الصفحة الأساسية | عامود الرأي    الأحد 1 تموز (يوليو) 2018

الامام في القلوب و (البلود)

separation
increase
decrease
separation
separation

كتب : محمد عتيق

هل كنّا مخطئين:

- عندما تنادينا للاصطفاف مع الملايين من أبناء الشعب المصري خلف السيسي ؟

- عندما ايدنا حكماً عسكرياً علي أنقاض الرئيس المنتخب ديمقراطياً رفضاً لسلوك الاخوان المسلمين وما فعلوه بمصر خلال عام من حكمهم ؟

- هل كنّا مخطئين عندما أحببنا مصر وتركنا ذلك الحب يتغلغل في وجداننا، ولكننا حرصنا علي ان تكون المصالح متبادلة والعلاقة متكافئة ؟

- وهل نحن مخطئون عندما نعمل علي تجنيد كل ما نملك من خبرات وعقول ومعلومات حين نشعر بحاجة مصرية لنا ولما نملك ؟

قبل ان نقول نعم او لا لم نكن مخطئين، نود الإشارة الي أمور مهمة:

- ان مصر ظلت تعامل السودان عبر الازمان مجرد حديقة خلفية لها ولمصالحها ..
- وان مصر وغالبية مثقفيها لم يفهموا السودان والسودانيين في أمزجتهم واتجاهاتهم وأشواقهم، بل ولا يريدون ..

ولم تكن اخر مظاهر ذلك الجهل والتجاهل عندما رزئنا بانقلاب الجبهة الاسلامية في ٣٠ يونيو ١٩٨٩، وبينما العالم كان يردد مع السودانيين انه انقلاب الإسلاميين، كانت الوفود المصرية تطوف دول الإقليم وتبشرهم بالتغيير الإيجابي في السودان، والانقلاب كان ضد من ؟ كان ضد نظام ديمقراطي انتخبه شعب السودان .. يختلف الناس حول السيد الصادق المهدي ويتفقون ولكنه كان رئيس الحكومة الشرعي المنتخب .. واليوم ، وبعد ثلاثة عقود من ذلك التاريخ، تمنع السلطات المصرية السيد الصادق المهدي من دخول مصر التي قضي فيها كل فترات منافيه في ظل هذا النظام مبشراً بعهد جديد في العلاقات السودانية المصرية مكتسباً صفة جديدة هامة مؤخراً هي صفة رئيس قوي (نداء السودان) اكبر كتلة معارضة سودانية تضم عدداً من الاحزاب السياسية في الداخل والاقسام السياسية للحركات المسلحة في دارفور وجنوب النيل الأزرق وجنوب كردفان..

السلطات المصرية منعت السيد الصادق من دخول مصر حيث منفاه الاختياري الحالي وهو عائد اليها من برلين بعد ان ترأس وفد قوي (نداء السودان) في اجتماعه مع الخارجية الألمانية .. والخطأ الأكبر الذي ارتكبته السلطات المصرية انها كانت قد أصدرت له (أمراً) بعدم الذهاب الي برلين، ولكنه رفض امرها وذهب، ولذلك منعته من العودة اليها .. هذا الموقف بجانبيه : الامر بعدم الذهاب الي برلين ثم منعه من دخول مصر، هو اكبر هدية تلقاها السيد الصادق في هذا العهد لانه أكسبه التأييد والتعاطف حتي من معارضيه طالما رفض الإملاء الخارجي والتدخل في الشأن السوداني الخاص، وهو ما يؤكد ما ذهبنا اليه من الجهل المصري بالسودان والسودانيين ..

اما الحبيب الامام فان قلوباً كثيرةً قبل (البلود) تهفو اليه والي استضافته ..


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

هل أتاك حديث اديس ؟ 2018-12-15 13:55:20 بقلم : أسامة سعيد خوض المعارك يحتاج الي سلاح ولكن الإنتصار فيها يحتاج الي عقول: ماجرى في اديس ابابا من الثامن الي الثالث عشر من ديسمبر الحالي معركة بكل المقاييس أطرافها عناصر سودانية و إقليمية ودولية أستخدمت فيها كل (...)

التسوية السياسية على طريقة ثابو مبيكي 2018-12-13 14:29:05 بقلم : سلمى التجاني ما حدث في أديس أبابا أمس، يعطي ملمحاً لشكل التسوية السياسية القادمة. ففي الوقت الذي حصر فيه وفد الحكومة الهدف من اللقاء التشاوي في مناقشة مقترحات الوسيط الأفريقي المشترك، حول إدخال بندي الدستور (...)

السودان واليوم العالمي لحقوق الإنسان: أنضحك أم نبكي!! 2018-12-10 15:15:01 بقلم: د. خالد لورد يحتفل العالم في العاشر من ديسمبر من كل عام بالإعلان العالمى لحقوق الإنسان الذي يمثل وثيقة دولية تاريخية تبنتها منظمة الأمم المتحدة فى العاشر من ديسمبر 1948م، فى قصر شايو فى باريس. يعتبر الإعلان العالمى (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.