاريخية الأساسية ولكن أيضا استهزاء بشهوة السلطة (...)

القرار الخطيئة 2017-12-07 20:50:12 بقلم: الصادق المهدي إنه عطاء من لا يملك لمن لا يستحق. فالرئيس الامريكي في فترة وجيزة صنف نفسه عنصرياً، إثنياً، وعدواً دينياً للمسلمين، وجهولاً بمسؤولية البشر عن سلامة البيئة، وقدم برهاناً ساطعاً بخطر خلو الذهن السياسي (...)

الكارثة والفرصة في اليمن 2017-12-06 19:18:26 بقلم: الإمام الصادق المهدي قُـتل الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، رحمه الله وأحسن عزاء أسرته وحزبه وأهلنا في اليمن، فقتلى طرفي الحرب الأهلية خسارة للوطن اليمني الجريح. (إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ). (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)

السودان: إسكات المدافعات عن حقوق النساء 2016-03-31 20:23:10 اعتداءات جنسية وتهديدات من قبل قوات الأمن (نيروبي، 24 مارس/آذار 2016) – قالت "هيومن رايتس ووتش" في تقرير أصدرته اليوم إن قوات الأمن السودانية استخدمت العنف الجنسي والتهديد وأشكال أخرى من الانتهاكات لإسكات المدافعات عن (...)


المزيد


Copyright © 2003-2017 SudanTribune - All rights reserved.