الصفحة الأساسية | الأخبار    الأحد 31 كانون الأول (ديسمبر) 2017

البشير: إقتصاد السودان لا يعاني أزمة وسيتجاوز الصعوبات في 2020

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 31 ديسمبر 2017 ـ قال الرئيس عمر البشير إن الإقتصاد السودان لا يعاني من "أزمة" ولكنه يواجه صعوبات توقع تجاوزها بوصول العام 2020، وأكد استمرار مشاركة الجيش في حرب اليمن لحين تحقيق غايات المرجوة.

JPEG - 20.2 كيلوبايت
البشير يخاطب السودانيين في ذكرى الاستقلال .. الخميس31 ديسمبر 2015 (سودان تربيون)

وأكد البشير في خطاب للسودانيين بمناسبة الذكرى الـ "62" للاستقلال، مساء الأحد، أن القوى التي شاركت في مؤتمر الحوار الوطني توافقت على أن "الاقتصاد القومي لا يعاني من أزمة كما يحاول أن يصورها البعض، بل نواجه صعوبات وتحف به مشكلات تتمثل في اختلال هيكلي منذ إعلان تكوين الدولة الوطنية".

ومنذ انفصال جنوب السودان في العام 2011 واسئثاره بحوالي 75% من الإنتاج النفطي يعاني السودان ارتفاع التضخم وتراجع قيمة العملة الوطنية "الجنيه".

وشدد الرئيس أن "مشكلات الاقتصاد تقتضي مواجهتها بشكل جرئ وبصبر وتحمل حتى يتسنى إزالة التشوهات الهيكلية وإعادة توزيع الموارد لخدمة الإنتاج والإنتاجية وحفز المجتمع لتنفيذ المشروعات التنموية ليقتصر دور الدولة في استكمال البنيات التحتية وخروجها من التجارة وعدم منافستها للقطاع الخاص وتجاوز سياسة الدعم".

وذكر أن موجهات الاقتصاد الكلي اعتمدت سياسات وإجراءات لدفع جهود التنمية الاقتصادية في ميزانية 2018 تأسيساً على مخرجات الحوار الوطني ومستمدة من مرتكزات الاقتصاد الكلي للبرنامج التركيزي 2017 ـ 2020.

وتابع "شاركت القوى السياسية المجتمعية في مؤتمر الحوار الوطني في تشخيص معوقات إنجاز تنمية اقتصادية مضطردة بالبلاد وتوافقت على أن اقتصادنا القومي نجح رغم المقاطعة والحصار الاقتصادي وتجفيف مصادر التمويل التنموي الخارجي في تحقيق نجاحات مقدرة".

وبشر بأن السودان يسصل العام 2020 وقد تجاوز مشكلاته الاقتصادية ومعوقات التنمية فيه وحقق إنجازاً مقدراً في أهدافه المعلنة بما يهيئ الفرصة لسلام مستدام ووفاق شامل واستقرار لا يهتز ومعدلات نمو لا تتراجع.

إلى ذلك أكد الرئيس البشير استمرار مشاركة القوات السودانية في حرب اليمن حتى تحقق الغايات التي شاركت من أجلها في إعادة الشرعية لليمن.

وأوضح أن "المشاركة فرضتها قيمنا الدينية وموروثنا الأخلاقي في مناهضتنا للإرهاب والعدوان".

وتعهد بالاستمرار في تطوير القدرات القتالية الذاتية وفق منظور السودان القائم على عقيدته الدفاعية "لتكون قوتنا قوة ردع تمنع مجرد التفكير في الاعتداء على بلادنا أو التطاول على سيادتها ومواردها".

وقال البشير إن "التمسك بالحوار منهجاً وبالسلام غاية لم ولن يمنعنا من بذل كل الجهد المطلوب لبناء وتطوير قدراتنا العسكرية ردعاً وقتالاً وفق منظومة دفاعية متطورة تردع كل من تسول له نفسه النيل من مقدرات شعبنا".

وتابع "السلام والوفاق الذي لا تحرسه القوة سيكون عرضة للإجهاض ومن ثم الانهيار لاسيما من قوى التربص الخارجي الطامعة في موارد بلادنا، لذلك سيظل هدفنا مُشرعاً ومشروعاً لبناء القوة الذاتية للسودان وفق أعلى معايير الجودة والتميز عددياً وتنظيمياً وتسليحياً وردعاً".

وأكد الشروع في تنفيذ مشروع وطني شامل لتطوير قدرات البلاد العسكرية والقتالية، وزاد "أصبح لبلادنا بفضل ذلك جيشاً مهنياً محترفاً يتمتع بالجاهزية لمواجهة التحديات التي تواجه البلاد وحماية أراضيها".

وجدد الرئيس تعهداته بتنفيذ ما تبقى من توصيات الحوار الوطني، وصولا إلى استقرار البلاد، كما جدد الدعوة للمانعين والمعارضين للالتحاق بوثيقة الحوار، موضحا أن الوثيقة وفرت فرصة تاريخية لتوطيد السلام الاجتماعي وتطوير آليات إدارة التنوع للخروج من الجهوية والتنازع الأهلي والمناطقي وتعميق الشورى والديمقراطية.

وأثنى على كل من دعم وساند رفع العقوبات عن السودان لاسيما السعودية والإمارات والكويت وقطر وعمان ودول المغرب العربي، إلى جانب وقفة الدول الأفريقية عبر اتحادها ومواقفها الثنائية لا سيما إثيوبيا وتشاد وجنوب أفريقيا ورواندا.

وأبان أن العقوبات التي فرضت على بلاده هدفت إلى منع السودان من تحقيق انطلاقته التنموية الكبرى بدوافع بعضها إقليمي والآخر دولي.

وأكد النجاح في رفع المقاطعة الأميركية "بعد حوار جاد وبناء استمر منذ العام 2003، اعترفت فيه كافة دول العالم بأن السودان ليس فقط لا يرعى الإرهاب ولا يدعمه، لكنه ركيزة أساسية في مكافحته".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

نيلسون مانديلا .. سيطلع من عتمتي قمر 2018-07-18 19:50:09 كتب: عمر الدقير يوافق اليوم - الثامن عشر من يوليو - الذكرى المئوية لميلاد الزعيم الإفريقي نيلسون مانديلا، وهو ذات اليوم الذي أعلنته الأمم المتحدة، قبل عدة سنوات، مناسبةً سنوية عالمية للإحتفاء بسيرة هذا الثائر التحرري. (...)

المونديال والثلاثي 2018-07-16 18:00:29 كتب : محمد عتيق عند الخامسة من عصر الامس (الأحد ١٥ يوليو ٢٠١٨) بتوقيت الخرطوم ، الثالثة بتوقيت قرينتش ، كانت الملايين قد احتشدت في المنازل والمقاهي وصالات المشاهدة وساحاتها المفتوحة حول شاشات التلفاز علي امتداد المعمورة (...)

القاهرة والإمام 2018-07-15 23:43:51 كتب : المحبوب عبد السلام يقول السيد الشريف زين العابدين – عليه شآبيب الرحمة – في مناجاته للسودان: «زى ما موسي عدَّى ولا تعب لا حاجة»، ذلك استعمالٌ بليغ لكلمة “حاجة” في عاميَّتنا السُّودانيَّة، وهي عادة تأتي في سياقاتنا (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.