الصفحة الأساسية | الأخبار    الجمعة 5 شباط (فبراير) 2016

البشير: الحرب أكبر مشكلات السودان والحوار على (أعتاب النهايات)

separation
increase
decrease
separation
separation

الخرطوم 5 فبراير 2016 ـ قال الرئيس السوداني عمر البشير إن الحوار الوطني الدائر حاليا بالخرطوم على "أعتاب النهايات"، وأقر بأن الحرب التي تشهدها البلاد في عدة مناطق تعد من أكبر المشكلات التي تواجه السودان.

JPEG - 16.4 كيلوبايت
البشير في جلسة مجلس الوزراء في "أم دباكر" بولاية النيل الأبيض ـ الخميس 4 فبراير 2016 "تصوير كمال عمر"

وأعاب البشير لدى مخاطبته قيادات للقوى السياسية في مدينة كوستي بولاية النيل الأبيض، الجمعة، على القوى المعارضة لنظام حكمه استمرار مطالبتها بالوفاق الوطني ووضع دستور دائم.

وتابع "إن السودان له مساهمة فاعلة في تحرر القارة الأفريقية وسطر لنفسه مقعدا في تاريخ السياسة الأفريقية ومن العيب أن نأتي الآن ونتحدث عن دستور دائم ووفاق وطني".

ويتمسك، قادة المعارضة في السودان برحيل النظام وإحلال نظام حكم ديمقراطي وضرورة التوصل لتوافق بشان دستور دائم.

وأشار البشير إلى أن الحوار الوطني جمع كافة القوى السياسية بمختلف ألوانها ومنظمات المجتمع المدني من أجل برنامج الإصلاح العام وإنفاذا لمسيرة التنمية والاستقرار بالبلاد.

وتقاطع الأحزاب المعارضة والحركات المسلحة الرئيسية بالبلاد مؤتمر الحوار الذي تحتضنه قاعة الصداقة بالعاصمة الخرطوم منذ أكتوبر الماضي.

وأضاف البشير أن الحوار حقق جملة من الفوائد العظيمة تمثلت في لقاء وتعارف الأحزاب والحركات مع بعضها والتحاور في وجهات النظر والمطالب التي تنصب في مصلحة البلاد.

ونوه إلى أن الحوار في "أعتاب النهايات"، لافتا إلى أن التوصيات من شأنها العمل على وحدة أهل السودان، والتراضي على وثيقة دستورية تحقق الاستقرار في البلاد.

وقال إن الحرب هي من أكبر المشكلات التي تواجه البلاد، موضحا أنها عطلت مسيرة التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية، وقطع بأن "الحوار المنعقد حاليا بقاعة الصداقة بمشاركة الأحزاب السياسية والحركات المسلحة والشخصيات القومية قادر على تجاوز الخلافات العالقة منذ أكثر من 60 عاما".

وتشهد ولايتي جنوب كردفان والنيل الازرق منذ عام 2011، قتالا بين الحكومة ومتمردي الحركة الشعبية ـ شمال، الذين قاتلوا أثناء الحرب الأهلية بين الشمال والجنوب إلى جانب جنوب السودان الذي أصبح دولة مستقلة في يوليو 2011، فيما ينشط متمردو دارفور في قتال الحكومة منذ العام 2003.

وأكد البشير أن الحوار واحد من وسائل بناء الدولة العظمى، قائلا "إنه جاء عن قناعاتنا وإيماننا بأهميته وقدرته على العبور وتجاوز التحديات والمشاكل التي تواجه البلاد"، مشيرا إلى التنوع والاختلاف بين المتحاورين من القوى السياسية وخبراء وأساتذة الجامعات والأكاديميين والسفراء المتقاعدين.

في ذات السياق أكد وزير الصحة السوداني بحر إدريس أبو قردة، رئيس حزب التحرير والعدالة "أن الحوار مشروع وطني غير مسبوق لمعالجة كافة قضايا السودان".

وقال أبو قردة لدى مخاطبته لقاء قيادات القوى السياسية بكوستي "إن الحوار الوطني والمجتمعي حوار شفاف وعميق لمناقشة كافة قضايا البلاد في المحاور الستة"، لافتا إلى عدم وجود خطوط حمراء بين أعضاء اللجان.

وأوضح أن الحوار على أعتاب النهايات وفى مرحلة الموفقين واللجان العمومية، لتجاوز كل القضايا المطروحة، منوها إلى أنه "آن الأوان أن نتفق على كل نقاط الحوار التي تسهم في استقرار وتنمية البلاد".

