الصفحة الأساسية | الأخبار    الثلاثاء 17 نيسان (أبريل) 2018

البرلمان يرفض بالإجماع رد وزير النفط حول أزمة الوقود

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 17 أبريل 2018- رفض البرلمان السوداني الثلاثاء بالإجماع اعتماد رد وزير النفط على مسألة مستعجلة بشأن أزمة الوقود التي تضرب البلاد.

JPEG - 120.4 كيلوبايت
البرلمان السوداني من الداخل

وتفاقمت أزمة الوقود في السودان مطلع أبريل الجاري وشهدت على إثرها العاصمة الخرطوم شللا في حركة المواصلات العامة.

ورغم انفراج الأزمة بالخرطوم حاليا، إلا ان بعض الولايات مازالت تعاني، بسبب توقف مصفاة الخرطوم للنفط عن العمل لدواعي الصيانة الدورية.

وقالت نائبة رئيس البرلمان بدرية سليمان التي ترأست الجلسة الثلاثاء إن "رد الوزير لم يمس الأسئلة الواردة المقدمة من النواب".

وعزا وزير النفط د. عبد الرحمن عثمان في رده أزمة الوقود بالبلاد إلى عدم توفر التمويل اللازم لصيانة مصفاة الخرطوم في الوقت المحدد، وحمل محطات الوقود مسؤولية الأزمة، لتوقف بعضها عن البيع رغم وجود الوقود فيها.

وقال إن "الكميات المسحوبة في ولاية الخرطوم فاقت المخصص لها حتى بلغت 5500 طن جازولين في اليوم، مما يؤكد بأن الوقود متوفر"، مشيراً إلى أن هذه الكمية تفوق الاستهلاك اليومي.

وأفاد الوزير إن "زيادة الطلب ليس له تفسير سوى أنه للتخزين أو التهريب"، وكشف عن أن الاحتياج اليومي 8800 طن من الجازولين، و3650" طن من البنزين.

واقترح العضو فتح الرحمن فضيل تحويل المسألة المستعجلة لسؤال ليجيب عليه الوزير في وقت لاحق وصوت جميع النواب على المقترح بالإجماع.

و قال النائب عن دائرة الفشقه مبارك النور ان رد الوزير "غير مقنع وغير واضح، و لم يجب على الأسئلة المطروحة ..الوزير تلى فذلكة تاريخية و نحن نريد خمس كلمات الوقود عن سبب نقص الوقود".

من جهة أخرى شن وزير النفط هجوما على الصحفيين المكلفين بتغطية البرلمان ووصفهم بسوء الأدب في أعقاب الحاحهم للحصول على تعليق منه عقب جلسة البرلمان.


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

النُّخبة السُّودانية وما تبقَّى من رحيق 2018-10-14 14:46:18 بقلم :عمر الدقير يُنْسَب للمسيح عليه السلام أنه شبّهَ النخبة في أي مجتمع بالملح، لأن الملح إذا فسد ربّما تعذّر وجود ما يمكن أن يُحْفَظ به أي شيء ويصان به من التعفن والخراب .. وسواء صحّت نسبة ذلك التشبيه للسيد المسيح أم (...)

"الخواجة عبدالقادر" بين ألف النداء وياء المد 2018-10-14 14:46:02 بقلم:الجميل الفاضل قبل نحو ست سنوات تقريباً، رفعت الدراما المصرية، ذِكر المهندس النمساوي الأصل، المصري الجنسية، السوداني الروح والقبر والهوية، "جوليوس فاجوجون" أو"الخواجة عبدالقادر" الذي عاش لأكثر من ثلاث عقود بين (...)

هل جاء دور حميدتي؟ 2018-10-11 11:35:46 بقلم : سلمى التجاني من كان يصدِّق، بعد هالة البطولة التي أسبغها النظام على موسى هلال، أنه الآن يقبع في أحدى الزنازين، ولا يخرج منها إلا لحضور جلسات محاكمته العسكرية؟. يُستَبَاح موطنه وأهله، ويُؤتَى بهِ للعاصمة وهو يرزح (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

مقترح التعديلات في مشروع قانون الانتخابات العام 2018 2018-09-14 16:18:47 1-المفوضية :- أ- مستقلة سياسيا واداريا وفنيا وماليا وتوضع ميزانيتها في حساب خاص. ب- يتم اختيار رئيس المفوضية واعضاء المفوضية بالتوافق السياسي ويجيزها البرلمان ويعتمدها الرئيس ولايجوز عزلها إبراهيم بالتوافق السياسي. (...)

في نعي الأمين : أمين مكي 2018-09-02 16:01:31 حزب البعث السوداني —————————— اذا كان الموت هو الحق والحقيقة المطلقة ، فان الحياة ليست باطلة كما يقولون خاصةً عندما تكون حياةً مثل حياة أمين مكي مدني مزدانةً بالعطاء والنبل ، بالسمو والصدق والحب اللامحدود للشعب والوطن .. (...)

*تحالف العار.. ليس بإسمنا* 2018-08-14 17:38:52 نحن مجموعة من الصحافيين والكتاب والمثقفين والمجتهدين في العمل العام في الساحة السودانية: استشعاراً لمسئولياتنا الوطنية والقومية والأخلاقية والدينية، وإحساساً بالفجيعة لمعاناة الشعب اليمني الشقيق، وتضامناً مع إخوتنا وأهلنا (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.