الصفحة الأساسية | الأخبار    الاثنين 17 نيسان (أبريل) 2017

البرلمان السوداني يمرر تعديلات الدستور بالإبقاء على صلاحيات الأمن

separation
increase
decrease
separation
separation

البرلمان 17 أبريل 2017 ـ مررت الهيئة التشريعية القومية في السودان (البرلمان ومجلس الولايات) بالأغلبية،في مرحلة السمات العامة، التعديلات الدستورية المتعلقة بالحريات، بالابقاء على صلاحيات جهاز الأمن، واسقاط مادة الزواج بالتراضي المثيرة للجدل.

JPEG - 56.6 كيلوبايت
مقر البرلمان السوداني " سودان تربيون"

وفي الأثناء وجه قيادي بارز بالمؤتمر الوطني انتقادات للجنة التعديلات لانشغالها بالصياغات والخلافات من دون الاهتمام بتوسيع الحريات.

وابقي تقرير اللجنة الطارئة لدراسة التعديلات الدستورية الذي قدمته بدرية سليمان رئيسة اللجنة الاحد على "جهاز الأمن كقوة نظامية بدون تقليص صلاحياته"، كما اسقطت مادة الزواج بالتراضي واشترطت وجود الولي.

ودافع نواب من الحزب الحاكم بشدة عن الإبقاء على صلاحيات جهاز الأمن واعتبروا أن المهددات الأقليمية والدولية التي توجهها البلاد تتطلب تقويته وليس تقليص صلاحيات، وقالت النائبة والقيادية بالمؤتمر الوطني سامية احمد محمد إن "تقليص صلاحيات جهاز الأمن تعني تفكيكه الذي يمثل تفكيكا للدولة".

ووصف رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان محمد مصطفى الضو مقترح تقليص صلاحيات جهاز الأمن الذي أسقط بأنه "يجعل الجهاز مركزاً للبحوث، ويمثل دعوة للفوضى ويقلب الأمور رأسا على عقب".

لكن النائب المستقل أحمد صباح الخير طالب بتعديل قانون الأمن "السالب للحريات والحقوق، ووضع ضوابط تتيح للاحزاب السياسية ممارسة حرياتها بكل شفافية، وحسم تجاوزات منسوبيه بالرقابة القضائية وعدم اطلاق يده ليفعل ما يشاء وان يكون داعما لدولة القانون وليس لجماعة أو كيان محدد".

ووجه عضو البرلمان القيادي بالمؤتمر الوطني الحاكم أمين حسن عمر انتقادات عنيفة للجنة التعديلات الدستورية، ووصف اعتراض رئيسة اللجنة الطارئة بدرية سليمان على اللغة الخاصة بالتعديلات الدستورية بأنه "اعتراض ضعيف وغريب"، وقال إنه لا بد من تطوير اللغة حسب المفاهيم.

وتابع "القول بأن اللغة غريبة غير صحيح"، وشدد خلال على "ضرورة توسيع الحريات بوصفها هدف كلي من إجراء التعديلات"، وأضاف "كان ينبغي أن تركز اللجنة على ذلك وليس الصياغات والخلافات والآراء الفقهية"، منبها إلى أن مسألة الولي فى زواج التراضي ليست من بين النصوص المقترحة وأن الفكرة من المادة أن لا يُعطى الولي الإذن لمنع المرأة من إرادتها في الزواج إذا كانت راغبة.

وانتقد رئيس الكتلة البرلمانية لنواب المؤتمر الوطني، عبد الرحمن محمد علي المادة (15) من التعديلات الدستورية المقترحة والمتعلقة بزواج التراضي، واعتبر "أنها أمر جديد ومنافية للعُرف"، مشيراً إلى أن الزواج بدون ولي لا يجوز.

ووافق نواب الهيئة على إلغاء مقترح التعديل في المادة (38)، الخاصة بحرية الاعتقاد والعبادة والمذاهب، و"لانها تبيح الكفر بالله صراحةً والخروج والتحلل من الأديان وتؤدي إلى فوضى قانونية".

ورفضت اللجنة اللجنة الطارئة فى تقريرها استخدام كلمة (الطلاقة)، في التعديلات المقترحة واستعاضت عنها بـ(الحرية).

وقالت بدرية سليمان إن بنود المادة محلها القانون لا الدستور، كما ألغى المقترح الخاص بـ"الحرمة من الرق والسخرة"، واستبدل بمادة جديدة حظرت "الرق والاحتباس أو السخرة كرهن دون أمر قضائي".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

"فيل" الروات (2+2) 2018-04-23 11:11:02 السر سيد أحمد تعتبر قضية أمن الطاقة من القضايا المحورية التي ترتبط بالأمن القومي لكل بلد، سواء من ناحية تأمين الامدادات لضمان استمرار الحياة في مختلف جوانبها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، أو تنويع مصادر الامدادات (...)

ونواصل بدون فاصل 2018-04-23 11:09:10 كتب : د. عبد اللطيف البوني (1 ) أخشى ما أخشاه أن تنطبق علينا قصة بخيت الذي رأى هلال رمضان؛ فزغردت له النساء وبشر فيه الرجال، فاهتاج وأعاد النظر الي السماء وقال لسامعيه (على الطلاق هاداك هلال تاني) أو ذلك الأحمق الذي (...)

بيزنس إذ بيزنس 2018-04-23 11:06:30 كتب: د.عبد اللطيف البوني Business is Business (1) تقيم أصول مشروع الجزيرة بما يفوق المائة مليار دولار، هذا بعد تلك التي (لحقت أمات طه) بعد قانون 2005م، مع أن ذلك القانون بريء من تلك (البرشتة)، لكن الجماعة بعينهم (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)

ورقة د. غازي صلاح الدين العتباني في ورشة عمل الانتخابات ومستقبل الممارسة السياسية بعنوان "آفاق الممارسة السياسية في السودان" 2017-12-08 14:32:35 بسم الله الرحمن الرحيم آفاق الممارسة السياسية في السودان "تحديات الإصلاح السياسي في السودان بتصويب نحو إصلاح الحركة السياسية الحزبية" بسم الله الرحمن الرحيم، نحمده على نعمه التي لا تعد، ونسأله أن يجمعنا على الهدى ويدلنا (...)

*قوى الإجماع الوطني* 2017-02-25 15:18:35 *بيان مهم* *قوى الإجماع الوطني* ظلت قوي الإجماع الوطني تراقب المخطط الدولي الذي تقوده الوﻻيات المتحدة الأمريكية عبر الإتحاد الأفريقي وآليتة المسماة رفيعة المستوي ، التي يترأسها أمبيكي ، والتي تعمل من أجل فرض التسوية (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.