ودعا أبو قردة كل القوى السياسية والحركات المسلحة الممانعة بضرورة الانخراط في الحوار استكمالا لمسيرة النهضة الحقيقية بالبلاد، وزاد "لو كان هناك حوار منذ الاستقلال لما حصلت هذه المشاكل والحروبات".


 
استطلاع الرأي
 

The following ads are provided by Google. SudanTribune has no authority on it.


أخر الآراء

ياسر عرمان وغصن الزيتون (2-3) 2018-05-24 22:50:57 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com بعد وفاة جون قرنق طلب مسئول أمريكي زائر من أحد القادة التاريخيين للحركة الشعبية لتحرير السودان من أبناء الجنوب أن يشرح له نظرية السودان الجديد، فرد القائد الجنوبي: "نظرية (...)

الرائد لا يكذب أهله 2018-05-21 17:14:52 الإمام الصادق المهدي 16/5/2018م أمتنا العربية والأمة الإسلامية والعالم، عوالم تمر بمرحلة خطيرة يعتبرها بعض الناس غلياناً منذراً بحرب كونية لا تبقى ولا تذر. وأسوأ ما في الأمر قصور التشخيص لهذه الحالات، بالتالي تهافت (...)

ياسر عرمان وغصن الزيتون (١-٣) 2018-05-21 01:12:39 مصطفى عبد العزيز البطل mustafabatal@msn.com (1) يستحق الحبيب ياسر عرمان ان نقول له: حمد الله على السلامة وألف مبروك، فكون أن هذا الحبيب وصل متأخرا لا يمثل اشكالية ذات وزن، فقد قيل: أن تأتي متأخرا خيرٌ من ألا تأتي. (...)


المزيد


أخر التحاليل

هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص)

2017-02-15 21:42:51 المجموعة السودانية للديمقراطية أولاً هل يمكن استعادة العملية السياسية السلمية في السودان عبر جهود الألية الافريقية؟ (تحديات وفرص) 15 فبراير 2017 بدأت الألية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة الرئيس الجنوب افريقي السابق ثابو (...)

صراع السلطة والفساد يضعان جنوب السودان على شفا الانهيار

2013-07-21 23:59:14 جوبا 21 يوليو 2013- أصدر نائب رئيس دولة جنوب السودان المستقلة حديثا رياك مشار، تحذيرا مبطنا للرئيس سلفاكير ميارديت، المدعوم من الغرب، بأن يتنحى عن منصبه، وتعهد بأنه سيسعى ليحل محله قبل أو بعد الانتخابات المقررة بحلول عام (...)

المسألة السودانية: فشل البناء الوطني وتجربة الإسلام السياسي

2013-02-11 12:01:08 بقلم ياسر عرمان 11 فبراير 2013 - بدايةً، أود أن أعرب عن عميق شكري وتقديري للجالية السودانية، وللناشطين السودانيين في ولاية كاليفورنيا. والشكر والتقدير موصولان أيضا لمعهد مونتيري للدراسات الدولية، ولمنظمة Global Majority (...)
المزيد


أخر البيانات الصحفية

حركة / جيش تحرير السودان بيان مهم حول الأوضاع الراهنة في البلاد 2018-05-25 21:04:35 إلى جماهير الشعب السوداني الوفية لا يخفى على أحد أن نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقي، ومنذ أول يوم إستهل فيه عهده البغيض، كان يستهدف الصدام مع الشعب السوداني، فبدأ بوأد النظام الديمقراطي ثم إعدام الشهيد علي فضل مروراً (...)

ذكرى شهداء الكرامة 2018-05-21 23:22:45 الحرية - العدل - السلام - الديمقراطية حركة / جيش تحرير السودان - المجلس الإنتقالي جماهير شعبنا الكريم في مثل هذا اليوم، و كما درجة العادة، فإننا نحظى بدقيقة من الصمت لتعانق أرواحنا أرواح رفاقنا الذين بسببهم لا نزال على (...)

منظومة قوانين النظام العام.. ادوات للقمع والهيمنة الشمولية 2017-12-28 17:49:16 المجموعة السودانية للديمقراطية أولا منظومة قوانين النظام العام: ادوات للقمع والهيمنة الشمولية قوانين النظام العام، هي منظومة مواد قانونية يتضمنها القانون الجنائي السوداني بالإضافة الي ما يعرف بقانون سلامة المجتمع والذي صدر (...)


المزيد


Copyright © 2003-2018 SudanTribune - All rights reserved.