الصفحة الأساسية | الأخبار    الأربعاء 13 حزيران (يونيو) 2018

الاتحاد الأفريقي قلق من الآثار الإنسانية للاشتباكات في جبل مرة بدارفور

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 13 يونيو 2018 ـ أبدى مجلس السلم والأمن الأفريقي قلقه الشديد إزاء إندلاع اشتباكات بين حركة/ جيش تحرير السودان بقيادة عبد الواحد نور وقوات الحكومة السودانية في منطقة جبل مرة بدارفور وما أسفر عنها من أوضاع إنسانية.

JPEG - 7.4 كيلوبايت
اجتماع لمجلس السلم والأمن الأفريقي ـ صورة إرشيفية

ودعا المجلس في بيان صادر عن المجلس، يوم الأربعاء، واطلعت عليه "سودان تربيون"، الحكومة السودانية إلى إجراء تحقيقات عن العنف الجنسي في دارفور والقبض على الجناة.

وطالب حكومة السودان والجهات الفاعلة في المجال الإنساني، للعمل من أجل ضمان الوصول إلى السكان المتضررين إنسانياً.

وقال البيان إن: "مجلس السلم والأمن الأفريقي يعرب عن قلقه الشديد إزاء إندلاع اشتباكات بين جيش تحرير السودان قيادة عبد الواحد نور وقوات الحكومة السودانية في منطقة جبل مرة والهجمات التي وقعت في منطقتي (تارنتارا وكارا) بولاية جنوب دارفور".

وأعلنت الحكومة السودانية منذ أبريل 2016 خلو إقليم دارفور من الحركات المسلحة باستثناء جيوب صغيرة في جبل مرة يتعامل معها الجيش.

وتتحصن الحركات المسلحة، التي تقود تمردا بدارفور ضد الحكومة المركزية منذ العام 2003، في منطقة جبل مرة الوعرة والممتدة من شمال الإقليم إلى جنوبه بنحو 280 كلم.

إلى ذلك أقر مجلس السلم والأمن خروج بعثة حفظ السلام بدارفور (يوناميد) من الإقليم في 30 يونيو 2020 وأن يتم الانتهاء من عملية التصفية بحلول ديسمبر 2020.

وتطابق بيان مجلس السلم والأمن الأفريقي مع خطة عرضها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، ورئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي، موسى فكي، على مجلس الأمن الدولي، تقضي بإنسحاب "يوناميد" في غضون عامين.

وطالب المجلس التابع للاتحاد الأفريقي، قبل تطبيق عملية السحب، "بضمان الخروج التدريجي الذي لا يحدث فراغ أمني ويكشف السكان المدنيين".

وشجع في بيانه أطراف النزاع خاصة الحركات المسلحة على الالتزام بالعملية السياسية على أساس وثيقة الدوحة للسلام في دارفور الموقعة في 2011.

وحث الدول التي تستضيف الحركات المسلحة على الالتزام بالبحث عن حلول سلمية دائمة في الإقليم.

وأكد أن هذه الالتزامات تمهد الطريق لاتفاق وقف الأعمال العدائية والمفاوضات المباشرة.
وتنتشر "يوناميد" في دارفور منذ مطلع 2008، وهي ثاني أكبر بعثة حفظ سلام أممية، ويتجاوز عدد أفرادها 20 ألف جندي، بميزانية سنوية 1.4 مليار دولار.

وقرر مجلس الأمن الدولي، في 30 يونيو الماضي، تخفيض قوات المكون العسكري لبعثة "يوناميد"، إلى 11 ألفا و395 جنديا، والمكون الشرطي إلى ألفين و888 عنصرا.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

شائعة موت 2018-06-22 17:15:55 بقلم : سلمى التجاني أثارت شائعة مرض الرئيس البشير ، والتي تحولت لاحقاً إلى خبر موتٍ كاذب ، أسئلةً ملحَّة كانت مؤجلة دوماً أو حتى منسية ؛ فالرجل الذي يحكم لثلاثة عقود بقبضة السلاح والأمن ، قد دفع بأكثر من عشرة ملايين (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م* ( ٣ ) والأخيرة* 2018-06-20 13:07:45 محمد الطيب عابدين المحامي ( ١٤ ) *المادة (٥٩ / ١ )* تحذف عبارة *( في الجريدة الرسمية )* كما تحذف أيضاً أينما وردت في مشروع القانون ليكون *أعلان و نشر* المفوضية لكل أعمالها التي تستوجب الأعلان أو النشر في *الجرائد اليومية (...)

إضاءات حول مشروع قانون الانتخابات لعام ٢٠١٨م ( ٢ ) 2018-06-19 15:04:19 محمد الطيب عابدين المحامي ( ٣ ) *تكوين مفوضية الإنتخابات وعضويتها* أ / نص مشروع القانون الجديد - كسابقه - تعيين رئيس المفوضية و أعضائها بوساطة رئيس الجمهورية ( فقط ) * وفي هذا نرى أن يقوم رئيس الجمهورية بترشيح عدد ثلاثة (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.